[ هذا بيان آخر في شرح الخطبة : ]

بيان : « و اصدفوا » أي أعرضوا عن طريقه . و « القصد » العدل . و نصب الفرائض على الإغراء . قوله عليه السلام « و شدّ بالإخلاص » أي ربط الحقوق بها فأوجب على المخلصين الموحّدين المحافظة على حقوق المسلمين . قوله عليه السلام « و خاصّة أحدكم » قال ابن أبي الحديد : الموت و إن كان عامّا لكلّ حيوان إلاّ أنّ له مع كل حيوان خصوصيّة و كيفيّة مخالفة مع غيره . « فإنّ الناس أمامكم » أي سبقوكم إلى الموت . و في بعض النسخ : « البأس » بالباء الموحّدة مع الهمزة ، أي الفتنة .

« تحدوكم » أي تسوقكم ، و « الحداء » سوق الإبل و الغناء لها . « تخفّفوا » أي بالقناعة من الدنيا باليسير و ترك الحرص عليها . و ارتكاب المآثم ، فإنّ المسافر الخفيف أحرى بلحوق أصحابه و بالنجاة . « إنما ينتظر » أي للبعث و النشور . 675

-----------
( 674 ) بحار الأنوار ، الطبعة الجديدة ، ج 68 ، كتاب الإيمان و الكفر ، ص 290 .

-----------
( 675 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 399 ، ط كمپاني و ص 373 ، ط تبريز .

[ 150 ]