344

و قال عليه السلام : معاشر النّاس ، اتّقوا اللّه ، فكم من مؤمّل ما لا يبلغه ، و بان ما لا يسكنه ، و جامع ما سوف يتركه ،

و لعلّه من باطل جمعه ، و من حقّ منعه ، أصابه حراما ، و احتمل به آثاما ، فباء بوزره ، و قدم على ربّه ، آسفا لاهفا ، قد « خسر الدّنيا و الآخرة ، ذلك هو الخسران المبين » .

[ 473 ]