بيان

« لا يدرى » على صيغة المجهول ، و في بعض النسخ على المتكلم المعلوم ،

فعلى الأوّل لا يدلّ على عدم علمه عليه السلام و على الثاني أيضا المراد به غيره و أدخل نفسه تغليبا ، و الابهام لمصلحة كعدم تحاشي السامعين من طول المدّة أو غيره .

قوله عليه السلام « اخرج به منها ملكا » ظاهره أنّ ابليس كان من الملائكة ، و يمكن الجواب بأنّ إطلاق الملك عليه لكونه من الملائكة بالولاء . و قال

[ 276 ]

بعض شراح النهج : « يسلم على اللَّه » أي يرجع اليه سالما من طرده و لعنه ، تقول :

« سلم عليّ هذا الشي‏ء » إذا رجع إليك سالما و لم يلحقه تلف ، و الباء للمصاحبة كما في قوله « بأمر » و أمّا الباء في « به » فيحتمل المصاحبة و السببيّة و قد مرّ تمام الخطبة و شرحها . 820