218 و من كلام له عليه السلام في ذكر السائرين إلى البصرة لحربه عليه السلام

فقدموا على عمّالي و خزّان بيت المسلمين الّذي في يديّ ، و على أهل مصر ، كلّهم في طاعتي و على بيعتي ، فشتّتوا كلمتهم ، و أفسدوا عليّ جماعتهم ، و وثبوا على شيعتي ، فقتلوا طائفة منهم غدرا ، و طائفة عضّوا على أسيافهم ( 2987 ) ، فضاربوا بها حتّى لقوا اللَّه صادقين .