273

و قال عليه السلام : اعلموا علما يقينا أنّ اللّه لم يجعل للعبد و إن عظمت حيلته ، و اشتدّت طلبته ، و قويت مكيدته أكثر ممّا سمّي له في الذّكر الحكيم ( 4782 ) ، و لم يحل بين العبد في ضعفه و قلّة حيلته ، و بين أن يبلغ ما سمّي له في الذّكر الحكيم . و العارف لهذا ، العامل به ، أعظم النّاس راحة في منفعة ، و التّارك له الشّاكّ فيه أعظم النّاس شغلا في مضرّة . و ربّ منعم عليه مستدرج ( 4783 ) بالنّعمى ،

و ربّ مبتلى ( 4784 ) مصنوع له بالبلوى فزد أيّها المستنفع في شكرك ،

و قصّر من عجلتك ، وقف عند منتهى رزقك .