توضيح :

« الاستعتاب » طلب العتبى ، و هو الرجوع و الرضا . قوله عليه السلام « ما أعرف شيئا تجهله » الغرض بيان وضوح قبائح أعماله بحيث يعرفه الصبيان لا بيان وفور علمه . قوله عليه السلام « و أنت أقرب » الواو للحال ،

و يحتمل العطف . و « الوشيجة » تمييزه ، و هي عرق الشجرة ، و « الواشجة » الرحم المشتبكة ، و قد وشجت بك قرابة فلان ، و الاسم « الوشيج » ذكره الجوهريّ . قوله عليه السلام « فإنّه كان يقال » أي كان النبيّ يقول . و أبهم عليه السلام لمصلحة . و المراد بالإمام إمام يدعو إلى النار . و قال الجوهريّ : « مرجت » فسدت و « مرج » اختلط و اضطرب ، و منه الهرج و المرج . و « السيّقة » بتشديد الياء المكسورة ، ما استاقه العدوّ من الدوابّ . و في القاموس : « جلّ يجلّ جلالة و جلالا » أسنّ . 659