فساد الزمان

و اعلموا رحمكم اللَّه أنّكم في زمان القائل فيه بالحقّ قليل ،

و اللّسان عن الصّدق كليل ( 3254 ) ، و اللاّزم للحقّ ذليل . أهله معتكفون على العصيان ، مصطلحون على الإدهان ، فتاهم عارم ( 3255 ) ، و شائبهم آثم ،

و عالمهم منافق ، و قارنهم مماذق ( 3256 ) . لا يعظّم صغيرهم كبيرهم .

و لا يعول غنيّهم فقيرهم .