فهرس الألفاظ الغريبة المشروحة حسب تعاقب أرقامها في متن الرّسائل و الحكم

[ 521 ]

( 3300 ) شبههم بالجبهة من حيث الكرم .

( 3301 ) شبههم بالسنام من حيث الرفعة .

( 3302 ) عيانه : رؤيته .

( 3303 ) استعتابه : استرضاؤه .

( 3304 ) الوَجيِف : ضرب من سير الخيل و الإبل سريع .

( 3305 ) الحِدَاء : زجل الإبل و سوقها .

( 3306 ) دار الهجرة : المدينة .

( 3307 ) قَلَعَ المكان بأهله : نبذهم فلم يصلح لاستيطانهم .

( 3308 ) جاشَتْ : غلت و اضطربت .

و الجيش : الغليان .

( 3309 ) المِرْجَلْ : القدر .

( 3310 ) شاخصاً : ذاهبا مبعدا .

( 3311 ) خِطّة : بكسر الخاء : الأرض التي يختطها الإنسان و يعلم عليها بالخط ليعمرها .

( 3312 ) يشرع : أي يفتح .

( 3313 ) الضراعة : الذلّة . و الدرك بالتحريك : التبعة ( 3314 ) مبلبل الأجسام : مهيج داءاتها المهلكة لها .

( 3315 ) شيّد : رفع البناء .

( 3316 ) نجّد بتشديد الجيم : أي زين .

( 3317 ) اعتقد المال : اقتناه .

( 3318 ) إشخاصهم : إرسالهم و ترحيلهم حتى يحضروا بأشخاصهم .

( 3319 ) توافى القوم : وافى بعضهم بعضا حتى تم اجتماعهم .

( 3320 ) المُتَكَارِهُ : المتثاقل بكراهة الحرب ،

وجوده بالجيش يضر أكثر مما ينفع .

( 3321 ) الطُعمة بضم الطاء : المأكلة .

( 3322 ) تَفْتَات : أي تستبد ، و هو افتعال من الفوت كأنه يفوت آمره فيسبقه إلى الفعل قبل أن يأمره .

( 3323 ) خُزّان : بضم فتشديد : جمع خازن و المراد الحافظ .

( 3324 ) الوُلاة : جمع وال من ولي عليه .

( 3325 ) تجنى كتولّى : ادعى الجناية على من لم يفعلها .

( 3326 ) مُوَصَّلة بصيغة المفعول : ملفّقة من كلام مختلف وصل بعضه ببعض على التباين ، كالثوب المرقع .

( 3327 ) مُحَبَّرَة : أي مزيّنة .

[ 522 ]

( 3328 ) نَمقّتها : حسّنت كتابتها .

و أمضيتها : أنفذتها و بعثتها .

( 3329 ) هَجَرَ : هذى في كلامه و لغا .

( 3330 ) اللغط : الجلبة بلا معنى .

( 3331 ) لا يُثني : لا ينظر فيها ثانيا بعد لنظر الأول .

( 3332 ) المُرَوّي : هو المتفكر هل يقبل الشي‏ء أو ينبذه .

( 3333 ) المُداهن : المنافق .

( 3334 ) الفصل : الحكم القطعي .

( 3335 ) حرب مُجْلِية أي مخرجة له من وطنه .

( 3336 ) السلم المخزية : الصلح الدال على العجز .

( 3337 ) فانْبِذْ إليه : أي اطرح إليه عهد الأمان و أعلنه بالحرب ، و الفعل من باب ضرب .

( 3338 ) الاجتياح : الاستئصال و الإهلاك .

( 3339 ) هموا بنا الهموم : قصدوا إنزالها بنا .

( 3340 ) الأفاعيل : جمع أفعولة : الفعلة الرديئة .

( 3341 ) العذب : هني‏ء العيش .

( 3342 ) أحلسونا : ألزمونا .

( 3343 ) اضطرونا : ألجأونا .

( 3344 ) الجبل الوَعْر : الصعب الذي لا يرقى إليه .

( 3345 ) عزم اللّه لنا : أراد لنا أن نذبّ عن حوزته .

( 3346 ) المراد من الحوزة هنا الشريعة الحقة .

( 3347 ) رمى من وراء الحُرْمة : جعل نفسه وقاية لها يدافع السوء عنها فهو من ورائها أو هي من ورائه .

( 3348 ) احمرار البأس : اشتداد القتال .

( 3349 ) حر الأسنة بفتح الحاء : شدة وقعها .

( 3350 ) مؤتة بضم الميم : بلد في حدود الشام .

( 3351 ) بقدم مثل قدمي جرت و ثبتت في الدفاع عن الدين .

( 3352 ) السابقة : فضله السابق في الجهاد .

( 3353 ) أدلى اليه برَحِمِهِ : توسّل ، و بمال دفعه اليه ، و كلا المعنيين صحيح .

( 3354 ) تَنْزِع : كتضرب : أي تنتهي .

( 3355 ) الشقاق : الخلاف .

( 3356 ) الزَوْر : بفتح فسكون :

الزائرون .

( 3357 ) الجلابيب جمع جلباب : و هو الثوب فوق جميع الثياب كالملحفة .

( 3358 ) تَبَهّجَت : تحسنت .

( 3359 ) المِجَنّ : الترس ، أي يوشك أن يطلعك اللّه على مهلكة لك لا تتقي منها بترس ، و رويت « منج بدل مجنّ » .

( 3360 ) قَعَسَ : تأخر .

( 3361 ) الأهبة : بضم الهمزة : العدّة .

( 3362 ) الغُواة : جمع غاو ، قرين السوء الذي يزيّن لك الباطل و يغريك بالفساد .

( 3363 ) المُتْرَف : من أطغته النعمة .

( 3364 ) سَاسَة : جمع سائس .

( 3365 ) الباسِق : العالي الرفيع .

[ 523 ]

( 3366 ) الغِرّة بالكسر : الغرور .

( 3367 ) الأمْنِيَة بضم الهمزة : ما يتمناه الإنسان و يؤمل إدراكه .

( 3368 ) المَرِين بفتح فكسر اسم مفعول من ران ذنبه على قلبه : غلب عليه فغطى بصيرته .

( 3369 ) شدخاً : أي كسرا في الرطب .

( 3370 ) المِنْهاج : هو هنا طريق الدين الحق .

( 3371 ) ثأر به : طلب بدمه .

( 3372 ) حائدة : من حاد عن الشي‏ء : إذا مال عنه و عدل عنه إلى سواه .

( 3373 ) قُبُل : قدّام .

( 3374 ) الأشراف جمع شرف محركة :

العلو و العالي .

( 3375 ) سِفاح الجبال : أسافلها .

( 3376 ) الأثناء : منعطفات الأنهار .

( 3377 ) الرِدْء بكسر فسكون : العون .

( 3378 ) المَرَدّ بتشديد الدال : مكان الرد و الدفع .

( 3379 ) صَيَاصي : أعالي .

( 3380 ) المَنَاكب : المرتفعات .

( 3381 ) الهِضاب : جمع هضبة بفتح فسكون : الجبل لا يرتفع عن الأرض كثيرا مع انبساط في أعلاه .

( 3382 ) الرّماح كِفّة : أي بمثل كفّة الميزان مستديرة حولكم محيطة بكم .

( 3383 ) الغرار بكسر الغين : النوم الخفيف .

( 3384 ) المضمضة : أن ينام ثم يستيقظ ثم ينام تشبيها بمضمضة الماء في الفم يأخذه ثم يمجه ، و هو أدق التشبيه و أجمله .

( 3385 ) البَرْدان : وقت ابتراد الأرض و الهواء من حر النهار ، الغداة و العشيّ .

( 3386 ) غَوّرْ : أي انزل بهم في الغائرة و هي القائلة : وقت اشتداد الحر .

( 3387 ) رفّه : هوّن و لا تتعب نفسك و لا دابتك .

( 3388 ) الظعن : السفر .

( 3389 ) ينبطح السّحَر : ينبسط ، مجاز عن استحكام الوقت بعد مضي مدة منه و بقاء مدة .

( 3390 ) الشَنَآن : البغضاء .

( 3391 ) الإعذار اليهم : تقديم ما يعذرون به في قتالهم .

( 3392 ) الحَيّز : ما يتحيز فيه الجسم أي يتمكن ، و المراد منه مقر سلطتهما .

( 3393 ) الدِرْع : ما يلبس من مصنوع الحديد للوقاية من الضرب و الطعن .

( 3394 ) المِجَنّ : الترس .

( 3395 ) الوَهْن : الضعف .

( 3396 ) السَقْطة : الغلطة .

( 3397 ) أحزم : أقرب للحزم .

( 3398 ) أمثل : أولى و أحسن .

( 3399 ) المُعْوِر كمجرم : الذي أمكن من نفسه و عجز عن حمايتها :

و أصله أعور أبدى عورته .

( 3400 ) أجهَزَ على الجريح : تمم أسباب موته .

[ 524 ]

( 3401 ) الفِهْر بالكسر : الحجر على مقدار ما يدق به الجوز أو يملأ الكف .

( 3402 ) الهِرَاوَة بالكسر : العصا أو شبه المقمعة من الخشب .

( 3403 ) أفْضَتْ : انتهت و وصلت .

( 3404 ) أنْضَيْتُ : أبليت بالهزال و الضعف في طاعتك .

( 3405 ) صرّحَ مكنونُ الشّنَآن : صرح القوم بما كانوا يكتمون من البغضاء .

( 3406 ) جاشت : غلت .

( 3407 ) المراجل : القدور .

( 3408 ) الأضغان جمع ضغن : و هو الحقد .

( 3409 ) لا تشتدنّ عليكم فَرّة بعدها كرّة : لا يشق عليكم الأمر إذا انهزمتم متى عدتم للكرّة ، و لا تثقل عليكم الدورة من وجه العدو إذا كانت بعدها حملة و هجوم عليه .

( 3410 ) وَطّئوا : مهّدوا للجنوب : جمع جنب ، مصارعها : أماكن سقوطها ، أي إذا ضربتم فأحكموا الضرب ليصيب ، فكأنكم مهدتم للمضروب مصرعه .

( 3411 ) اذْمُرُوا على وزن اكتبوا : أي حرضوا .

( 3412 ) الدَعْسيّ : اسم من الدعس أي الطعن الشديد .

( 3413 ) الظِّلَحْفِيّ بكسر الطاء و فتح اللام : أشد الضرب .

( 3414 ) إماتة الأصوات : انقطاعها بالسكوت .

( 3415 ) المُهاجِر : من آمن في المخافة و هاجر تخلصا منها .

( 3416 ) الطَلِيق : الذي أسر فأطلق بالمن عليه أو الفدية . و أبو سفيان و معاوية كانا من الطلقاء يوم الفتح .

و هاجر تخلصا منها .

( 3417 ) الصريح : صحيح النسب في ذوي الحسب .

( 3418 ) اللَصِيق : من ينتمي إليهم و هو أجنبي عنهم .

( 3419 ) المُدْغِل : المفسد .

( 3420 ) نَعَشْنا : رفعنا .

( 3421 ) تَنَمّرُكَ : أي تنكّر أخلاقك .

( 3422 ) غَيْبُوبة النجم : كناية عن الضعف .

( 3423 ) طلوع النجم : كناية عن القوة .

( 3424 ) الوَغْم بفتح فسكون : الحرب و الحقد .

( 3425 ) اربَعْ : ارفق وقف عند حد ما تعرف .

( 3426 ) فالَ رأيُهُ : ضعف .

( 3427 ) الدَهَاقين : الأكابر ، الزعماء أرباب الأملاك بالسواد ، واحدهم دهقان بكسر الدال . و لفظه معرّب .

( 3428 ) يُدْنَوا : يقرّبوا .

( 3429 ) يُقْصَوْا : يبعدوا .

( 3430 ) يُجْفَوْا : يعاملوا بخشونة .

( 3431 ) تشوبه : تخلطه .

( 3432 ) داول : اسلك فيهم منهجا متوسطا .

[ 525 ]

( 3433 ) كُوَر جمع كورة : و هي الناحية المضافة إلى أعمال بلد من البلدان . و الأهواز : تسع كور بين البصرة و فارس .

( 3434 ) فيئهم : ما لهم من غنيمة أو خراج .

( 3435 ) الوَفْر : المال .

( 3436 ) ثقيل الظهر : أي مسكين لا تقدر على مؤونة عيالك .

( 3437 ) الضَئِيل : الضعيف النحيف .

و ضئيل الأمر : الحقير .

( 3438 ) الفضل : ما يفضل من المال .

( 3439 ) المتمرّغ في النعم : المتقلب في الترف .

( 3440 ) أسلف : قدم في سالف أيامه .

( 3441 ) يفوته الشي‏ء : يذهب عنه إلى غير رجعة .

( 3442 ) يدركه : يناله و يصيبه .

( 3443 ) خلاكم ذمّ : عداكم و جاوزكم اللوم بعد قيامكم بالوصية .

( 3444 ) القارِبُ : طالب الماء ليلا ، و لا يقال لطالبه نهارا .

( 3445 ) يُولِجُهُ : يدخله .

( 3446 ) الأمَنَةُ بالتحريك : الأمن .

( 3447 ) الحَدَث بالتحريك : الحادث أي الموت .

( 3448 ) أصدره : أجراه كما كان يجري على يد الحسن .

( 3449 ) الوُصْلة بالضم : الصلة و هي هنا القرابة .

( 3450 ) ترك المال على أصوله : أن لا يباع منه شي‏ء و لا يقطع منه غرس .

( 3451 ) الوَدِيّة كهدية : واحدة الودي أي صغار النخل و هو هنا الفسيل .

( 3452 ) أطوف عليهن : كناية عن غشيانهنّ .

( 3453 ) رَوّعه ترويعاً : خوّفه .

( 3454 ) الاجتياز : المرور .

( 3455 ) أخْدَجَتِ السحابةُ : قلّ مطرها و المراد من قوله : « لا تخدج بالتحية لهم » لا تبخل بها عليهم .

( 3456 ) أنْعَمَ لَك : أي قال لك نعم .

( 3457 ) تُعْسِفُهُ : تأخذه بشدة .

( 3458 ) تُرْهِقُهُ : تكلّفه ما يصعب عليه .

