فضائل الفرائض

انظروا إلى ما في هذه الأفعال من قمع ( 2618 ) نواجم ( 2619 ) الفخر ،

و قدع ( 2620 ) طوالع الكبر و لقد نظرت فما وجدت أحدا من العالمين يتعصّب لشي‏ء من الأشياء إلاّ عن علّة تحتمل تمويه الجهلاء ،

أو حجّة تليط ( 2621 ) بعقول السّفهاء غيركم ، فإنّكم تتعصّبون لأمر ما يعرف له سبب و لا علّة . أمّا إبليس فتعصّب على آدم لأصله ، و طعن عليه في خلقته ، فقال : أنا ناريّ و أنت طينيّ .