بيان

قوله « بكبارها » أي في الدّنيا أو أعمّ من الدّنيا و العقبى ، فإنّ تعظيم المصيبة يوجب الجزع الموجب للنّار أو لحبط الأعمال المنجية منها . 198