( 3459 ) صدع المال : قسمه قسمين .

( 3460 ) خيّره في الأشياء : ترك له أن يختار منها ما يشاء .

( 3461 ) إن استَقالك فأقِلْهُ : أي ان ظن في نفسه سوء الاختيار و طلب الإعفاء من هذه القسمة فأعفه منها .

( 3462 ) العَوْد فتح فسكون : المسنة من الإبل .

( 3463 ) الهَرِمة : من الإبل أسنّ من العود .

( 3464 ) المهلوسة : الضعيفة . هلسه المرض : أضعفه .

( 3465 ) العَوار بفتح العين : العيب .

( 3466 ) المُجْحِف : من يشتد في سوق الإبل حتى تهزل .

( 3467 ) المُلْغِب : الذي يعيي غيره و يتعبه .

و هو من اللغوب : الإعياء .

[ 526 ]

( 3468 ) حَدَرَ يَحْدُر كينصر و يضرب :

أسرع ، و المراد سق إلينا سريعا .

( 3469 ) فَصِيل الناقة : ولدها و هو رضيع .

( 3470 ) مَصْر اللبن : حلب ما في الضرْع جميعه .

( 3471 ) ليرفّه عن اللاّغب : أي ليرح ما أُلغب أي أعياه التعب .

( 3472 ) ليستأن : أي يرفق من الأناة بمعنى الرفق .

( 3473 ) النَّقِب بفتح فكسر : ما نقب خفّه كفرح : أي تخرّق .

( 3474 ) ظَلَعَ البعيرُ : غمز في مشيته .

( 3475 ) الغُدُر جمع غدير : ما غادره السيل من المياه .

( 3476 ) جوَادّ الطرق : يريد بها هنا الطرق التي لا مرعى فيها .

( 3477 ) النّطِاف جمع نطفة : المياه القليلة ، أي يجعل لها مهلة لتشرب و تأكل .

( 3478 ) البُدّن بضم الباء و تشديد الدال :

السمينة .

( 3479 ) المُنْقِيات : اسم فاعل من أنقت الإبل إذا سمنت ، و أصله صارت ذات نقي بكسر فسكون :

أي مخّ .

( 3480 ) مجهودات : بلغ منها الجهد و العناء مبلغا عظيما .

( 3481 ) جَبَهَهُ كمنعه : أصله ضرب جبهته ، و المراد واجهه بما يكره .

( 3482 ) عَضِهَ فلانا كفرح بهته .

( 3483 ) لا يرغب عنهم : لا يتجافى .

( 3484 ) بُؤسَى على وزن « فعلى » أي عذاب و شدة .

( 3485 ) الخِزْي : بكسر الخاء و سكون الزاي أشد الذل .

( 3486 ) آسِ : أمر من آسى بمد الهمزة :

أي سوّى ، يريد ، اجعل بعضهم أسوة بعض أي مستوين .

( 3487 ) حَيْفَك لهم : أي ظلمك لأجلهم .

( 3488 ) المترفون : المنعمون .

( 3489 ) النَوَاصي جمع ناصية : مقدّم شعر الرأس .

( 3490 ) تخالف على نفسك : أي تخالف شهوة نفسك .

( 3491 ) المنافحة : المدافعة و المجالدة .

( 3492 ) إن في اللّه خَلَفاً من غيره : أي عوضا .

( 3493 ) يَقْمَعه : يقهره .

( 3494 ) منافق الجَنان : من أسرّ النفاق في قلبه .

( 3495 ) عالم اللسان : من يعرف أحكام الشريعة و يسهل عليه بيانها فيقول حقا يعرفه المؤمنون و يفعل منكرا ينكرونه .

( 3496 ) خَبّأ عجباً . أخفى أمرا عجيبا ثم أظهره .

( 3497 ) طفقت بفتح فكسر : أخذت .

( 3498 ) بَلاء اللّه تعالى : إنعامه و إحسانه .

( 3499 ) ناقِل التّمْرِ إلى هَجَر : مثل قديم ،

و هجر : مدينة بالبحرين كثيرة النخيل .

[ 527 ]

( 3500 ) المُسَدّد : معلم رمي السهام .

( 3501 ) النضال : الترامي بالسهام .

( 3502 ) اعتزلك : جعلك بمعزل عنه .

( 3503 ) ثَلْمه : عيبه .

( 3504 ) الطُلَقاء : الذين أسروا في الحرب ثم أطلقوا ، و كان منهم أبو سفيان و معاوية .

( 3505 ) حَنّ : صوّت . و القدح بالكسر السهم ، و إذا كان سهم يخالف السهام كان له عند الرمي صوت يخالف أصواتها ، مثل يضرب لمن يفتخر بقوم ليس منهم و أصل المثل لعمر بن الخطاب رضي اللّه عنه قال له عقبة بن أبي معيط :

أأقتل من بين قريش ؟ فأجابه :

« حنّ قدح ليس منها » .

( 3506 ) الظّلْع : مصدر ظلع البعير بظلع إذا غمز في مشيته ، يقال اربع على ظلعك ، أي قف عند حدّك .

( 3507 ) الذرع بالفتح : بسط اليد ، و يقال للمقدار .

( 3508 ) ذهّاب بتشديد الهاء : كثير الذهاب .

( 3509 ) التيه : الضلال .

( 3510 ) الرَوّاغ : الميّال .

( 3511 ) القصد : الاعتدال .

( 3512 ) شهيدنا : هو حمزة بن عبد المطلب استشهد في أحد .

( 3513 ) واحدنا : هو جعفر بن أبي طالب أخو الإمام .

( 3514 ) جَمّة : أي كثيرة .

( 3515 ) تمجّها : تقذفها .

( 3516 ) الرَمِيّة : الصيد يرميه الصائد .

« و مالت به الرميّة » : خالفت قصده فاتبعها ، مثل يضرب لمن اعوج غرضه فمال عن الاستقامة لطلبه .

( 3517 ) صنائع : جمع صنيعة ، و صنيعة الملك من يصطنعه لنفسه و يرفع قدره . و آل النبي أسراء إحسان اللّه عليهم ، و الناس أسراء فضلهم بعد ذلك .

( 3518 ) العادي : الاعتيادي المعروف .

( 3519 ) الأكْفَاء جمع كفؤ بالضم :

النظير في الشرف .

( 3520 ) يريد بالمكذّب هنا : أبا جهل .

( 3521 ) أسد اللّه : حمزة .

( 3522 ) أسد الأحلاف : أبو سفيان ، لأنه حزّب الأحزاب و حالفهم على قتال النبي في غزوة الخندق .

( 3523 ) سيدا شباب أهل الجنة : الحسن و الحسين بنص قول الرسول .

( 3524 ) صبية النار : قيل هم أولاد مروان ابن الحكم أخبر النبي عنهم و هم صبيان بأنهم من أهل النار ، و مرقوا عن الدين في كبرهم .

( 3525 ) خير النساء : فاطمة .

( 3526 ) حَمّالة الحطب : أم جميل بنت حرب عمة معاوية ، و زوجة أبي لهب .

[ 528 ]

( 3527 ) جاهليتنا لا تُدْفَع : شرفنا في الجاهلية لا ينكره أحد .

( 3528 ) يوم السَقِيفَة : هو يوم الاجتماع في سقيفة بني ساعدة لاختيار خليفة لرسول اللّه .

( 3529 ) فَلَجوا عليهم : أي ظفروا بهم .

( 3530 ) شَكاة بالفتح : أي نقيصة و أصلها المرض .

( 3531 ) ظاهرٌ عنكَ عارها : أي بعيد ،

و أصله من ظهر إذا صار ظهرا أي خلفا .

( 3532 ) الجمل المخشوش : هو الذي جعل في أنفه الخشاش بكسر الخاء :

و هو ما يدخل في عظم أنف البعير من خشب لينقاد .

( 3533 ) الغَضاضة : النقص .

( 3534 ) سنح : أي ظهر و عرض .

( 3535 ) لِرَحِمِكَ منه : لقرابتك منه يصح الجدال معك فيه .

( 3536 ) أعدى : أشد عدوانا .

( 3537 ) المَقاتل : وجوه القتال و مواضعه .

( 3538 ) استقعده : طلب قعوده و لم يقبل نصره .

( 3539 ) اسْتَكَفّه : طلب كفّه عن الشي‏ء .

( 3540 ) بثّوا المَنُون إليه : أفضوا بها اليه .

( 3541 ) المعوِّقون : المانعون من النصرة .

( 3542 ) نَقَمَ عليه كضرب : عاب عليه .

( 3543 ) الأحداث جمع حدث : البدعة .

( 3544 ) الظِنّة بالكسر : التهمة .

( 3545 ) المتنصح : المبالغ في النصح .

( 3546 ) الاستعبار : البكاء .

( 3547 ) ألفيْت : وجدت .

( 3548 ) ناكلين : متأخرين .

( 3549 ) لَبّثَ بتشديد الباء : فعل أمر من لبثه إذا استزاد لبثه ، أي مكثه يريد امهل .

( 3550 ) الهَيْجاء : الحرب .

( 3551 ) حَمَل بالتحريك هو ابن بدر ،

رجل من قشير أغير على إبله في الجاهلية فاستنقذها .

( 3552 ) مُرْقِل : مسرع .

( 3553 ) الجَحْفَل : الجيش العظيم .

( 3554 ) الساطع : المنتشر .

( 3555 ) القَتام بالفتح : الغبار .

( 3556 ) متسربلين : لابسين لباس الموت كأنهم في أكفانهم .

( 3557 ) بَدْرِيّة : من ذراري أهل بدر .

( 3558 ) أخوه حنظلة ، و خاله الوليد بن عتبة ، وجده عتبة بن ربيعة .

( 3559 ) انتشار الحبل : تفرق طاقاته و انحلال فتله ، مجاز عن التفرق .

( 3560 ) غبا عنه : جهله .

( 3561 ) خَطَتْ : تجاوزت .

( 3562 ) المُرْدِية : المهلكة .

( 3563 ) سَفَه الآراء : ضعفها .

[ 529 ]

( 3564 ) الجائرة : المائلة عن الحق .

( 3565 ) المُنابذة : المخالفة .

( 3566 ) قرّب خيله : أدناها منه ليركبها .

( 3567 ) رَحَل ركابه : شد الرحال عليها .

( 3568 ) الركاب : الإبل .

( 3569 ) اللَعْقة : اللحسة . و قد شبه الوقعة باللعقة في السهولة و سرعة الانتهاء .

( 3570 ) الناكث : ناقض العهد .

( 3571 ) المَحَجّة : الطريق المستقيم .

( 3572 ) النَهْجَة : الواضحة .

( 3573 ) مُطّلَبة بالتشديد : مساعفة لطالبها بما يطلبه .

( 3574 ) الأكياس العقلاء ، جمع كيّس كسيّد .

( 3575 ) الأنكاس جمع نكس بكسر النون : الدني‏ء الخسيس .

( 3576 ) نَكَب : عدل .

( 3577 ) جَار : مال .

( 3578 ) خَبَطَ : مشى على غير هداية .

( 3579 ) التيه : الضلال .

( 3580 ) أجرَيْت إلى غاية خُسْر : أجريت مطيتك مسرعا إلى غاية خسران .

( 3581 ) أولجتك : أدخلتك .

( 3582 ) أقحمتك : رمت بك .

( 3583 ) الغَيّ : ضد الرشاد .

( 3584 ) أوْعَرَت : أخشنت و صعبت .

( 3585 ) حاضرين : اسم بلدة في نواحي صفّين .

( 3586 ) المقرّ للزمان : المعترف له بالشدة .

( 3587 ) غرض الأسقام : هدف الأمراض ترمي إليه سهامها .

( 3588 ) الرهينة : المرهونة أي أنه في قبضة الأيام و حكمها .

( 3589 ) الرَمِيّة : ما أصابه السهم .

( 3590 ) نُصُب الآفات : لا تفارقه العلل .

و هو من قولهم : فلان نصب عيني بالضم : أي لا يفارقني .

( 3591 ) الصريع : الطريح .

( 3592 ) جُموح الدهر : استقصاؤه و تغلّبه .

( 3593 ) يَزَعُني : يكفّني و يصدّني .

( 3594 ) ما ورائي : كناية عن أمر الآخرة .

( 3595 ) صَدَفَه : صرفه .

( 3596 ) محض الأمر : خالصه .

( 3597 ) مسظتهراً به : أي مستعينا به .

( 3598 ) قَرِّرْه بالفناء : اطلب منه الإقرار بالفناء .

( 3599 ) بَصِّرْه : اجعله بصيرا .

( 3600 ) الفجائع جمع فجيعة : و هي المصيبة تفزع بحلولها .

( 3601 ) باينْ : أي : باعد و جانب .

( 3602 ) الغَمَرات : الشدائد .

( 3603 ) الكهف : الملجأ .

( 3604 ) الحريز : الحافظ .

( 3605 ) الاستخارة : إجالة الرأي في الأمر قبل فعله لاختيار أفضل وجوهه .

( 3606 ) صَفْحا : جانبا .

( 3607 ) لا يحق بكسر الحاء و ضمها :

أي لا يكون من الحق .

[ 530 ]

( 3608 ) بَلَغْتُ سناً : أي وصلت النهاية من جهة السن .

( 3609 ) الوَهْن : الضعف .

( 3610 ) أفضي : ألقي إليك .

( 3611 ) الفرس الصعب : غير المذلل .

( 3612 ) النّفُور : ضد الآنس .

( 3613 ) جدّ رأيك : أي محقّقه و ثابته .

( 3614 ) كفاه بُغْية الشي‏ء : أغناه عن طلبه .

( 3615 ) استبان : ظهر .

( 3616 ) النَخِيل : المختار المصفى .

( 3617 ) تَوَخيّت : أي تحرّيت .

( 3618 ) أجمعت عليه : عزمت .

( 3619 ) مُقْتَبَل بالفتح من اقتبل الغلام فهو مقتبل . و هو من الشواذ ،

و القياس مقتبل بكسر الباء لأنه اسم فاعل . و مقتبل الإنسان :

أول عمره .

( 3620 ) لا أجاوز ذلك : لا أتعدى بك .

( 3621 ) أشفقت : أي خشيت و خفت .

