417

و قال عليه السلام لقائل قال بحضرته : « أستغفر اللّه » :

ثكلتك أمّك ، أتدري ما الاستغفار ؟ الاستغفار درجة العلّيّين ، و هو اسم واقع على ستّة معان : أوّلها النّدم على ما مضى ، و الثّاني العزم على ترك العود إليه أبدا ، و الثّالث أن تؤدّي إلى المخلوقين حقوقهم حتّى تلقى اللّه أملس ليس عليك تبعة ، و الرّابع أن تعمد إلى كلّ فريضة عليك ضيّعتها فتؤدّي حقّها ، و الخامس أن تعمد إلى اللّحم الّذي نبت على السّحت ( 4964 ) فتذيبه بالأحزان ، حتّى تلصق الجلد بالعظم ، و ينشأ بينهما لحم جديد ، و السّادس أن تذيق الجسم ألم الطّاعة كما أذقته حلاوة المعصية ، فعند ذلك تقول : « أستغفر اللّه » .