العظة بالتقوى

فاعتصموا بتقوى اللَّه ، فإنّ لها حبلا وثيقا عروته ، و عقلا ( 2446 ) منيعا ذروته ( 2447 ) . و بادروا ( 2448 ) الموت و غمراته ( 2449 ) ، و امهدوا ( 2450 ) له قبل حلوله ، و أعدّوا له قبل نزوله : فإنّ الغاية القيامة ، و كفى بذلك واعظا لمن عقل ، و معتبرا لمن جهل و قبل بلوغ الغاية ما تعلمون من ضيق الأرماس ( 2451 ) ، و شدّة الإبلاس ( 2452 ) ، و هول المطّلع ( 2453 ) ، و روعات الفزع و اختلاف الأضلاع ( 2454 ) ، و استكاك الأسماع ( 2455 ) ، و ظلمة اللّحد ( 2456 ) ، و خيفة الوعد ، و غم الضّريح ،

و ردم الصّفيح ( 2457 ) .