371

و قال عليه السلام : لا شرف أعلى من الإسلام ، و لا عزّ أعزّ من التّقوى ، و لا معقل أحسن من الورع ، و لا شفيع أنجح من التّوبة ، و لا كنز أغنى من القناعة ، و لا مال أذهب للفاقة من الرّضى بالقوت . و من اقتصر على بلغة الكفاف فقد انتظم ( 4912 ) الرّاحة ،

و تبوّأ ( 4913 ) خفض الدّعة ( 4914 ) . و الرّغبة ( 4915 ) مفتاح النّصب ( 4916 ) ،

و مطيّة ( 4917 ) التّعب ، و الحرص و الكبر و الحسد دواع إلى التّقحّم في الذّنوب ، و الشّرّ جامع مساوى‏ء العيوب .

-----------
( 170 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 734 ، ط كمپاني و ص 680 ، ط تبريز .

[ 480 ]