( 3622 ) التبس : غمض .

( 3623 ) الهَلَكَة : الهلاك .

( 3624 ) لم يدعوا : لم يتركوا .

( 3625 ) الشائِبة : ما يشوب الفكر من شك و حيرة .

( 3626 ) أوْلجَتْك : أدخلتك .

( 3627 ) العَشْواء : الضعيفة البصر أي تخبط خبط الناقة العشواء لا تأمن أن تسقط فيما لا خلاص منه .

( 3628 ) تورّط الأمر : دخل فيه على صعوبة في التخلص منه .

( 3629 ) الإمساك عن الشي‏ء : حبس النفس عنه .

( 3630 ) أمثل : أفضل .

( 3631 ) شفقتك : خوفك .

( 3632 ) الرائد : من ترسله في طلب الكلأ ليتعرف موقعه . و الرسول قد عرف عن اللّه و أخبرنا فهو رائد سعادتنا .

( 3633 ) لم آلُكَ نصيحةً : أي : لم أقصّر في نصيحتك .

( 3634 ) خطره : أي قدره .

( 3635 ) خَبَرَ الدنيا : عرفها كما هي بامتحان أحوالها .

( 3636 ) السَفْر بفتح فسكون :

المسافرون .

( 3637 ) نَبَا المنزل بأهله : لم يوافقهم المقام فيه لو خامته .

( 3638 ) الجَدِيب : المقحط لا خير فيه .

( 3639 ) أمّوا : قصدوا .

( 3640 ) الجَناب : الناحية .

( 3641 ) المَرِيع بفتح فكسر : كثير العشب .

( 3642 ) وَعْثاء السفر : مشقته .

( 3643 ) الجُشُوبة بضم الجيم : الغلظ .

( 3644 ) هجم عليه : انتهى إليه بغتة .

( 3645 ) الإعجاب : استحسان ما يصدر عن النفس مطلقا .

[ 531 ]

( 3646 ) آفة : علة . و الألباب : العقول .

( 3647 ) الكَدْح : أشد السعي .

( 3648 ) خازناً لغيرك : تجمع المال ليأخذه الوارثون بعدك .

( 3649 ) الارتياد : الطلب . و حسنه : إتيانه من وجهه .

( 3650 ) الفاقة : الفقر .

( 3651 ) البَلاغ بالفتح : الكفاية .

( 3652 ) كؤوداً : صعبة المرتقى .

( 3653 ) المُخِفّ بضم فكسر : الذي خفف حمله .

( 3654 ) المُثْقِل : هو من أثقل ظهره بالأوزار .

( 3655 ) ارْتَدِهِ : ابعث رائدا من طيبات الأعمال توقفك الثقة به على جودة المنزل .

( 3656 ) المُسْتَعْتَب : مصدر ميمي من استعتب . و الاستعتاب : الاسترضاء و المراد أن اللّه لا يسترضى بعد إغضابه إلا باستئناف العمل .

( 3657 ) المُنْصَرَف : مصدر ميمي من انصرف . و المراد لا انصراف إلى الدنيا بعد الموت .

( 3658 ) الإنابة : الرجوع إلى اللّه .

( 3659 ) نُزوعك : رجوعك .

( 3660 ) المُنَاجاة : المكالمة سرا .

( 3661 ) أفْضَيْت : ألقيت .

( 3662 ) أبثثته : كاشفته .

( 3663 ) ذات النفس : حالتها .

( 3664 ) اسْتَكْشَفْتَه كروبك : طلبت كشف غمومك .

( 3665 ) شآبيب : جمع الشوبوب بالضم :

و هو الدفعة من المطر ، و ما أشبه رحمة اللّه بالمطر ينزل على الأرض الموات فيحييها .

( 3666 ) القنوط : اليأس .

( 3667 ) قُلْعة بضم القاف و سكون اللام ،

و بضمتين ، و بضم ففتح : يقال منزل قلعة أي لا يملك لنازله ،

أو لا يدري متى ينتقل عنه .

( 3668 ) البُلْغة : الكفاية و ما يتبلغ به من العيش .

( 3669 ) الحِذْر بالكسر : الاحتراز و الاحتراس .

( 3670 ) الأزْر بالفتح : القوة .

( 3671 ) بَهَرَ كمنع : غلب ، أي يغلبك على أمرك .

( 3672 ) إخلاد أهل الدنيا : سكونهم إليها .

( 3673 ) التكالب : التواثب .

( 3674 ) نعاه : أخبر بموته . و الدنيا تخبر بحالها عن فنائها .

( 3675 ) ضارية : مولعة بالافتراس .

( 3676 ) يهِرّ بكسر الهاء : يعوي و ينبح ،

و أصلها هَرير الكلب ، و هو صوته دون حاجة من قلة صبره على البرد . فقد شبه الإمام أهل الدنيا بالكلاب العاوية .

( 3677 ) النّعَم بالتحريك : الإبل .

[ 532 ]

( 3678 ) مُعَقّلَة : من عقّل البعير بالتشديد شد وظيفه إلى ذراعه .

( 3679 ) أضلّت : أضاعت .

( 3680 ) مجهولها : طريقها المجهول لها .

( 3681 ) السُروح بالضم : جمع سرح بفتح فسكون : و هو المال السارح السائم من إبل و نحوها .

( 3682 ) العاهة : الآفة ، فالمراد بقوله :

( سروح عاهة ) أنهم يسرحون لرعي الآفات .

( 3683 ) الوَعْث : الرخو يصعب السير فيه .

( 3684 ) مُسيم : من أسام الدابة يسيمها :

سرحها إلى المرعى .

( 3685 ) يُسْفِر : يكشف .

( 3686 ) الأظْعان جمع ظعينة : و هي الهودج تركب فيه المرأة ، عبر به عن المسافرين في طريق الدنيا إلى الآخرة .

( 3687 ) الوادع : الساكن المستريح .

( 3688 ) خَفّضْ : أمر من خفّض بالتشديد : أي ارفق .

( 3689 ) أجمل في كَسْبِه : أي سعى سعيا جميلا لا يحرص فيمنع الحق و لا يطمع فيتناول ما ليس بحق .

( 3690 ) الحَرَب بالتحريك : سلب المال .

( 3691 ) الدَنِيّة : الشي‏ء الحقير المبتذل .

( 3692 ) الرغائب : جمع رغيبة ، و هي ما يرغب في اقتنائه من مال و غيره .

( 3693 ) عِوَضاً : بدلا .

( 3694 ) اليُسْر : السهولة ، و المراد سعة العيش .

( 3695 ) العُسْر : الصعوبة ، و المراد ضيق العيش .

( 3696 ) تُوجِف : تسرع .

( 3697 ) المَطَايَا : جمع مطية ، و هي ما يركب و يمتطى من الدواب و نحوها .

( 3698 ) المَناهل : ما ترده الإبل و نحوها للشرب .

( 3699 ) الهَلَكَة : الهلاك و الموت .

( 3700 ) التلافي : التدارك لاصلاح ما فسد أو كاد .

( 3701 ) ما فرط : أي : قصر عن إفادة الغرض أو إنالة الوطَر .

( 3702 ) إدراك ما فات : هو اللحاق به لأجل استرجاعه ، وفات : أي سبق إلى غير عودة .

( 3703 ) بشدّ وكائها : أي : رباطها .

( 3704 ) أحْفَظُ لسرّه : أشد صونا له و حرصا على عدم البوح به .

( 3705 ) أهجرَ إهجارا و هجرا بالضم :

هذى يهذي في كلامه .

( 3706 ) الخُرْق بالضم : العنف .

( 3707 ) المُسْتَنْصَح اسم مفعول :

المطلوب منه النصح .

( 3708 ) المُنى جمع منية بضم فسكون :

ما يتمناه الشخص لنفسه و يعلل نفسه باحتمال الوصول إليه .

( 3709 ) النّوْكَى : جمع أنوك ، و هو كالأحمق وزنا و معنى .

[ 533 ]

( 3710 ) مَهِين : بفتح الميم بمعنى حقير ،

و الحقير لا يصلح أن يكون معينا .

( 3711 ) الظَنيِن بالظاء : المتهم .

( 3712 ) ساهِلِ الدهر : خذ حظك منه بسهولة و يسر .

( 3713 ) القَعُود بفتح أوله : الجمل الذي يقتعده الراعي في كل حاجته .

و للفصيل ، أي ساهل الدهر ما دام منقادا و خذ حظك من قياده .

( 3714 ) المَطِيّة : ما يركب و يمتطى ،

و اللجاج بالفتح : الخصومة .

( 3715 ) صَرْمِهِ : قطيعته .

( 3716 ) الصِلَة : الوصال ، و هو ضد القطيعة .

( 3717 ) الصُدود : الهجر .

( 3718 ) « اللّطَف بفتح اللام و الطاء :

الاسم من ألطفه بكذا أي برّه به » .

( 3719 ) جموده : بخله .

( 3720 ) البَذْل : العطاء .

( 3721 ) الغيظ : الغضب الشديد .

( 3722 ) المَغَبّة بفتحتين ثم باء مشددة :

بمعنى العاقبة .

( 3723 ) لِنْ : أمر من اللين ضد الغلظ و الخشونة .

( 3724 ) غالظك : عاملك بغلظ و خشونة .

( 3725 ) مثواك : مُقامك ، من ثوى يثوي :

أقام يقيم ، و المراد هنا : منزلتك من الكرامة .

( 3726 ) تفلّت بتشديد اللام : أي تملّص من اليد فلم تحفظه .

( 3727 ) القصد : الاعتدال .

( 3728 ) جار : مال عن الصواب .

( 3729 ) الصاحِب مناسب : أي يراعى فيه ما يراعى في قرابة النسب .

( 3730 ) الغيْب : ضد الحضور أي من حفظ لك حقك و هو غائب عنك .

( 3731 ) الهوى : شهوة غير منضبطة و لا مملوكة بسلطان الشرع و الأدب .

( 3732 ) لم يُبَالِكَ : أي لم يهتم بأمرك .

باليته و باليت به : أي راعيته و اعتنيت به .

( 3733 ) تَعَجّلْتَه : استبقت حدوثه .

( 3734 ) أعظمه : هابه و أكبر من قدره .

( 3735 ) الأفْن بالسكون : النقص .

( 3736 ) الوَهْن : الضعف .

( 3737 ) القَهْرَمان : الذي يحكم في الأمور و يتصرف فيها بأمره .

( 3738 ) لا تَعْدُ بفتح فسكون : أي لا تجاوز بإكرامها نفسها فتكرم غيرها بشفاعتها .

( 3739 ) التغاير : إظهار الغيرة على المرأة بسوء الظن في حالها من غير موجب .

( 3740 ) يتواكلوا : يتكل بعضهم على بعض .

( 3741 ) أرْدَيْت : أهلكت جيلا ، أي قبيلا و صنفا .

( 3742 ) الغَيّ : الضلال ، ضد الرشاد .

( 3743 ) جازوا : بعدوا .

[ 534 ]

( 3744 ) وجهتهم بكسر الواو : أي جهة قصدهم .

( 3745 ) نكصوا : رجعوا .

( 3746 ) « عولوا » : أي اعتمدوا .

( 3747 ) فاء : رجع . و المراد هنا الرجوع إلى الحق .

( 3748 ) المُوازَرَة : المعاضدة .

( 3749 ) جاذبِ الشيطان : أي إذا جذبك الشيطان فامنع نفسك من متابعته .

( 3750 ) القِياد : ما تقاد به الدابة .

( 3751 ) « عَيْني » : أي رقيبي الذي يأتيني بالأخبار .

( 3752 ) بالمغرب : بالأقاليم الغربية .

( 3753 ) يراد بالموسم هنا : الحج .

( 3754 ) الكُمْه جمع أكمه : و هو من ولد أعمى .

( 3755 ) « يَلْبِسون » : يخلطون .

( 3756 ) يحتلبون الدنيا : يستخلصون خيرها .

( 3757 ) الدَرّ بالفتح : اللبن .

( 3758 ) الصليب : الشديد .

( 3759 ) النَعْماء : الرخاء و السعة .

( 3760 ) البَطِر : الشديد الفرح مع ثقة بدوام النعمة .

( 3761 ) البَأساء : الشدة .

( 3762 ) فَشِلاً : جبانا ضعيفا .

( 3763 ) توجّده : تكدّره .

( 3764 ) « مَوْجِدتك » : أي غيظك .

( 3765 ) التسريح : الإرسال .

( 3766 ) العمل هنا : الولاية .

( 3767 ) ناقماً : أي كارها .

( 3768 ) الحمام بالكسر : الموت .

( 3769 ) « أَصْحِرْ له » : أي ابرز له ،

من « أصحر » إذا برز للصحراء .

( 3770 ) احتسبه عند اللّه : أسأل الأجر على الرزية فيه .

( 3771 ) الكادح : المبالغ في سعيه .

( 3772 ) « طَفّلت تطفيلا » : أي دنت و قربت .

( 3773 ) الإياب : الرجوع إلى مغربها .

( 3774 ) ولا : كناية عن السرعة التامة ،

فان حرفين ثانيهما حرف لين سريع الانقضاء عند السمع و المعروف عند أهل اللغة « كلا و ذا » . قال ابن هانى‏ء المغربي :

و أسرع في العين من لحظة و أقصر في السمع من لا و ذا ( 3775 ) نجا جَرِيضاً : أي قد غصّ بريقه من شدة الجهد و الكرب . يقال جرض بريقه يجرض بالكسر ،

مثال كسر يكسر .

( 3776 ) المُخَنَّق بضم ففتح فنون مشددة :

موضع الحنق من الحيوان .

( 3777 ) الرّمَق بالتحريك : بقية الروح .

( 3778 ) لأياً : مصدر محذوف العامل ،

و معناه الشدة و العسر ، و « ما » بعده مصدرية ، و « نجا » في معنى المصدر ، أي عسرت نجاته عسرا بعسر .

[ 535 ]

( 3779 ) التركاض : مبالغة في الركض ،

و استعاره لسرعة خواطرهم في الضلال .

( 3780 ) التجْوال : مبالغة في الجول و الجولان ( 3781 ) الشِقاق : الخلاف .

( 3782 ) جِماحهم : استعصاؤهم على سابق الحق .

