235 و من كلام له عليه السلام قاله و هو يلي غسل رسول اللَّه ، صلى اللَّه عليه و آله ، و تجهيزه :

بأبي أنت و أمي يا رسول اللَّه لقد انقطع بموتك ما لم ينقطع بموت غيرك من النّبوّة و الإنباء و أخبار السّماء . خصّصت حتّى صرت مسلّيا عمّن سواك ، و عمّمت حتّى صار النّاس فيك سواء . و لو لا أنّك أمرت بالصّبر ، و نهيت عن الجزع ، لأنفدنا ( 3265 ) عليك ماء الشؤون ( 3266 ) ،

و لكان الدّاء مماطلا ( 3267 ) ، و الكمد محالفا ( 3268 ) ، و قلاّ لك ( 3269 ) و لكنّه ما لا يملك ردّه ، و لا يستطاع دفعه بأبي أنت و أمّي اذكرنا

[ 487 ]

عند ربّك ، و اجعلنا من بالك