الامور الجامعة للمسلمين

إنّ اللَّه بعث رسولا هاديا بكتاب ناطق و أمر قائم ، لا يهلك عنه إلاّ هالك ( 2166 ) . و إنّ المبتدعات ( 2167 ) المشبّهات ( 2168 ) هنّ المهلكات إلاّ ما حفظ اللَّه منها . و إنّ في سلطان اللَّه عصمة لأمركم ، فأعطوه طاعتكم غير ملوّمة ( 2169 ) و لا مستكره بها . و اللَّه لتفعلن أو لينقلنّ اللَّه عنكم سلطان الإسلام . ثمّ لا ينقله إليكم أبدا حتّى يارز ( 2170 ) الأمر إلى غيركم .