بيان :

« كان إدامه الجوع » لعلّ المعنى أنّ الإنسان إنّما يحتاج إلى الإدام لأنّه يعسر على النفس أكل الخبز خاليا عنه ، فأمّا مع الجوع الشديد فيلتذّ بالخبز و لا يطلب .

-----------
( 641 ) بحار الأنوار ، الطبعة الجديدة ، ج 13 ، كتاب النبوّة ، ص 50

[ 114 ]

غيره ، فهو بمنزلة الإدام ، أو أنّه كان يأكل الخبز دون الشبع فكان الجوع مخلوطا به كالإدام . و « لفته يلفته » لواه و صرفه عن رأيه . 642