إيضاح

قوله عليه السلام « أ تأمرونّي » أصله « تأمرونني » فأسكنت الأولى و أدغمت . « لا أطور به » أي لا أقر به أبدا و لا أدور حوله . و في القاموس :

« السمر » محرّكة ، الليل و حديثه و ما أفعله ، « ما سمر السمير » أي ما اختلف الليل و النهار . و « ما أمّ نجم » أي قصد أو تقدّم لأنّ النجوم لا تزال يتبع بعضها بعضا فلا بدّ فيها من تقدّم و تأخّر ، و لا يزال يقصد بعضها بعضا . « فإن زلت به النعل » أي إذا عثر و افتقر .

و « الخدين » الصديق . 510