231 و من خطبة له عليه السلام خطبها . بذي قار ، و هو متوجه إلى البصرة ، ذكرها الواقدي في كتاب « الجمل » :

فصدع ( 3242 ) بما أمر به ، و بلّغ رسالات ربّه ، فلمّ اللَّه به الصّدع ( 3243 ) ، و رتق به الفتق ( 3244 ) ، و ألّف به الشّمل بين ذوي الأرحام ، بعد العداوة الواغرة ( 3245 ) في الصّدور ، و الضغائن القادحة ( 3246 ) في القلوب .