بيان

قال ابن أبي الحديد : قال اللّه تعالى [ 95 ] : إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ . 96 أي إذا أراد اللّه شيئا من أفعاله فلا بدّ من وقوعه بخلاف غيره من القادرين .

و تمسّكت الخوارج به في إنكارهم عليه في القول بالتحكيم مع عدم رضاه عليه السلام كما ذكر في السير ، و أراد الخوارج نفي كلّ ما يسمّى حكما و هو باطل ،

[ 95 ] في المصدر : معنى قوله سبحانه .

-----------
( 96 ) يوسف : 40 .

[ 408 ]

لأنّ اللّه تعالى قد أمضى حكم كثير من المخلوقين في كثير من الشرايع . 97