269

و قال عليه السلام : النّاس في الدّنيا عاملان : عامل عمل في الدّنيا للدّنيا ، قد شغلته دنياه عن آخرته ، يخشى على من يخلفه الفقر ، و يأمنه على نفسه . فيفني عمره في منفعة غيره ، و عامل عمل في الدّنيا لما بعدها ، فجاءه الّذي له من الدّنيا بغير عمل ، فأحرز الحظّين معا ، و ملك الدّارين جميعا ، فأصبح وجيها ( 4778 ) عند اللّه ، لا يسأل اللّه حاجة فيمنعه .