بيان

« و أخزيت أمانتك » أي ذللتها و أهنتها . « أنّك جرّدت الأرض » أي أخزيت الضياع و أخذت حاصلها لنفسك ، يقال : « جردت الشي‏ء » كنصرت أي أقشرته و أزلت ما عليه . و منه سمّي « الجراد » لأنّه يجرد الأرض . 233

[ 232 ] بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 572 ، ط كمپانى و ص 527 ، ط تبريز . و لم نذكر هنا نسبه حذرا من إطالة الكلام و عدم فائدتها لغير المحقّقين . فمن كان يريد أن يعلمها و يداقّ في هذا المطلب بالتفصيل ، فليرجع إلى الكتاب نفسه ( المصحّح ) .

-----------
( 233 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 639 ، ط كمپانى و ص 589 ، ط تبريز .

[ 136 ]