321

و قال عليه السلام لعبد اللّه بن العباس ، و قد أشار عليه في شي‏ء لم يوافق رأيه :

لك أن تشير عليّ و أرى ، فإن عصيتك فأطعني .