22 و من كتاب له عليه السلام إلى عبد اللّه بن العباس رحمه اللّه تعالى ، و كان عبد اللّه يقول : « ما انتفعت بكلام بعد كلام رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ، كانتفاعي بهذا الكلام »

أمّا بعد ، فإنّ المرء قد يسرّه درك ما لم يكن ليفوته ( 3441 ) ، و يسوؤه فوت ما لم يكن ليدركه ( 3442 ) ، فليكن سرورك بما نلت من آخرتك ، و ليكن أسفك على ما فاتك منها ، و ما نلت من دنياك فلا تكثر به فرحا ، و ما فاتك منها فلا تأس عليه جزعا ، و ليكن

-----------
( 95 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 633 ، ط كمپانى و ص 584 ، ط تبريز .

[ 58 ]

همّك فيما بعد الموت .