( 3783 ) التيه : الضلال و الغواية .

( 3784 ) الجَوازي جمع جازية : و هي النفس التي تجزي ، كناية عن المكافأة ، و قوله ( جزأتهم الجوازي ) دعاء عليهم بالجزاء على أعمالهم .

( 3885 ) قوله ابن أمي ، يريد رسول اللّه ( ص ) ، فإن فاطمة بنت أسد أم أمير المؤمنين ربت رسول اللّه في حجرها فقال النبي في شأنها :

« فاطمة أمي بعد أمي » .

( 3786 ) المُحِلّون : الذين يحلون القتال و يجوزونه .

( 3787 ) مُقِرّاً للضيم : راضيا بالظلم .

( 3788 ) واهناً : ضعيفا .

( 3789 ) السَلِس بفتح فكسر : السهل .

( 3790 ) الزمام : العنان الذي تقاد به الدابة .

( 3791 ) الوطي‏ء : اللين .

( 3792 ) المُتَقَعّدِ : الذي يتخذ الظهر أي الدابة قعودا يستعمله للركوب في كل حاجاته .

( 3793 ) صليب : شديد .

( 3794 ) يعز عليّ : يشق عليّ .

( 3795 ) الكآبة : ما يظهر على الوجه من أثر الحزن .

( 3796 ) عاد : أي عدوّ .

( 3797 ) « الحَيْرَة المُتّبَعة » : اسم مفعول من « اتّبعه » ، و الحَيْرة هنا بمعنى الهوى الذي يتردد الإنسان في قبوله .

( 3798 ) طِلْبَة بالكسر و بفتح فكسر :

مطلوبة .

( 3799 ) الحجاج بالكسر : الجدال .

( 3800 ) الجَوْر : الظلم و البغي .

( 3801 ) السُرادِق بضم السين : الغطاء الذي يمد فوق صحن البيت .

( 3802 ) البَرّ بفتح الباء : التقي .

( 3803 ) الظاعن : المسافر .

( 3804 ) يستراح إليه : يعمل به ، و أصله « استراح إليه » بمعنى سكن و اطمأن و السكون إلى المعروف يستلزم العمل به .

( 3805 ) نَكَلَ عنه كضرب و نصر و علم : نكص و جبن .

( 3806 ) الرّوْع : الخوف .

( 3807 ) مَذْحِج كمجلس : قبيلة مالك ،

و أصله اسم أكمة ولد عندها أبو القبيلتين طيّى‏ء و مالك ، فسميت قبيلتاهما به .

( 3808 ) الكليل : الذي لا يقطع .

( 3809 ) الظُّبَة بضم ففتح مخفف : حد السيف و السنان و نحوها .

( 3810 ) النابي من السيوف : الذي لا يقطع .

[ 536 ]

( 3811 ) الضريبة : المضروب بالسيف .

و إنما دخلت التاء في ضريبة و هي بمعنى المفعول لذهابها مذهب الأسماء كالنطيحة و الذبيحة .

( 3812 ) « آثرتكم » : خصصتكم به و أنا في حاجة اليه ، تقديما لنفعكم على نفعي .

( 3813 ) الشكيمة في اللجام : الحديدة المعرضة في فم الفرس ، و يعبر بشدتها عن قوة النفس و شدة البأس .

( 3814 ) الضِرْغام : الأسد .

( 3815 ) إن تُعْجزا : توقعاني في العجز ،

من أعجز يعجز إعجازا . و المراد :

أن تعجزاني عن الإيقاع بكما فأمامكما حساب اللّه .

( 3816 ) أخْزَيْت أمانتك : ألصقت بأمانتك خزية بالفتح : أي رزية أفسدتها و أهانتها .

( 3817 ) جرّدت الأرض : قشّرتها ،

و المعنى أنه نسبه إلى الخيانة في المال ،

و إلى إخراب الضياع .

( 3818 ) أشركتك في أمانتي : جعلتك شريكا فيما قمت فيه من الأمر .

( 3819 ) المُواساة : من « آساه » إذا أناله من ماله عن كفاف لا عن فضل ،

أو مطلقا . و قالوا : ليست مصدرا لواساه فانه غير فصيح ، و تقدم للإمام استعماله ، و هو حجة .

( 3820 ) الموازرة : المناصرة .

( 3821 ) كَلِب كفرح : اشتد و خشن .

( 3822 ) حَرِبَ كفرح : اشتد غضبه و استأسد في القتال .

( 3823 ) خزيت كرضيت : ذلت و هانت .

( 3824 ) من « فَنَكَت الجارية » إذا صارت ماجنة ، و مجون الأمة أخذها بغير الحزم في أمرها كأنها هازلة .

( 3825 ) شَغَرَت : لم يبق فيها من يحميها .

( 3826 ) المِجَنّ : الترس ، و قلب ظهر المجن : مثل يضرب لمن يخالف ما عهد فيه .

( 3827 ) آسَيْت : ساعدت و شاركت في الملمات .

( 3828 ) كادَه عن الأمر : خدعه حتى ناله منه .

( 3829 ) الغرّة : الغفلة .

( 3830 ) الفي‏ء : مال الغنيمة و الخراج .

و أصله ما وقع للمؤمنين صلحا من غير قتال .

( 3831 ) الأزَلّ بتشديد اللام : السريع الجري .

( 3832 ) الدامية : المجروحة .

( 3833 ) المِعْزَى : أخت الضأن ، اسم الجنس كالمعز و المعيز .

( 3834 ) الكسيرة : المكسورة .

( 3835 ) التأثّم : التحرّز من الإثم ، بمعنى الذنب . و حدرت : أسرعت اليهم بتراث أو ميراث ، أو هو من « حدره » بمعنى حطه من أعلى لأسفل

[ 537 ]

( 3836 ) لا أبَا لغيرك : عبارة تقال للتوبيخ مع التحامي من الدعاء على من يناله التقريع .

( 3837 ) حَدَرْتَ اليهم : أسرعت اليهم .

( 3838 ) تراث : ميراث .

( 3839 ) النقاش بالكسر : المناقشة ،

بمعنى الاستقصاء في الحساب .

( 3840 ) تُسيغ : تبلع بسهولة .

( 3841 ) لأعْذرنّ إلى اللّه فيك : أي لأعاقبنك عقابا يكون لي عذرا عند اللّه من فعلتك هذه .

( 3842 ) الهَوَادَة بالفتح : الصلح و اختصاص شخص ما بميل اليه و ملاطفة له .

( 3843 ) ضَحِّ : من « ضحيت الغنم » إذا رعيتها في الضحى ، أي فارع نفسك على مهل .

( 3844 ) المَدَى بالفتح : الغاية .

( 3845 ) الثرى : التراب .

( 3846 ) « لاتَ حينَ مناص » : أي ليس الوقت وقت فرار .

( 3847 ) التثريب : اللوم .

( 3848 ) الظنين : المتهم . و في التنزيل :

( و ما هو على الغيب بظنين ) .

( 3849 ) الظَلَمة بالتحريك : جمع ظالم .

( 3850 ) أستظهر به : أستعين .

( 3851 ) أرْدَشير خُرّة بضم الخاء و تشديد الراء : بلدة من بلاد العجم .

( 3852 ) الفي‏ء : مال الغنيمة و الخراج .

و أصله ما وقع للمؤمنين صلحا من غير قتال .

( 3853 ) اعْتَامَك : اختارك ، و أصله أخذ العيمة بالكسر : و هي خيار المال .

( 3854 ) النّسَمَة : محرّكة الروح ، و هي في البشر أرجح ، و برأها : خلقها .

( 3855 ) قِبل بكسر ففتح : ظرف بمعنى عند .

( 3856 ) يَسْتَزِلّ : أي يطلب به الزلل ،

و هو الخطأ .

( 3857 ) اللّب : القلب .

( 3858 ) يَسْتَفِلّ بالفاء : يثلم .

( 3859 ) الغرْب بفتح فسكون : الحدة و النشاط .

( 3860 ) يقتحم غفلته : يدخل غفلته بغتة فيأخذه فيها ، و تشبيه الغفلة بالبيت يسكن فيه الغافل من أحسن أنواع التشبيه .

( 3861 ) الغِرّة بالكسر : خلو العقل من ضروب الحيل ، و المراد منها العقل الساذَج .

( 3862 ) فلتة أبي سفيان : قوله في شأن زياد : إني أعلم من وضعه في رحم أمه يريد نفسه .

( 3863 ) المأدبة بفتح الدال و ضمها :

الطعام يصنع لدعوة أو عرس .

( 3864 ) تُستَطاب لك : يطلب لك طيبها

[ 538 ]

( 3865 ) الألوان : المراد هنا أصناف الطعام .

( 3866 ) الجِفان بكسر الجيم جمع جفنة و هي القصعة .

( 3867 ) عائلهم : محتاجهم .

( 3868 ) « مجفو » : أي مطرود ، من الجفاء .

( 3869 ) قَضِمَ كسمع : أكل بطرف أسنانه ، و المراد الأكل مطلقا ،

و المقضم كمقعد : المأكل .

( 3870 ) الفظه : أطرحه .

( 3871 ) الطِمْر بالكسر : الثوب الخلق البالي .

( 3872 ) طُعْمه بضم الطاء : ما يطعمه و يفطر عليه .

( 3873 ) قُرْصَيْه : تثنية قرص ، و هو الرغيف .

( 3874 ) السداد : التصرف الرشيد . و أصله الثواب و الاحتراز من الخطأ .

( 3875 ) التِبْر بكسر فسكون : فتات الذهب و الفضة قبل أن يصاغ .

( 3876 ) الوَفْر : المال .

( 3877 ) الطِمْر : الثوب البالي ، و قد سبق قريبا . و الثوب هنا عبارة عن الطمرين ، فان مجموع الرداء و الإزار يعد ثوبا واحدا ، فبهما يكسى البدن لا بأحدهما .

( 3878 ) أتان دَبِرَة : هي التي عقر ظهرها فقلّ أكلها .

( 3879 ) مَقِرَة : أي مرّة .

( 3880 ) فَدَك بالتحريك : قرية لرسول اللّه ( ص ) ، و كان صالح أهلها على النصف من نخيلها بعد خيبر ،

و إجماع الشيعة على أنه كان أعطاها فاطمة رضي اللّه عنها قبل وفاته ،

إلا أن أبا بكر رضي اللّه عنه آثر ردّها لبيت المال .

( 3881 ) المظانّ : جمع مظنة و هو المكان الذي يظنّ فيه وجود الشي‏ء .

( 3882 ) جَدَث بالتحريك : أي قبر .

( 3883 ) أضْغَطَها : جعلها من الضيق بحيث تضغط و تعصر الحال فيها .

( 3884 ) المَدَر : جمع مدرة : مثل قصب و قصبة و هو التراب المتلبد ،

أو قطع الطين .

( 3885 ) فُرَجها : جمع فرجة ، مثال غرف و غرفة : كل منفرج بين شيئين .

( 3886 ) أرُوضُها : أذلّلها .

( 3887 ) المزلق و مثله المزلقة : موضع الزلل ، و هو المكان الذي يخشى فيه أن تزل القدمان . و المراد هنا الصراط .

( 3888 ) القزّ : الحرير .

( 3889 ) الجشع : شدة الحرص .

( 3890 ) القُرْص : الرغيف .

( 3891 ) بطون غرثى : جائعة .

( 3892 ) أكباد حرّى مؤنث حران أي عطشان .

( 3893 ) البِطْنَة بكسر الباء : البطر و الأشر .

[ 539 ]

( 3894 ) القِدّ بالكسر : سير من جلد غير مدبوغ .

( 3895 ) الجُشوبة : الخشونة ، و تقول :

جشب الطعام كنصر و سمع :

فهو جشب ، و جشب كشهم و بطر : و جشيب و مجشاب و مجشوب ، أي غلظ فهو غليظ .

( 3896 ) تقمّمها : التقاطها للقمامة ، أي الكناسة .

( 3897 ) « تكترش » : تملأ كرشها .

( 3898 ) الأعلاف جمع علف : ما يهيأ للدابة لتأكله .

( 3899 ) اعْتَسف : ركب الطريق على غير قصد .

( 3900 ) المَتاهة : موضع الحيرة .

( 3901 ) الشجرة البريّة : التي تنبت في البر الذي لا ماء فيه .

( 3902 ) الرَوَاتِع الخَضِرة : الأشجار و الأعشاب الغضة الناعمة التي تنبت في الأرض الندية .

( 3903 ) النابتات العِذْية : التي تنبت عذيا ، و العذي بسكون الذال الزرع لا يسقيه إلا ماء المطر .

( 3904 ) الوَقود : اشتعال النار .

( 3905 ) « كالضوء من الضوء » : شبّه الإمام نفسه بالضوء الثاني ، و شبه رسول اللّه بالضوء الأول ، و شبّه منبع الأضواء عز و جل بالشمس التي توجب الضوء الأول ، ثم الضوء الأول يوجب الضوء الثاني .

( 3906 ) « الذراع من العضد » : شبه الإمام نفسه من الرسول بالذراع الذي أصله العضد ، كناية عن شدة الامتزاج و القرب بينهما .

( 3907 ) جَهَدَ كمنع : جد .

( 3908 ) المركوس : من الركس ، و هو رد الشي‏ء مقلوبا و قلب آخره على أوله ، و المراد مقلوب الفكر .

( 3909 ) المَدَرَة بالتحريك : قطعة الطين اليابس .

( 3910 ) حبّ الحصيد : حب النبات المحصود كالقمح و نحوه . و المراد بخروج المدرة من حبّ الحصيد أنه يطهر المؤمنين من المخالفين .

( 3911 ) اليْكِ عني : اذهبي عني .

( 3912 ) الغارِب : ما بين السَنام و العنق .

و قوله عليه السلام للدنيا « حبلك على غاربك » و الجملة تمثيل لتسريحها تذهب حيث شاءت .

( 3913 ) انسَلّ من مخالبها : لم يعلق به شي‏ء من شهواتها .

( 3914 ) الحبائل جمع حِبالة : و هي شبكة الصياد .

( 3915 ) المداحض : المساقط و المزالق .

( 3916 ) المَدَاعب جمع مدعية : من الدعابة ، و هي المزاح .

