120

و سئل عليه السلام عن قريش فقال : أمّا بنو مخزوم فريحانة قريش ، نحبّ حديث رجالهم ، و النّكاح في نسائهم . و أمّا بنو عبد شمس فأبعدها رأيا ، و أمنعها لما وراء ظهورها . و أمّا نحن فأبذل لما في أيدينا ، و أسمح عند الموت بنفوسنا ، و هم أكثر و أمكر و أنكر ،

و نحن أفصح و أنصح و أصبح .