بيان

قال في القاموس : « عسف السلطان » ظلم ، و « [ عسف ] فلانا » استخدمه الميل و الجور و الظلم ، فيحتمل أن يكون المراد بالحيف الميل إلى بعض الرّعايا بالاعزاز و الاحترام و تفضيل بعضهم على بعض ، فإنّ ذلك يورث العداوة بينهم و عدم طاعة بعضهم للوالي فيكون داعيا إلى القتال ، أو المراد بالعسف الاستخدام كما هو دأب الملوك في استخدام الرّعايا و أخذ دوابّهم .

فالحيف بمعنى الظلم أي سائر انواعه .

و قال ابن أبي الحديد : كانت عادة أهل فارس في أيّام عثمان أن يطلب الوالي منهم خراج أملاكهم قبل بيع الثمار على وجه الاستسلاف و كان ذلك يجحف بالناس . 214