( 3917 ) مضامين اللّحُود : أي الذين تضمنتهم القبور .

( 3918 ) المهاوي : جمع مهوى ، مكان السقوط ، و هو من هوى يهوي .

[ 540 ]

( 3919 ) الوِرْد بكسر الواو : ورود الماء .

( 3920 ) الصَدَر بالتحريك : الصدور عن الماء بعد الشرب .

( 3921 ) مكان دَحْض بفتح فسكون :

أي زلق لا تثبت فيه الأرجل .

( 3922 ) زلق : زلّ و سقط .

( 3923 ) « ازوَرّ » : مال و تنكب .

( 3924 ) مُنَاخه : أصله مبرك الإبل ، من أناخ ينيخ ، و المراد به هنا : مقامه .

( 3925 ) حان : حضر .

( 3926 ) انسلاخه : زواله .

( 3927 ) « عزب يعزب » : أي بعد .

( 3928 ) « لا أسلس » أي لا أنقاد .

( 3929 ) « تهِشّ إلى القُرص » : تنبسط إلى الرغيف و تفرح به من شدة ما حرمته .

( 3930 ) « مأدوماً » : حال من الملح ، أي مأدوما به الطعام .

( 3931 ) لأدَعَنّ : لأتركنّ .

( 3932 ) مقلتي : عيني .

( 3933 ) نَضَب : غار .

( 3934 ) مَعِينها بفتح فكسر : ماؤها الجاري .

( 3935 ) السائمة : الأنعام التي تسرح .

( 3936 ) رِعْيها بكسر الراء الكلأ .

( 3937 ) الربيضة : الغنم مع رعاتها إذا كانت في مرابضها .

( 3938 ) الربوض للغنم : كالبروك للإبل .

( 3939 ) يهجع : أي يسكن كما سكنت الحيوانات بعد طعامها .

( 3940 ) قَرّت عينه : دعاء على نفسه ببرود العين أي جمودها من فقد الحياة .

( 3941 ) الهاملة : المتروكة ، و الهمل من الغنم ترعى نهارا بلا راع .

( 3942 ) البؤس : الضر . و عرك البؤس بالجنب : الصبر عليه كأنه شوك فيسحقه بجنبه .

( 3943 ) الغُمْض بالضم : النوم .

( 3944 ) الكَرَى بالفتح : النعاس .

( 3945 ) افْتَرَشَت أرضها : لم يكن لها فراش .

( 3946 ) توسّدَت كفها : جعلته كالوسادة .

( 3947 ) تحافت : تباعدت و نأت .

( 3948 ) مضاجع : جمع مضجع : موضع النوم .

( 3949 ) الهمهمة : الصوت الخفي يتردد في الصدر .

( 3950 ) تَقَشّعَت جنوبهم : انحلّت و ذهبت كما يتقشع الغمام .

( 3951 ) « وَ لْتَكْفُفْ أقْرَاصُكَ » : كأن الإمام يأمر الأقراص أي الأرغفة بالكفّ أي الانقطاع عن ابن حنيف و المراد أمر ابن حنيف بالكفّ عنها استعفافا . و رفع « أقراصك » على الفاعلية أبلغ من نصبها على المفعولية .

( 3952 ) أستظهر به : أستعين به .

( 3953 ) « و اقمع » أي اكسر .

( 3954 ) النخوة بالفتح : الكِبْر .

( 3955 ) الأثيم : فاعل الخطايا و الآثام .

[ 541 ]

( 3956 ) اللهاة : قطعة لحم مدلاة في سقف الفم على باب الحلق ، قرنها بالثغر تشبيها له بفم الانسان .

( 3957 ) الثَغْر : المكان الذي يظن طروق الأعداء له على الحدود .

( 3958 ) المَخُوف : الذي يخشى جانبه و يرهب .

( 3959 ) ضِغْث : خلط ، أي شي‏ء تخلط به الشدة باللين .

( 3960 ) « آس » : أي شارك بينهم و اجعلهم سواء .

( 3961 ) حتى لا يطمع العظماء في حيفك :

أي حتى لا يطمعوا في أن تمالئهم على هضم حقوق الضعفاء . و قد تقدم مثل هذا .

( 3962 ) لا تَبْغِيا الدنيا و إن بَغَتْكُما : لا تطلباها و إن طلبتكما .

( 3963 ) « زُوِيَ » : أي قبض و نحي عنكما .

( 3964 ) اغبّ القوم : جاءهم يوما و ترك يوما ، أي صلوا أفواههم بالإطعام و لا تقطعوه عنها .

( 3965 ) يورّثهم : يجعل لهم حقا في الميراث .

( 3966 ) لم تُنَاظَرُوا مبني للمجهول : أي لم ينظر اليكم بالكرامة ، لا من اللّه ، و لا من الناس ، لإهمالكم فرض دينكم .

( 3967 ) التباذل : مداولة البذل : أي العطاء .

( 3968 ) لا ألْفِيَنّكم : لا أجدنّكم ،

نفي في معتى النهي .

( 3969 ) تخوضون دماء المسلمين : تسفكون دماءهم . أصله خوض الماء :

الدخول و المشي فيه .

( 3970 ) لا تمثِّلُوا به : من التمثيل : و هو التشويه بعد القتل أو قبله بقطع الأطراف مثلا .

( 3971 ) المُثْلَة : و الاسم من التمثيل ، و هو التشويه الذي سبق شرحه .

( 3972 ) « يُوتِغَان المرءَ » : يهلكانه .

( 3973 ) ما قضي فواته : أي ما فات منه لا يدرك ، و المراد دم عثمان و الانتصار له ، فمعاوية يعلم أنه لا يدركه ،

لانقضاء الأمر بموت عثمان رضي اللّه عنه .

( 3974 ) تَألّوْا على اللّه : حلفوا ، من الألية و هي اليمين .

( 3975 ) أكذبهم : حكم بكذبهم .

( 3976 ) يغتبط : يفرح و يسرّ .

( 3977 ) أحمد عاقبة عمله : وجدها حميدة .

( 3978 ) « أمكن الشيطان من قِياده » : أي مكنه من زمامه و لم ينازعه .

( 3979 ) « لَهَجاً » : أي و لوعا و شدة حرص .

تقول : قد لهج بالشي‏ء من باب طرب : إذا أغري به فثابر عليه .

( 3980 ) المسالح جمع مسلحة : أي الثغور ، لأنها مواضع السلاح ،

و أصل المسلحة : قوم ذوو سلاح .

( 3981 ) الطّوْل بفتح الطاء عظيم الفضل ( 3982 ) احتجز : استتر .

( 3983 ) طواه عنه : لم يجعل له نصيبا فيه .

[ 542 ]

( 3984 ) دون مَقْطَعِه : دون الحد الذي قطع به أن يكون لكم .

( 3985 ) لا تنكصوا : لا تتأخروا إذا دعوتكم .

( 3986 ) الغمرات : الشدائد .

( 3987 ) الخُزّان بضم فزاي مشددة :

جمع خازن ، و الخزّان يخزنون أموال الرعيّة في بيت المال لتنفق في مصالحها .

( 3988 ) لا تُحْشِموا أحداً : لا تغضبوه ،

من أحشم يحشم .

( 3989 ) الطِلبَة بالكسر و بفتح الطاء اللام : المطلوب .

( 3990 ) دابّة يعتملون عليها : المراد أنّها تلزمهم لأعمالهم في الزرع و حمل الأثقال .

( 3991 ) لمكان درهم : لأجل الدراهم .

( 3992 ) مُصَلّ و لا معاهد : أردا « بالمصلي » المسلم ، و « بالمعاهد » الذمي الذي لا بد من الوفاء بعهده .

( 3993 ) ادخر الشي‏ء : استبقاه ، لا يبذل منه ، لوقت الحاجة ، و ضمن « ادخر » هاهنا معنى « منع » فعداه بنفسه لمفعولين ، أي لا تمنعوا أنفسكم شيئا من النصيحة .

( 3994 ) « أبْلُوا » : أدوا ، يقال : أبليته عذرا ، أي أديته إليه .

( 3995 ) يقال : اصطنعت عنده ، أي طلبت منه أن يصنع لي شيئا .

( 3996 ) « تفي‏ء » أي تصل في ميلها جهة الغرب إلى أن يكون لها في‏ء : أي ظل .

( 3997 ) مربض العنز : المكان الذي تربض فيه و تبرك .

( 3998 ) « يدفع الحاج » : يفيض من عرفات .

( 3999 ) صلّوا بهم صلاة أضعفهم : أي لا تطيلوا الصلاة ، بل صلوا بمثل ما يطيقه أضعف القوم .

( 4000 ) لا تكونوا مَنّانين : أي لا تكونوا سببا في إفساد صلاة المأمومين و إدخال المشقة عليهم . بالتطويل .

( 4001 ) « يزعها » : يكفها .

( 4002 ) الجَمَحات : منازعات النفس إلى شهواتها و مآربها .

( 4003 ) شُحّ بنَفْسِك : ابخل بنفسك عن الوقوع في غير الحل ، فليس الحرص على النفس إيفاءها كل ما تحب ، بل من الحرص أن تحمل على ما تكره .

( 4004 ) يَفْرُط : يسبق .

( 4005 ) الزلل : الخطأ .

( 4006 ) استكفاك : طلب منك كفاية أمرك و القيام بتدبير مصالحهم .

( 4007 ) أراد « بحرب اللّه » مخالفة شريعته بالظلم و الجور .

( 4008 ) « لا يد لك بنقمته » : أي ليس لك يد أن تدفع نقمته ، أي لا طاقة لك بها .

( 4009 ) بجح به : كفرح لفظا و معنى .

( 4010 ) البادرة : ما يبدر من الحدة عند الغضب في قول أو فعل .

[ 543 ]

( 4011 ) المندوحة : المتسع ، أي المخلص .

( 4012 ) مؤمر كمعظم : أي مسلط .

( 4013 ) الإدغال : إدخال الفساد .

( 4014 ) منهكة : مضعفة ، و تقول « نهكه » أي أضعفه . و تقول : نهكه السلطان من باب فهم : أي بالغ في عقوبته .

( 4015 ) الغِيَر بكسر ففتح : حادثات الدهر بتبدل الدول .

( 4016 ) الأبّهَة بضم الهمزة و تشديد الباء مفتوحة : العظمة و الكبرياء .

( 4017 ) المَخِيلة بفتح فكسر : الخيلاء و العجب .

( 4018 ) يُطامن الشي‏ء : يخفض منه .

( 4019 ) الطِماح ككتاب : النشوز و الجماح .

( 4020 ) الغرب بفتح فسكون : الحدة .

( 4021 ) يفي‏ء : يرجع .

( 4022 ) عَزَب : غاب .

( 4023 ) المساماة : المباراة في السمو ، أي العلو .

( 3024 ) من لك فيه هوى : أي لك إليه ميل خاص .

( 4025 ) أدحض : أبطل .

( 4026 ) كان حربا : أي محاربا .

( 4027 ) « ينزع » كيضرب : أي يقلع عن ظلمه .

( 4028 ) « يجحِف برضى الخاصة » :

يذهب برضاهم .

( 4029 ) الإلحاف : الالحاح و الشدة في السؤال .

( 4030 ) جِماع الشي‏ء بالكسر : جمعه ،

أي جماعة الاسلام .

( 4031 ) الصِغْو بالكسر و الفتح : الميل .

( 4032 ) أشنؤهم : أبغضهم .

( 4033 ) الأطلب للمعائب : الأشد طلبا لها .

( 4034 ) أطلق عقدة كل حقد : احلل عقد الأحقاد من قلوب الناس بحسن السيرة معهم .

( 4035 ) الوِتْر بالكسر : العداوة .

( 4036 ) « تَغَابَ » : تغافل .

( 4037 ) يَضِح : يظهر و الماضي وضح .

( 4038 ) الساعي : هو النمام بمعائب الناس .

( 4039 ) الفضل هنا : الإحسان بالبدل .

( 4040 ) يَعِدُك الفقر : يخوفك منه لو بذلت .

( 4041 ) الشّرَه بالتحريك : أشد الحرص ( 4042 ) غرائز : طبائع متفرقة .

( 4043 ) بِطانة الرجل بالكسر : خاصته ،

و هو من بطانة الثوب خلاف ظهارته .

( 4044 ) الأثمة جمع آثم : و هو فاعل الاثم ، أي الذنب .

( 4045 ) الظّلَمَة : جمع ظالم .

( 4046 ) الآصار جمع إصر بالكسر :

و هو الذنب و الإثم .

( 4047 ) الأوزار : جمع وزر : و هو الذنب و الإثم أيضا .

( 4048 ) الإلف بالكسر : الألفة و المحبة .

( 4049 ) « رُضْهُم » : أي عوّدهم على ألا يطروك : أي يزيدوا في مدحك .

[ 544 ]

( 4050 ) لا يَبْجَحُوك : أي يفرحوك بنسبة عمل عظيم اليك و لم تكن فعلته .

( 4051 ) الزَهْو بالفتح : العجب .

( 4052 ) « تدني » : أي تقرّب . و العزة هنا :

الكبر .

( 4053 ) قِبَلَهُم بكسر ففتح : أي عندهم .

( 4054 ) النَصَب بالتحريك : التعب .

( 4055 ) « ساء بلاؤك عنده » : البلاء هنا :

الصنع مطلقا حسنا أو سيئا .

( 4056 ) سهمه : نصيبه من الحق .

( 4057 ) « يكون من وراء حاجتهم » : أي يكون محيطا بجميع حاجاتهم دافعا لها .

( 4058 ) المعاقد : العقود في البيع و الشراء و ما شابههما مما هو شأن القضاة .

( 4059 ) المرافق : أي المنافع التي يجتمعون لأجلها .

( 4060 ) الترفق أي التكسب بأيديهم ما لا يبلغه كسب غيرهم من سائر الطبقات .

( 4061 ) رِفْدهم : مساعدتهم و صلتهم .

( 4062 ) جيب القميص : طوقه ، و يقال « نقي الجيب » : أي طاهر الصدر و القلب .

( 4063 ) الحِلم هنا : العقل .

( 4064 ) ينبو عليه : يتجافى عنهم و يبعد .

( 4065 ) جماع من الكرم : مجموع منه .

