التنفير من خصومه

إنّ هؤلاء قد تمالؤوا ( 2171 ) على سخطة ( 2172 ) إمارتي ، و سأصبر ما لم أخف على جماعتكم : فإنّهم إن تمّموا على فيالة ( 2173 ) هذا الرّأي انقطع نظام المسلمين ، و إنّما طلبوا هذه الدّنيا حسدا لمن أفاءها ( 2174 ) اللَّه عليه ، فأرادوا ردّ الأمور على أدبارها . و لكم علينا العمل بكتاب اللَّه تعالى و سيرة رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه و آله و القيام بحقّه ،

و النّعش ( 2175 ) لسنّته .