208 و من كلام له عليه السلام قاله لما اضطرب عليه أصحابه في أمر الحكومة

أيّها النّاس ، إنّه لم يزل أمري معكم على ما أحبّ ، حتّى نهكتكم ( 2895 )

-----------
( 1097 ) شرح النهج لابن أبي الحديد ، ج 11 ، ص 25 ، ط بيروت .

-----------
( 1098 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 559 ، ط كمباني و ص 472 ، ط تبريز .

[ 397 ]

الحرب ، و قد ، و اللَّه ، أخذت منكم و تركت ، و هي لعدوّكم أنهك .

لقد كنت أمس أميرا ، فأصبحت اليوم مأمورا ، و كنت أمس ناهيا ، فأصبحت اليوم منهيّا ، و قد أحببتم البقاء ، و ليس لي أن أحملكم على ما تكرهون