78

و من كلام له عليه السلام للسائل الشامي لما سأله : أكان مسيرنا إلى الشام بقضاء من اللّه و قدر ؟ بعد كلام طويل هذا مختاره :

ويحك لعلّك ظننت قضاء ( 4517 ) لازما ، و قدرا ( 4518 ) حاتما ( 4519 ) و لو كان ذلك كذلك لبطل الثّواب و العقاب ، و سقط الوعد و الوعيد .

إنّ اللّه سبحانه أمر عباده تخييرا ، و نهاهم تحذيرا ، و كلّف يسيرا ،

و لم يكلّف عسيرا ، و أعطى على القليل كثيرا ، و لم يعص مغلوبا ،

و لم يطع مكرها ، و لم يرسل الأنبياء لعبا ، و لم ينزل الكتاب للعباد عبثا ، و لا خلق السّماوات و الأرض و ما بينهما باطلا : « ذلك ظنّ

-----------
( 31 ) بحار الأنوار ، الطبعة الجديدة ، ج 40 ، تاريخ أمير المؤمنين عليه السلام ، ص 345 .

-----------
( 32 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 728 ، ط كمپاني و ص 674 ، ط تبريز .

[ 358 ]

الّذين كفروا ، فويل للّذين كفروا من النّار » .