14 و من وصية له عليه السلام لعسكره قبل لقاء العدو بصفّين

لا تقاتلوهم حتّى يبدؤوكم ، فإنّكم بحمد اللّه على حجّة ، و ترككم إيّاهم حتّى يبدؤوكم حجّة أخرى لكم عليهم . فإذا كانت الهزيمة بإذن اللّه فلا تقتلوا مدبرا ، و لا تصيبوا معورا ( 3399 ) ، و لا تجهزوا ( 3400 ) على جريح ، و لا تهيجوا النّساء بأذى ، و إن شتمن أعراضكم ، و سببن

[ 73 ] في المصدر : فإذا .

-----------
( 74 ) شرح النهج لابن ميثم ، ج 4 ، ص 381 .

-----------
( 75 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 478 ، ط كمپانى و ص 442 ، ط تبريز .

[ 47 ]

امراءكم ، فإنّهنّ ضعيفات القوى و الأنفس و العقول ، إن كنّا لنؤمر بالكفّ عنهنّ و إنّهنّ لمشركات ، و إن كان الرّجل ليتناول المرأة في الجاهليّة بالفهر ( 3401 ) أو الهراوة ( 3402 ) فيعيّر بها و عقبه من بعده .