20 و من كتاب له عليه السلام إلى زياد بن أبيه و هو خليفة عامله عبد اللّه بن عباس على البصرة ،

و عبد اللّه عامل أمير المؤمنين يومئذ عليها و على كور الأهواز ( 3433 ) و فارس و كرمان و غيرها :

و إنّي أقسم باللّه قسما صادقا ، لئن بلغني أنّك خنت من في‏ء ( 3434 ) المسلمين شيئا صغيرا أو كبيرا ، لأشدّنّ عليك شدّة تدعك قليل الوفر ( 3435 ) ، ثقيل الظّهر ( 3436 ) ، ضئيل الأمر ( 3437 ) ، و السّلام .

-----------
( 92 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 583 ، ط تبريز .

[ 56 ]