203 و من كلام له عليه السلام في التزهيد من الدنيا و الترغيب في الاخرة

أيّها النّاس ، إنّما الدّنيا دار مجاز ( 2878 ) ، و الآخرة دار قرار ، فخذوا من ممرّكم لمقرّكم ، و لا تهتكوا أستاركم عند من يعلم أسراركم ،

و أخرجوا من الدّنيا قلوبكم من قبل أن تخرج منها أبدانكم ، ففيها اختبرتم ، و لغيرها خلقتم . إنّ المرء إذا هلك قال النّاس : ما ترك ؟

و قالت الملائكة : ما قدّم ؟ للَّه آباؤكم فقدّموا بعضا يكن لكم قرضا ، و لا تخلفوا كلاّ فيكون فرضا عليكم .