( 4066 ) شُعَب بضمّ ففتح : جمع شعبة .

( 4067 ) العُرْف : المعروف .

( 4068 ) تفاقَم الأمرُ : عظم : أي لا تعدّ شيئا قويتهم به غاية في العظم زائدا عما يستحقون ، فكل شي‏ء قويتهم به واجب عليك اتيانه ، و هم مستحقون لنيله .

( 4069 ) لا تحقرَنّ لطفا : أي لا تعد شيئا من تلطفك معهم حقيرا فتتركه لحقارته ، بل كل تلطف و ان قل فله موقع من قلوبهم .

( 4070 ) « آثر » أي أفضل و أعلى منزلة .

( 4071 ) وَاسَاهُمْ : ساعدهم بمعونته لهم .

( 4072 ) أفضل عليهم : أي أفاض .

( 4073 ) الجِدَة بكسر ففتح الغنى .

( 4074 ) خلوف أهليهم : جمع خلف بفتح و سكون و هو من يبقى في الحي من النساء و العجزة بعد سفر الرجال .

( 4075 ) حِيطة بكسر الحاء : من مصادر « حاطه » بمعنى حفظه و صانه .

( 4076 ) ذوو البلاء : أهل الأعمال العظيمة ( 4077 ) يحرض الناكل : يحث المتأخر القاعد .

( 4078 ) بلاء امرى‏ء : صنيعه الذي أبلاه .

( 4079 ) ما يُضْلِعُك من الخطوب : ما يؤودك و يثقلك و يكاد يميلك من الأمور الجسام .

( 4080 ) مُحْكَم الكتاب : نصه الصريح .

( 4081 ) تمحّكه الخصوم : تجعله ما حقا لجوجا . يقال : محك الرجل كمنع إذا لجّ في الخصومة ،

و أصرّ على رأيه .

[ 545 ]

( 4082 ) يتمادى : يستمر و يسترسل .

( 4083 ) الزَلّة بالفتح : السقطة في الخطأ .

( 4084 ) لا يَحْصر : لا يعيا في المنطق .

( 4085 ) الفي‏ء : الرجوع إلى الحق .

( 4086 ) لا تشرف نفسه : لا تطلع و الاشراف على الشي‏ء : الاطلاع عليه من فوق .

( 4087 ) أدنى فهم و أقصاه : أقربه و أبعده .

( 4088 ) الشبهات : ما لا يتضح الحكم فيه بالنص ، و فيها ينبغي الوقوف على القضاء حتى يرد الحادثة إلى أصل صحيح .

( 4089 ) التبرم : الملل و الضجر .

( 4090 ) أصرمهم : أقطعهم للخصومة و أمضاهم .

( 4091 ) لا يزدهيه إطراء : لا يستخفه زيادة الثناء عليه .

( 4092 ) تعاهده : تتبعه بالاستكشاف و التعرف .

( 4093 ) افسح له في البذل : أي أوسع له في العطاء بما يكفيه .

( 4094 ) اسْتَعْمِلْهُم اختباراً : ولّهم الأعمال بالامتحان .

( 4095 ) محاباة : أي اختصاصا و ميلا منك لمعاونتهم .

( 4096 ) أثَرَة التحريك : أي استبدادا بلا مشورة .

( 4097 ) فإنهما جماع من شُعَب الجور و الخيانة : أي يجمعان فروع الجور و الخيانة .

( 4098 ) « تَوَخّ » : أي اطلب و تحرّ أهل التجربة . . .

( 4099 ) القَدَم بالتحريك : واحدة الأقدام ، أي : الخطوة السابقة .

و أهلها هم الأولون .

( 4100 ) أسبغ عليه الرزق : أكمله و أوسع له فيه .

( 4101 ) ثلموا أمانتك : نقصوا في أدائها أو خانوا .

( 4102 ) العيون : الرقباء .

( 4103 ) « حَدْوَة » : أي سوق لهم و حثّ .

( 4104 ) إذا شكوا ثِقَلاً أو علّة : يريد المضروب من مال الخراج أو نزول علة سماوية بزرعهم أضرت بثمراته .

( 4105 ) انقِطاع شِرْب بالكسر : أي ماء تسقى في بلاد تسقى بالأنهار .

( 4106 ) انقِطاع بالّة : أي ما يبل الأرض من ندى و مطر فيما تسقى بالمطر .

( 4107 ) إحالة أرض : بكسر همزة إحالة :

أي تحويلها البذور إلى فساد بالتعفن .

( 4108 ) اغتمرها أي : عمها من الغرق فغلبت عليها و الرطوبة حتى صار البذر فيها غمقا ككتف : أي له رائحة خمة و فساد .

( 4109 ) أجحف العطش : أي : أتلفها و ذهب بمادة الغذاء من الأرض فلم ينبت .

( 4110 ) التبجح : السرور بما يرى من حسن عمله في العدل .

( 4111 ) استفاضة العدل : انتشاره .

[ 546 ]

( 4112 ) معتَمِداً فضل قوتهم : أي متحدا زيادة قوتهم عمادا لك تستند اليه عند الحاجة .

( 4113 ) ذَخَرَت : وفّرت .

( 4114 ) الإجْمَام : الترفيه و الاراحة .

( 4115 ) الإعْوَاز : الفقر و الحاجة .

( 4116 ) إشراف أنفسهم على الجمع : لتطلع أنفسهم إلى جمع المال ، ادخارا لما بعد زمن الولاية إذا عزلوا .

( 4117 ) لا تُبْطِره : أي لا تطغيه .

( 4118 ) جماعة من الناس تملأ البصر .

( 4119 ) لا تُقصر به الغفلة : أي لا تكون غفلته موجبة لتقصيره في اطلاعك على ما يرد من أعمالك ، و لا في إصدار الأجوبة عنه على وجه الصواب .

( 4120 ) عَقْداً اعْتَقَدَه لك : أي معاملة عقدها لمصلحتك .

( 4121 ) لا يعجز عن إطلاق ما عُقِد عليك :

إذا وقعت مع أحد في عقد كان ضرره عليك لا يعجز عن حل ذلك العقد .

( 4122 ) الفِراسة بالكسر قوة الظن و حسن النظر في الأمور .

( 4123 ) الاستنامة : السكون و الثقة .

( 4124 ) « يتعرفون لفراسات الولاة » :

أي يتوسلون اليها لتعرفهم .

( 4125 ) بتصنعهم : بتكلفهم إجادة الصنعة .

( 4126 ) تغابيت : أي تغافلت .

( 4127 ) المضطرب بماله : المتردد به بين البلدان .

( 4128 ) المترفّق : المكتسب .

( 4129 ) المَرَافِق : ما ينتفع به من الأدوات و الآنية .

( 4130 ) المطارح : الأماكن البعيدة .

( 4131 ) لا يلتئم الناس لمواضعها : أي لا يمكن التئام الناس و اجتماعهم في مواضع تلك المرافق من تلك الأمكنة .

( 4132 ) أنهم سِلْم : أي أن التجار و الصناع مسالمون .

( 4133 ) البائقة : الداهية .

( 4134 ) الضيق : عسر المعاملة .

( 4135 ) الشحّ : البخل .

( 4136 ) الاحتكار : حبس المطعوم و نحوه عن الناس لا يسمحون به إلا بأثمان فاحشة .

( 4137 ) المبتاع : هنا المشتري .

( 4138 ) « قارف » : أي خالط .

( 4139 ) الحُكْرَة بالضم : الاحتكار .

( 4140 ) فَنَكَل به : أي أوقع به النكال و العذاب ، عقوبة له .

( 4141 ) في غير إسراف : أي من غير أن تجاوز حد العدل .

( 4142 ) البؤسى بضم أوله : شدة الفقر .

( 4143 ) الزَمْنَى بفتح أوله : جمع زمين و هو المصاب بالزمانة بفتح الزاي أي العاهة ، يريد أرباب العاهات المانعة لهم عن الاكتساب .

[ 547 ]

( 4144 ) القانع : السائل .

( 4145 ) المُعْترّ بتشديد الراء : المتعرض للعطاء بلا سؤال .

( 4146 ) اسْتَحْفَظَك : طلب منك حفظه .

( 4147 ) غَلاّت : ثمرات .

( 4148 ) صوافي الاسلام جمع صافية :

و هي أرض الغنيمة .

( 4149 ) بَطَر : طغيان بالنعمة .

( 4150 ) التافه : الحقير .

( 4151 ) لا « تُشْخص همك » : أي لا تصرف اهتمامك عن ملاحظة شؤونهم .

( 4152 ) « صعّر خدّه » : أماله إعجابا و كبرا .

( 4153 ) تقتحمه العين : تكره أن تنظر اليه احتقارا و ازدراء .

( 4154 ) « فَرّغِ لأولئك ثقتك » : أي اجعل للبحث عنهم أشخاصا يتفرغون لمعرفة أحوالهم يكونون ممن تثق بهم .

( 4155 ) « بالإعذار إلى اللّه » : أي بما يقدم لك عذرا عنده .

( 4156 ) ذوو الرقّة في السن : المتقدمون فيه .

( 4157 ) « لذوي الحاجات » : أي المتظلمين تتفرغ لهم فيه بشخصك للنظر في مظالمهم .

( 4158 ) تُقْعِد عنهم جندك : تأمر بأن يقعد عنهم و لا يتعرض لهم جندك .

( 4159 ) الأحراس جمع حرس بالتحريك و هو من يحرس الحاكم من وصول المكروه .

( 4160 ) الشُرَط بضم ففتح طائفة :

من أعوان الحاكم ، و هم المعروفون بالضابطة ، واحده شرطة بضم فسكون .

( 4161 ) التعتعة في الكلام : التردد فيه من عجز و عي ، و المراد غير خائف تعبيرا باللازم .

( 4162 ) في غير موطن : أي في مواطن كثيرة .

( 4163 ) التقديس : التطهير ، أي لا يطهر اللّه أمة . . . الخ .

( 4164 ) الخرق بالضم : العنف ضد الزفق .

( 4165 ) العي بالكسر : العجز عن النطق .

( 4166 ) نَحِّ : فعل أمر من نحّى ينحّي ،

أي ابعد عنهم .

( 4167 ) الضيق : ضيق الصدر بسوء الخلق .

( 4168 ) الأنف محركة : الاستنكاف و الاستكبار .

( 4169 ) أكناف الرحمة : أطرافها .

( 4170 ) هنيئا : سهلا لا تخشنه باستكثاره و المن به .

( 4171 ) امنع في إجمال و إعذار : و إذا منعت فامنع بلطف و تقديم عذر .

( 4172 ) يعيا : يعجز .

( 4173 ) حَرِجَ يَحْرَج من باب تعب :

ضاق ، و الأعوان تضيق صدورهم بتعجيل الحاجات ، و يحبّون المماطلة في قصائها : استجلابا للمنفعة ، أو إظهارا للجبروت .

[ 548 ]

( 4174 ) أجزلها : أعظمها .

( 4175 ) « غير مثلوم » : أي غير مخدوش بشي‏ء من التقصير و لا مخروق بالرياء .

( 4176 ) لا تكوننّ منفّراً و لا مضيعا :

أي لا تطل الصلاة فتكرّه بها الناس و لا تضيع منها شيئا بالنقص في الأركان بل التوسط خير .

( 4177 ) سمات جمع سمة بكسر ففتح :

و هي العلامة .

( 4178 ) البذل : العطاء .

( 4179 ) أيِسُوا : قنطوا و يئسوا .

( 4180 ) شكاة بالفتح : شكاية .

( 4181 ) « فاحسم » : أي اقطع مادة شرورهم عن الناس بقطع أسباب تعديهم ،

و إنما يكون بالأخذ على أيديهم و منعهم من التصرف في شؤون العامة .

( 4182 ) الاقطاع : المنحة من الأرض .

و القطيعة : الممنوح منها .

( 4183 ) الحامّة كالطامّة : الخاصة و القرابة .

( 4184 ) الاعتقاد : الامتلاك ، و العقدة بالضم : الضيعة ، و اعتقاد الضيعة : اقتناؤها ، و إذا اقتنوا ضيعة فربما أضروا بمن يليها ، أي يقرب منها ، من الناس .

( 4185 ) الشِّرْب بالكسر : هو النصيب في الماء .

( 4186 ) مهنأ ذلك : منفعته الهنيئة .

( 4187 ) المَغَبَّة كمحبّة : العاقبة .

( 4188 ) حَيْفاً : أي ظلما .

( 4189 ) أصْحِرْ لهم بعذرك : أي أبرز لهم ، و بيّن عذرك فيه . و هو من الاصحار : الظهور ، و أصله البروز في الصحراء .

( 4190 ) عَدَلَ الشي‏ءُ عن نفسه : نحّاه عنه ( 4191 ) رياضةً : أي تعويدا لنفسك على العدل .

( 4192 ) الإعذار : تقديم العذر أو إبداؤه .

( 4193 ) الدَعَة محرّكة : الراحة .

( 4194 ) « قارَبَ لتغفّل » : أي تقرّب منك بالصلح ليلقي عليك عنه غفلة فيغدرك فيها .

( 4195 ) أصل معنى الذمّة وجدان مودع في جبلة الانسان ، ينبهه لرعاية حق ذوي الحقوق عليه ، و يدفعه لأداء ما يجب عليه منها ، ثم أطلقت على معنى العهد و جعل العهد لباسا لمشابهته له في الرقابة من الضرر .

( 4196 ) حُطْ عهدك : امر من حاطه يحوطه بمعنى حفظه و صانه .

( 4197 ) الجُنّة بالضم : الوقاية ، أي حافظ على ما أعطيت من العهد بروحك .

( 4198 ) لما استوبلوا من عواقب الغدر » أي وجدوها وبيلة ، مهلكة .

( 4199 ) خاس بعهده : خانه و نقضه .

( 4200 ) الخَتْل : الخداع .

( 4201 ) « أفضاه » : هنا بمعنى أفشاه .

( 4202 ) الحريم : ما حرم عليك أن تمسه .

[ 549 ]

( 4203 ) المَنَعَة بالتحريك : ما تمتنع به من القوة .

( 4204 ) « يستفيضون » : أي يفزعون اليه بسرعة .

