بيان

قال ابن ميثم : روي أنّه أشار عليه [ عليّ ] عليه السلام عند انصرافه من مكّة حاجّا و قد بايعه النّاس فقال يا أمير المؤمنين عليه السلام : إنّ هذا أمر عظيم يخاف عوائل الناس فيه فاكتب لطلحة بولاية البصرة و للزبير بولاية الكوفة و اكتب إلى معاوية و ذكّر القرابة و الصّلة و أقرّه على ولاية الشام حتّى يبايعك ، فإن بايعك و جرى على سنّتك و طاعة اللّه فاتركه على حاله ، و إن خالفك فادعه إلى المدينة و أبدله بغيره و لا تموّج بحار الفتنة .

فقال عليه السلام : معاذ اللّه أن أفسد ديني بدنيا غيري و لك يا ابن عباس أن تشير إلى آخر الكلام . 163