بيان

« الدهقان » بالضم و الكسر ، رئيس القرية و هو معرّب . و « القسوة » الصلابة . و « الجفوة » نقيض الصّلة .

قوله عليه السلام « فلم أرهم » أي لا تقربهم إليك قربا كاملا لشركهم و لا تبعد هم عنك بعدا كاملا لأنّهم معاهدون و أهل الذمّة فعاملهم بين المعاملتين . و « الجلباب » الإزار و الرداء أو الملحفة أو المقنعة . و « الطرف » بالتحريك ، الطائفة من الشي‏ء . و « المداولة » المنادبة ، أي كن قاسيا مرّة ، ليّنا أخرى . 92