( 4205 ) الادغال : الافساد .

( 4206 ) المدالسة : الخيانة .

( 4207 ) العلل جمع علّة : و هي في النقد و الكلام ، بمعنى ما يصرفه عن وجهه و يحوله إلى غير المراد ،

و ذلك يطرأ على الكلام عند إبهامه و عدم صراحته .

( 4208 ) لحنِ القول : ما يقبل التوجيه كالتورية و التعريض .

( 4209 ) أن تحيط بك من اللّه فيه طِلْبَة :

أي تأخذك بجميع أطرافك مطالبة اللّه إياك بحقه في الوفاء الذي غدرت به .

( 4210 ) القود بالتحريف : القصاص ،

و إضافته للبدن لأنه يقع عليه .

( 4211 ) أفْرَطَ عليك شوْطك : عجّل بما لم تكن تريده : أردت تأديبا فأعقب قتلا .

( 4212 ) الوكْزَة بفتح فسكون : الضربة بجمع الكف بضم الجيم : أي قبضته ، و هي المعروفة باللكمة .

( 4213 ) تَطْمَحَنّ بك : ترتفعنّ بك .

( 4214 ) الإطراء : المبالغة في الثناء .

( 4215 ) التزيد كالتقيّد : إظهار الزيادة في الأعمال عن الواقع منها في معرض الافتخار .

( 4216 ) المقت : البغض و السخط .

( 4217 ) التسقط : من قولهم « تسقط في الخبر يتسقط » إذا أخذه قليلا ،

يريد به هنا : التهاون .

( 4218 ) اللجاجة : الاصرار على النزاع .

و تنكّرت : لم يعرف وجه الصواب فيه .

( 4219 ) الوَهْن : الضعف .

( 4220 ) الاستئثار : تخصيص النفس بزيادة ( 4221 ) الناس فيه أسوة : أي متساوون .

( 4222 ) التغابي : التغافل .

( 4223 ) يقال « فلان حميّ الأنف » : إذا كان أبيا يأنف الضيم .

( 4224 ) السَوْرة بفتح السين و سكون الواو : الحدة .

( 4225 ) الحَدّة بالفتح : البأس .

( 4226 ) الغرب بفتح فسكون : الحدّ تشبيها له بحد السيف و نحوه .

( 4227 ) البادرة : ما يبدو من اللسان عند الغضب من سباب و نحوه .

( 4228 ) تضعيف الكرامة : زيادة الكرامة إضعافا .

( 4229 ) العَرَض بالتحريك : هو المتاع و ما سوى النقدين من المال .

( 4230 ) جعلتما لي عليكما السبيل : أي الحجّة .

( 4231 ) عَدَوْت : أي و ثبت .

( 4232 ) ألّب بفتح الهمزة و تشديد اللام :

أي حرّض . قالوا : يريد بالعالم أبا هريرة و بالقائم عمرو بن العاص

[ 550 ]

( 4233 ) القِياد بالكسر : الزمام .

و « نازعه القياد » إذا لم يسترسل معه .

( 4234 ) القارعة : البلية و المصيبة .

( 4235 ) تمسّ الأصل أي تصيبه فتقلعه .

( 4236 ) الدابر : هو الآخر .

( 4237 ) « أولي ألية » : أي احلف باللّه حلفة غير حانثة .

( 4238 ) الباحة : كالساحة وزنا و معنى .

( 4239 ) سمت : أي ارتفعت .

( 4240 ) الاهواء جمع هوى : و هو الميل مع الشهوة حيث مالت .

( 4241 ) النزوة : من « نزا ينزو نزوا » أي وثب .

( 4242 ) الحفيظة : الغضب .

( 4243 ) « وقمه فهو واقم » : أي قهره .

( 4244 ) قمعه : رده و كسره .

( 4245 ) الحي : موطن القبيلة أو منزلها .

( 4246 ) لمّا نفَر إلي : بتشديد « لمّا » و تقديره : « إلاّ » .

( 4247 ) استعتبني : طلب مني العتبى أي الرضى ، أي طلب مني أن أرضيه بالخروج عن إساءتي .

( 4248 ) « و الظاهر أن ربنا واحد » :

الواو للحال ، أي كان التقاؤنا في حال يظهر فيها أننا متحدون في العقيدة لا اختلاف بيننا إلا في دم عثمان .

( 4249 ) « لا نستزيدهم في الإيمان » :

أي لا نطلب منهم زيادة في الإيمان لأنهم كانوا مؤمنين .

( 4250 ) النائرَة بالنون الموحدة بمعنى الثائرة بالتاء المثلثة ، و أصلها من ثارت الفتنة إذا اشتعلت و هاجت .

( 4251 ) المكابرة : المعاندة .

( 4252 ) جنحت الحرب : مالت و أقبلت .

و منه قد جنح الليل إذا أقبل .

( 4253 ) ركدت : استقرت و ثبتت .

( 4254 ) وَقَدَتْ كوعدت : أي اتّقّدت و التهبت .

( 4255 ) « حَمِشَتْ » : استقرّت و شبّت .

( 4256 ) ضرّستنا : عضتنا أضراسها .

( 4257 ) سارعناهم : سابقناهم .

( 4258 ) الراكس : الناكث الذي قلب عهده و نكثه .

( 4259 ) ران على قلبه : غطى .

( 4260 ) حلوان : إيالة من إيالات فارس .

( 4261 ) اختلف هواه : جرى تبعا لمآربه الشحصية .

( 4262 ) الفَرْغَة : الواحدة من الفراغ ،

و المراد بها هنا خلوّ الوقت من عمل يرجع بالنفع على الأمة .

( 4263 ) الاحْتِساب على الرعية : مراقبة أعمالها و تقويم ما اعوجّ منها و إصلاح ما فسد .

( 4264 ) يَطَأ الجيش عملهم : أي يمرّ بأراضيهم .

( 4265 ) الشّذَى : الضرب و الشر .

[ 551 ]

( 4266 ) مَعَرَّة الجيش : أذاه .

( 4267 ) جَوْعَة بفتح الجيم : الواحدة من مصدر جاع ، و يراد بجوعة المضطرّ حال الجوع المهلك .

( 4268 ) « نَكِّلُوا » أي أوقعوا النكال و العقاب .

( 4269 ) رأيٌ مُتَبّرٌ كمعظّم من « تبره تتبيرا » إذا أهلكه : أي هالك صاحبه .

( 4270 ) قرقيسيا بكسر القافين بينهما ساكن : بلد على الفرات .

( 4271 ) المَسالِح : جمع مسلحة : و هي موضع الحامية على الحدود .

( 4272 ) رَأيٌ شَعَاعٌ كسحاب : أي متفرّق .

( 4273 ) المَنْكِب كمسجد : مجتمع الكتف و العضد ، و شدته كناية عن القوة و المنعة .

( 4274 ) الثُغْرة : الفرجة يدخل منها العدو .

( 4275 ) مُغْنٍ عنه : نائب منابه .

( 4276 ) المُهَيْمِن : الشاهد ، و النبي شاهد برسالة المرسلين الأولين .

( 4277 ) الرُوع بضم الراء : القلب ، أو موضع الروع منه بفتح الراء :

أي الفزع .

( 4278 ) راعَني : أفزعني .

( 4279 ) انثيال الناس : انصبابهم .

( 4280 ) أمْسَكْت يدي : كففتها عن العمل و تركت الناس و شأنهم .

( 4281 ) رَاجِعَة الناس : الراجعون منهم .

( 4282 ) « ثَلْماً » : أي خرقا .

( 4283 ) زَاح : ذهب .

( 4284 ) « زَهَقَ » : خرجت روحه و مات ،

مجاز عن الزوال التام .

( 4285 ) تَنَهْنَهَ : أي كفّ .

( 4286 ) الطِلاع ككتاب : مل‏ء الشي‏ء .

( 4287 ) آسى : مضارع « أسيت عليه » :

كرضيت أي حزنت .

( 4288 ) يلي أمْرَ الأمّة : يتولاها و يكون عنها مسؤولا .

( 4289 ) دُوَلاً بضم ففتح جمع دولة بالضم : أي شيئا يتداولونه بينهم .

( 4290 ) الخَوَل محركة : العبيد .

( 4291 ) « حَرْباً » : أي محاربين .

( 4292 ) شرب الحرام : يريد الخمر .

( 4293 ) الرَضَائخ : جمع رضيخة و هي شي‏ء قليل يعطاه الإنسان يصانع به عن شي‏ء يطلب منه كالأجر .

و رضخت له : أعطيت له .

( 4294 ) تَأليبكم : تحريضكم و تحويل قلوبكم عنهم .

( 4295 ) « وَنَيْتم » : أي ضعفتم و فترتم .

( 4296 ) أطْرَاف البلاد : جوانبها .

( 4297 ) انتقصت : حصل فيها النقص باستيلاء العدو عليها .

( 4298 ) تُزْوَى مبني للمجهول :

تقبض ، و هي من زواه : إذا قبضه عنه .

( 4299 ) تُقِرّوا : تعترفوا .

( 4300 ) الخَسْف : أي الضيم .

[ 552 ]

( 4301 ) تَبُوؤوا : أي تعودوا بالذل .

( 4302 ) الأرِق بفتح فكسر : أي الساهر .

( 4303 ) التثبيط : الترغيب في القعود و التخلف .

( 4304 ) رفْع الذيل و شدّ المِئْزر : كناية عن التشمير للجهاد .

( 4305 ) اخْرُج من جُحْرِك : كنى بجحره عن مقرّه .

( 4306 ) « انْدب » : أي ادع من معك .

( 4307 ) إن حقّقْت أي أخذت بالحق و العزيمة فانفذ ، أي امض الينا .

( 4308 ) تفشّلت : أي جبنت .

( 4309 ) الخاثِر : الغليظ ، و الكلام تمثيل لاختلاط الأمر عليه من الحيرة ،

و أصل المثل « لا يدري أ يخثر أم يذيب » قالوا : إن المرأة تملأ السمن فيختلط خاثره برقيقه فتقع في حيرة : إن أوقدت النار حتى يصفو احترق ، و إن تركته بقي كدرا .

( 4310 ) تُعْجَل عن قِعْدَتِك : القعدة بالكسر : هيئة القعود ، و أعجله عن الأمر : حال دون إدراكه ،

أي يحال بينك و بين جلستك في الولاية .

( 4311 ) الهُوَيْنى : تصغير الهونى بالضم مؤنث أهون .

( 4312 ) اعْقِل عقلك : قيّده بالعزيمة ،

و لا تدعه يذهب مذاهب التردد من الخوف .

( 4313 ) بالحَرِيّ : أي بالوجه الجدير بك .

( 4314 ) « لَتُكْفَيَنّ » : بلام التأكيد و نونه ،

أي إنا لنكفيك القتال و نظفر فيه .

( 4315 ) كَرْهاً : أي من غير رغبة . فإن أبا سفيان إنما أسلم قبل فتح مكة بليلة ، خوف القتل ، و خشية من جيش النبي ( ص ) البالغ عشبرة آلاف و نيّف .

( 4316 ) أنْفُ الاسلام : كناية عن أشراف العرب الذين دخلوا فيه قبل الفتح .

( 4317 ) شَرّدَ به : طرده و فرق أمره .

( 4318 ) المِصْرَانِ : الكوفة و البصرة .

( 4319 ) فاسْتَرْفِهْ : فعل أمر ، أي استح و لا تستعجل .

( 4320 ) الحاصِب : ريح تحمل التراب و الحصى .

( 4321 ) الأغْوَار جمع غَوْر بالفتح :

و هو الغبار .

( 4322 ) الجُلْمُود بالضم : الصخر .

( 4323 ) « أعْضَضْتُه به » : جعلته يعضّه و الباء زائدة .

( 4324 ) أغْلَف القلب : الذي لا يدرك ،

كأن قلبه في غلاف لا تنفذ اليه المعاني .

( 4325 ) مُقَارِب العقل : ناقصه ضعيفه ،

كأنه يكاد يكون عاقلا و ليس به عقل .

( 4326 ) الضَالّة : ما فقدته من مال و نحوه ،

و نشد الضالة : طلبها ليردها ،

مثل يضرب لطالب غير حقه .

( 4327 ) السَائِمَة : الماشية من الحيوان .

( 4328 ) صُرِعُوا مَصَارِعَهُم : سقطوا قتلى في مطارحهم .

[ 553 ]

( 4329 ) الوَغَى : الحرب .

( 4330 ) « لم تُمَاشِها الهُوَيْنى » : أي لم ترافقها المساهلة .

( 4331 ) الخُدْعَة مثلّثة الخاء : ما تصرف به الصبي عن اللبن و طلبه أول فطامه ، و ما تصرف به عدوّك عن قصدك به في الحروب و نحوها .

( 4332 ) الفِصَال : الفطام .

( 4333 ) اللّمْح الباصر : الأمر الواضح .

( 4334 ) عِيان الأمُور : مشاهدتها و معاينتها .

( 4335 ) الاقْتِحام : إلقاء الناس في الأمر من غير رويّة .

( 4336 ) المَيْن : الكذب .

( 4337 ) انتحالك : ادعاؤك لنفسك .

( 4338 ) ما قَدْ عَلا عنك : ما هو أرفع من مقامك .

( 4339 ) « ابتزازك » أي سلبك .

( 4340 ) اخْتُزِنَ أي منع دون الوصول اليك .

( 4341 ) المراد بالذي هو ألزم له من لحمه و دمه البيعة بالخلافة لأمير المؤمنين .

( 4342 ) اللَبْس بالفتح : مصدر « لبس عليه الأمر يلبس » كضرب يضرب أي خلطه ، و في التنزيل :

( و للبسنا عليهم ما يلبسون ) .

( 4343 ) اللُبْسَة بالضم : الإشكال .

( 4344 ) أغْدَفَت المرأة قِنَاعَها : أرسلته على وجهها فسترته ، و أغدف الليل : أرخى سدوله أي أغطيته

[ 553 ]

من الظلام . و الجلابيب : جمع جلباب ، و هو الثوب الأعلى يغطي ما تحته ، أي طالما أسدلت الفتنة أغطية الباطل فأخفت الحقيقة .

( 4345 ) أغْشَتِ الأبصار : أضعفتها و منعتها النفوذ إلى المرئيات الحقيقية .

