الراي في المرأة

و إيّاك و مشاورة النّساء فإنّ رأيهنّ إلى أفن ( 3735 ) ، و عزمهنّ إلى

[ 110 ]

وهن ( 3736 ) . و اكفف عليهنّ من أبصارهنّ بحجابك إيّاهنّ ، فإنّ شدّة الحجاب أبقى عليهنّ ، و ليس خروجهنّ بأشدّ من إدخالك من لا يوثق به عليهنّ ، و إن استطعت ألاّ يعرفن غيرك فافعل . و لا تملّك المرأة من أمرها ما جاوز نفسها ، فإنّ المرأة ريحانة ، و ليست بقهرمانة ( 3737 ) .

و لا تعد ( 3738 ) بكرامتها نفسها ، و لا تطمعها في أن تشفع لغيرها . و إيّاك و التّغاير ( 3739 ) في غير موضع غيرة ، فإنّ ذلك يدعو الصّحيحة إلى السّقم ، و البريئة إلى الرّيب . و اجعل لكلّ إنسان من خدمك عملا تأخذه به ، فإنّه أحرى ألاّ يتواكلوا في خدمتك ( 3740 ) . و أكرم عشيرتك ، فإنّهم جناحك الّذي به تطير ، و أصلك الّذي إليه تصير ،

و يدك الّتي بها تصول .