[ هذا بيان آخر في شرح الجزء الآخر من الخطبة : ] إيضاح :

« السرى » كالهدى ، السير عامّة اللّيل ، و هذا مثل يضرب لمحتمل المشقّة العاجلة للراحة الآجلة .

و قال عبد الحميد بن أبي الحديد في شرح هذا الكلام 644 : جاء في أخبار عليّ عليه السلام الّتي ذكرها أبو عبد اللَّه أحمد بن حنبل في كتاب فضائله و هو روايتي عن قريش بن السبيع بن المهنّا العلويّ ، عن أبي عبد اللَّه أحمد بن عليّ بن المعمّر ، عن المبارك بن عبد الجبّار بن أحمد بن القاسم الصيرفيّ المعروف بابن الطيوريّ ، عن محمّد بن عليّ بن محمّد بن يوسف العلاّف المزنيّ ، عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك القطيعيّ ، عن عبد اللَّه بن أحمد بن حنبل ، عن أبيه أبي عبد اللَّه أحمد قال : قيل لعليّ عليه السلام : يا أمير المؤمنين لم ترقع قميصك ؟ قال : يخشع القلب و يقتدي به المؤمنون . [ 645 ]

-----------
( 643 ) بحار الأنوار ، الطبعة الجديدة ، ج 16 ، كتاب تاريخ نبيّنا صلّى اللَّه عليه و آله ، ص 284 .

-----------
( 644 ) شرح النهج لابن أبي الحديد ، ج 9 ، ص 235 236 ، ط بيروت .

[ 645 ] في المصدر : ليخشع القلب و يقتدي بي المؤمنون .

[ 117 ]

و روى أحمد أن عليّا عليه السلام كان يطوف الأسواق مؤتررا بإزار مرتديا برداء و معه الدرة كأنّه أعرابيّ بدوي ، فطاف مرّة حتّى بلغ سوق الكرابيس ، فقال لواحد : يا شيخ بعني قميصا بثلاثة دراهم . [ 646 ] فلما جاء أبو الغلام أخبروه ، فأخذ درهما ثمّ جاء إلى عليّ عليه السلام ليدفعه إليه . فقال [ 647 ] : ما هذا أو قال : ما شأنه هذا [ 648 ] ؟

فقال : يا مولاي إنّ القميص الّذي باعك ابني كان يساوي درهمين .

فلم يأخذ الدرهم و قال : باعني برضاي و أخذ برضاه .

و روى أحمد عن أبي البوار بائع الخام بالكوفة قال : جاء عليّ بن أبي طالب عليه السلام إلى السوق و معه غلام له ، و هو خليفة ، فاشترى منّي قميصين و قال لغلامه : اختر أيّهما شئت . فأخذ أحدهما و أخذ عليّ الآخر ، [ قال ] : ثمّ لبسه و مدّيده فوجد كمّه فاضلة ، فقال : اقطع الفاضل ، فقطعته ثمّ كفّه و ذهب .

و روى أحمد عن الصمال بن عمير قال : رأيت قميص عليّ عليه السلام الّذي أصيب فيه ، و هو كرابيس سنبلانيّ ، و رأيت دمه قد سال عليه كالدرديّ .

و روى أحمد ، قال : لمّا أرسل عثمان إلى عليّ وجدوه مدثرا بعباءة محتجزاء ،

و هو يذود بعيرا له .

و الأخبار في هذا المعنى كثيرة و فيما ذكرناه كفاية . 649

[ 646 ] في المصدر : بعني قميصا تكون قيمته ثلاثة دراهم ، فلمّا عرفه الشيخ لم يشتر منه شيئا ، ثمّ أتى آخر فلمّا عرفه لم يشتر منه شيئا ، فأتى غلاما حدثا فاشترى منه قميصا بثلاثة دراهم .

[ 647 ] في المصدر : فقال له .

[ 648 ] في المصدر : أو قال ما شابه هذا .

-----------
( 649 ) بحار الأنوار ، الطبعة الجديدة ، ج 41 ، كتاب تاريخ أمير المؤمنين عليه السّلام ، ص 160 .

[ 118 ]