139 و من كلام له عليه السلام في وقت الشورى

لن يسرع أحد قبلي إلى دعوة حقّ ، و صلة رحم ، و عائدة كرم .

فاسمعوا قولي ، وعوا منطقي ، عسى أن تروا هذا الأمر من بعد هذا اليوم تنتضى ( 1771 ) فيه السّيوف ، و تخان فيه العهود ، حتّى يكون بعضكم أئمّة لأهل الضّلالة ، و شيعة لأهل الجهالة .