405

و قال عليه السلام لعمار بن ياسر ، و قد سمعه يراجع المغيرة ابن شعبة كلاما : دعه يا عمّار ، فإنّه لم يأخذ من الدّين إلاّ ما قاربه من الدّنيا ، و على عمد لبس على نفسه ( 4956 ) ، ليجعل الشّبهات عاذرا لسقطاته .