190

و قال عليه السلام : وا عجباه أ تكون الخلافة بالصّحابة و القرابة ؟ قال الرضي : و روي له شعر في هذا المعنى :

-----------
( 87 ) بحار الأنوار ، الطبعة الجديدة ، ج 2 ، كتاب العلم ، ص 143 .

[ 405 ]

فإن كنت بالشّورى ملكت أمورهم
فكيف بهذا و المشيرون غيّب ( 4686 ) ؟

و إن كنت بالقربى حججت خصيمهم ( 4687 )
فغيرك أولى بالنّبيّ و أقرب