148 و من كلام له عليه السلام في ذكر أهل البصرة

كلّ واحد منهما يرجوا الأمر له ، و يعطفه عليه دون صاحبه ، لا يمتّان ( 1813 ) إلى اللّه بحبل ، و لا يمدّان إليه بسبب ( 1814 ) . كل واحد منهما حامل ضب ( 1815 ) لصاحبه ، و عمّا قليل يكشف قناعة به و اللّه لئن أصابوا الّذي يريدون لينتزعنّ هذا نفس هذا ، و ليتأتينّ هذا على

-----------
( 571 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 717 ، ط كمپاني و ص 664 ، ط تبريز .

[ 58 ]

هذا . قد قامت الفئة الباغية ، فأين المحتسبون ( 1816 ) فقد سنّت لهم السّنن ، و قدّم لهم الخبر . و لكلّ ضلّة علّة ، و لكلّ ناكث شبهة . و اللّه لا أكون كمستمع اللّدم ( 1817 ) ، يسمع الناعي ، و يحضر الباكي ، ثمّ لا يعتبر