2 و من كتاب له عليه السلام إليهم ، بعد فتح البصرة

و جزاكم اللّه من أهل مصر عن أهل بيت نبيّكم أحسن ما يجزي العاملين بطاعته ، و الشّاكرين لنعمته ، فقد سمعتم و أطعتم ، و دعيتم فأجبتم .