بيان

قال ابن ميثم : بعثه عليه السلام من المدائن و قال له : امض على الموصل ثمّ القني حتّى توافيني بالرقّة ثمّ أوصاه بذلك . و « البردان » الغداة و العشيّ . 48 و قال الجوهري : « التغوير » القيلولة يقال : غوّروا أي أنزلوا للقائلة . قال أبو عبيد : يقال للقائلة الغائرة . و « الترفيه » الإراحة . و « السكن » ما يسكن إليه .

و « الظعن » الارتحال . و في النهاية : « الظهر » الابل الّذي يحمل عليها و يركب . قوله عليه السلام « فإذا وقفت » قال ابن أبي الحديد : أي إذا وقفت ثقلك و جملك [ 49 ] لتسير فليكن ذلك حين ينبطح السحر ، أي حين يتّسع و يمتدّ ، أي لا يكون السحر الأوّل بل ما بين السحر الأوّل و بين الفجر الأوّل . و أصل الانبطاح السعة ، و منه « الأبطح » بمكّة . 50 قال الجوهري : « نشب الشي‏ء في الشي‏ء بالكسر نشوبا » أي علق فيه و أنشبته أنافيه . و يقال : نشب الحرب بينهم . و « الشنآن » البغض . و في بعض النسخ « شبابكم قبل دعائهم » أى إلى الإسلام . و يقال : « أعذر الرجل » إذا بلغ أقصى الغاية في العذر . 51