إيضاح :

« الفلتة » الأمر يقع من غير تدبّر و لا رويّة ، و فيه تعريض ببيعة أبي بكر كما روت العامّة عن عمر أنّه قال : كانت بيعة أبي بكر فلتة وقى اللّه المسلمين شرّها ، و من عاد إلى مثلها فاقتلوه .

قوله عليه السلام « إنّى أريدكم » الخطاب لغير الخواصّ من أصحابه عليه السلام و المعنى : أريد إطاعتكم إيّاي للّه و تريدون أن تطيعوني للمنافع

-----------
( 548 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 372 ، ط كمپاني و ص 350 ، ط تبريز .

[ 35 ]

الدنيوية . و قال الجوهريّ : خزمت البعير بالخزامة ، و هي حلقة من شعر تجعل في وترة أنفه ليشدّ فيها الزمام . 549