شرح

و معناه : اصدفوا عن ذكر النساء و شغل القلب بهن ، و امتنعوا من المقاربة لهن ، لأن ذلك يفتّ ( 4754 ) في عضد الحميّة ، و يقدح في معاقد العزيمة ( 4755 ) ، و يكسر عن ( 4756 ) العدو ( 4757 ) و يلفت عن الإبعاد في الغزو ، و كل من امتنع من شي‏ء فقد عذب عنه . و العاذب و العذوب :

الممتنع من الأكل و الشرب .