( 4346 ) أفَانِينُ القَوْل : ضروبه و طرائقه .

( 4347 ) السِّلْم : ضد الحرب .

( 4348 ) الأساطير : جمع أسطورة ،

بمعنى الخرافة لا يعرف لها منشأ .

( 4349 ) حاكَه يحوكه : نسجه ، و نسج الكلام : تأليفه .

( 4350 ) الحِلْم بالكسر : العقل .

( 4351 ) الدَهاس كسحاب : أرض رخوة لا هي تراب و لا رمل ، و لكن منهما ، يعسر فيها السير .

( 4352 ) الخابط في السير : الذي لا يهتدي .

( 4353 ) الدِيماس بالكسر : المكان المظلم تحت الأرض .

( 4354 ) المَرْقبة بفتح فسكون : مكان الارتقاب ، و هو العلو و الإشراف ،

أي رفعت نفسك إلى منزلة بعيد عنك مطلبها .

( 4355 ) « نازحة » : أي بعيدة ، و الأعلام :

جمع علم ، و هو ما ينصب ليهتدى به ، أي خفيّة المسالك .

( 4356 ) الأَنُوق كصبور : طير أصلع الرأس ، أصفر المنقار ، يقال :

أعزّ من بيض الأنوق ، إذ تحرزه

[ 554 ]

فلا تكاد تظفر به ، لأن أو كارها في القلل الصعبة . و لهذا الطائر خصال عدّها صاحب القاموس .

( 4357 ) العَيّوق بفتح فضم مشدّد نجم أحمر مضي‏ء في طرف المجرّة الأيمن يتلو الثريا لا يتقدمها .

( 4358 ) الصّدَر بالتحريك : الرجوع بعد الشرب . و الورد بالكسر :

الإشراف على الماء .

( 4359 ) ينهَد : ينهض لحربك .

( 4360 ) أُرْتِجَتْ : أغلقت ، و تقول :

أرتج الباب كرتجه ، أي أغلقه .

( 4361 ) خَلّفَت : تركت .

( 4362 ) أيّام اللّه : هي التي عاقب فيها الماضين على سوء أعمالهم .

( 4363 ) العَصْرَان : هما الغداة و العشيّ على سبيل التغليب .

( 4364 ) ذِيدَتْ : أي دفعت و منعت ،

مبني للمجهول من « ذاده يذوده » إذا طرده و دفعه .

( 4365 ) وِرْدَها بالكسر : ورودها .

( 4366 ) قِبَلَكَ بكسر ففتح : أي عندك ( 4367 ) الفَاقَة : الفقر الشديد .

( 4368 ) الخَلّة بالفتح : الحاجة .

( 4369 ) مَحَابّ بفتح الميم : مواضع محبته من الأعمال الصالحة .

( 4370 ) « كُن آنَسَ ما تكون بها أحْذَرَ ما تكون منها » آنس : أفعل تفضيل من الأنس ، أي أشدّ أنسا ، و هي هنا حال من اسم « كن » ، و أحذر : خبر . و المراد فليكن أشدّ حذرك منها في حال شدة أنسك بها .

( 4371 ) « أشْخَصَتْه » : أي أذهبته .

( 4372 ) اعْتَبِر : قس .

( 4373 ) « حائل » : أي زائل .

( 4374 ) وَثِيق : محكم قويّ .

( 4375 ) « اصْفَحْ مع الدَوْلَة » : أي عند ما تكون لك السلطة .

( 4376 ) تَقْدِمَة كتجربة : مصدر قدّم بالتشديد : أي بذلا و إنفاقا .

( 4377 ) « فَال الرَأي يَفِيلُ » : أي ضعف .

( 4378 ) المَعَارِيض جمع معراض كمحراب ، و هو سهم بلا ريش رقيق الطرفين ، غليظ الوسط ،

يصيب بعرضه دون حدّه .

( 4379 ) « من فُضِّلْت عليه » : أي من دونك ممن فضلك اللّه عليه .

( 4380 ) « فاصلاً في سبيل اللّه » : أي خارجا ذاهبا .

( 4381 ) « خُذْ عَفْوَها » : أي وقت فراغها و ارتياحها إلى الطاعة و أصله العفو ، بمعنى ما لا أثر فيه لأحد بملك ، عبر به عن الوقت الذي لا شاغل للنفس فيه .

( 4382 ) « آبق » : أي هارب منه متحوّل عنه .

( 4383 ) قِبَلك بكسر ففتح : أي عندك .

( 4384 ) يتسلّلون : يذهبون واحدا بعد واحد .

[ 555 ]

( 4385 ) غَيّاً : ضلالا .

( 4386 ) الإيضاع : الإسراع .

( 4387 ) مُهْطِعُون : مسرعون .

( 4388 ) الأثَرَة بالتحريك : اختصاص النفس بالمنفعة و تفضيلها على غيرها بالفائدة .

( 4389 ) السُحْق بضم السين : البعد .

( 4390 ) حَزْنُهُ : بفتح فسكون : أي خشنه .

( 4391 ) الهَدْي بفتح فسكون : الطريقة و السيرة .

( 4392 ) رُقيَ إليّ : رفع و أنهي إليّ .

( 4393 ) العَتاد بالفتح : الذخيرة المعدّة لوقت الحاجة .

( 4394 ) الشِسْع بالكسر : سير بين الإصبع الوسطى و التي تليها في النعل العربي . كأنه زمام و يسمى قبالا ككتاب .

( 4395 ) « جِبَايَة » : أي تحصيل أموال الخراج و نحوه ، عمل من أعمال الدولة .

( 4396 ) نَظّار : كثير النظر . و العطف بالكسر : الجانب ، أي كثير النظر في جانبيه عجبا و خيلاء .

( 4397 ) البُرْدَانِ : تثنية برد بضم الباء و هو ثوب مخطّط ، و المختال :

المعجب .

( 4398 ) الشِرَاكانِ : تثنية شراك ككتاب :

و هو سير النعل كله ، و تفّال :

كثير التفل .

و التّفل بالتحريك : البصاق ،

و إنما يفعله المعجب بشراكيه ليذهب عنهما الغبار و الوسخ ، يتفل فيهما ثم يمسحهما ليعودا كالجديدين .

( 4399 ) دُوَل جمع دولة بالضم : ما يتداول من السعادة في الدنيا .

( 4400 ) مُوَهِّن : مضعف .

( 4401 ) فِراستي بالكسر : أي صدق ظني .

( 4402 ) حَاوَل الأمر : طلبه و رامه ، أي تطالبني ببعض غاياتك كولاية الشام و نحوها .

( 4403 ) تراجعني السطور : أي تطلب مني أن أرجع إلى جوابك بالسطور .

( 4404 ) كالمُسْتَثْقِل النائم : يقول : أنت في محاولتك كالنائم الثقيل نومه :

يحلم أنه نال شيئا ، فإذا انتبه وجد الرؤيا كذبت ، أي عليه ، فأمانيك فيما تطلب شبيهة بالأحلام ، إن هي إلا خيالات باطلة .

( 4405 ) « يُبْهِظه » : أي يثقله و يشقّ عليه مقامه .

( 4406 ) الاستبقاء : الإبقاء ، و المراد إبقائي لك و عدم إرادتي لإهلاكك .

( 4407 ) القَوَارِع أي الدواهي .

( 4408 ) تَقْرَع العظم : أي تصدمه فتكسره .

( 4409 ) « تَهْلِسُ اللحمَ » : أي تذيبه و تنهكه .

( 4410 ) « ثَبّطَكَ » : أي أقعدك .

( 4411 ) تَأذَن بفتح الذال : أي تسمع .

[ 556 ]

( 4412 ) الحاضر : ساكن المدينة .

( 4413 ) البادي : المتردّد في البادية .

( 4414 ) المِعْتَبَة كالمصطبة : الغيظ .

( 4415 ) « إعْذَارِي » : أي إقامتي على العذر .

( 4416 ) قِبَلَك : أي عندك .

( 4417 ) الوَفْد بفتح فسكون : الجماعة الوافدون ، أي القادمون .

( 4418 ) طَيْرة من الشيطان بفتح الطاء و سكون الياء أي خفّة و طيش .

( 4419 ) « القرآن حَمّال » : أي يحمل معاني كثيرة .

( 4420 ) « مَحِيصاً » : أي مهربا .

( 4421 ) مُعْجِباً : أي موجبا للتعجّب .

( 4422 ) القَرْح : في الأصل الجرح ، و هو هنا مجاز عن فساد بواطنها .

( 4423 ) العَلَق بالتحريك : الدم الغليظ الجامد .

( 4424 ) المَآب : المرجع .

( 4425 ) وَأيْتُ : وعدت و أخذت على نفسي .

( 4426 ) و إني لأعْبَدُ : أي آنف ، فهو من عبد يعبد ، كغضب يغضب ، عبدا ، و المراد :

إني لآنف من أن يقول غيري قولا باطلا ، فكيف لا آنف أنا من ذلك لنفسي .

( 4427 ) « أخَذُوهم بالباطِل فاقْتَدَوْه » :

كلّفوهم بإتيان الباطل فأتوه ،

و صار قدوة يتبعها الأبناء بعد الآباء .

( 4428 ) ابن اللَبون بفتح اللام و ضم الباء ابن الناقة إذا استكمل سنتين .

( 4429 ) أزْرَى بها : حقرها .

( 4430 ) اسْتَشْعَرَه : تبطّنه و تخلّق به .

( 4431 ) أمّرَ لسانَه : جعله أميرا .

( 4432 ) المُقِلّ بضم فكسر و تشديد اللام الفقير .

( 4433 ) الجُنّة بالضم : الوقاية .

( 4434 ) الحِبَالَة بكسر الحاء ، بزنة كتابة : شبكة الصيد ، و مثله الأحبول و الأحبولة بضم الهمزة فيهما و تقول : حبل الصيد و احتبله ، إذا أخذه بها .

( 4435 ) الاحتمال : تحمّل الأذى .

( 4436 ) « يَنْظُرُ بشحْم » : يريد بالشحم شحم الحدقة .

( 4437 ) « يتَكلّم بلحم » : يريد باللحم :

اللسان .

( 4438 ) « يَسْمَع بعظْم » : يريد عظام الأذن يضربها الهواء فتقرع عصب الصماخ فيكون السماع .

( 4439 ) أطْرَاف النِّعَم : أوائلها .

( 4440 ) أقْصاها : أبعدها ، و المراد آخرها .

( 4441 ) أُتِيح له : قدّر له .

( 4442 ) المَفْتُون : الداخل في الفتنة .

( 4443 ) الحَتْف بفتح فسكون : الهلاك .

( 4444 ) غَيِّرُوا الشّيْبَ : يريد تغييره بالخضاب ليراهم الأعداء كهولا أقوياء .

[ 557 ]

( 4445 ) قُلّ بضم القاف : أي قليل أهله .

( 4446 ) النِطَاق ككتاب : الحزام العريض ، و اتساعه كناية عن العظم و الانتشار .

( 4447 ) الجِرَان على وزن النطاق :

مقدّم عنق البعير يضرب به على الأرض إذا استراح و تمكن .

( 4448 ) العِنان ككتاب : سير اللجام تمسك به الدابة .

( 4449 ) « عَثرَ بأجَلِه » : المراد أنه سقط في أجله بالموت قبل أن يبلغ ما يريد .

( 4450 ) العَثْرَة : السقطة ، و إقالة عثرته : رفعه من سقطته .

و المروءة بضم الميم : صفة للنفس تحملها على فعل الخير لأنه خير .

( 4451 ) قُرِنَتِ الهَيْئة بالخَيْبَة : أي من تهيّب أمرا خاب من إدراكه .

( 4452 ) الحَيَاء بالحِرْمَان : أي من أفرط به الخجل من طلب شي‏ء حرم منه .

( 4453 ) « امْشِ بدائِكَ » : أي ما دام الداء سهل الاحتمال يمكنك معه العمل في شؤونك فاعمل ، فان أعياك فاسترح له .

( 4454 ) كنت في إدْبَارٍ : أي تركت الموت خلفك و توجّهت اليه ليلحق بك .

( 4455 ) « الموت في إقْبَال » : أي توجه إليك بعد أن تركته خلفك .

( 4456 ) الشّفَق بالتحريك : الخوف .

( 4457 ) تأوّلِ الحكمة : الوصول إلى دقائقها .

( 4458 ) العِبْرَة : الاعتبار و الاتعاظ .

( 4459 ) سُنّة الأوّلين : طريقتهم و سيرتهم .

( 4460 ) غَوْر العلم : سرّه و باطنه .

( 4461 ) زُهْرَة الحكم بضم الزاي : أي حسنه .

( 4462 ) الشرائع جمع شريعة : أصلها مورد الشاربة ، و المراد هنا الظاهر المستقيم من المذاهب ، و « صدر عنها » : أي رجع عنها بعد ما اغترف ليفيض على الناس مما اغترف فيحسن حكمه .

( 4463 ) « الصدق في المَوَاطِن » : مواطن القتال في سبيل الحق .

( 4464 ) الشَنَآن بالتحريك : البغض .

( 4465 ) التَعَمّق : الذهاب خلف الأوهام على زعم طلب الأسرار .

( 4466 ) الزَيْغ : الحيدان عن مذاهب الحق و الميل مع الهوى الحيواني .

( 4467 ) الشِقَاق : العناد .

( 4468 ) « لم يُنِبْ » : أي لم يرجع ، أناب ينيب : رجع .

( 4469 ) وَعُرَ الطريقُ : ككرم ، و وعد و ولع : خشن و لم يسهل السير فيه .

( 4470 ) أعْضَلَ : اشتدّ و أعجزت صعوبته .

( 4471 ) التَمَارِي : التجادل لإظهار قوة الجدل لا لإحقاق الحق .

( 4472 ) الهَوْل بفتح فسكون : مخافتك من الأمر لا تدري ما هجم عليك منه فتدهش .

[ 558 ]

( 4473 ) التَردّد : انتقاض العزيمة و انفساخها ثم عودها ، ثم انفساخها .

( 4474 ) الاسْتِسْلام : إلقاء النفس في تيار الحادثات .

( 4475 ) المِرَاء بكسر الميم : الجدال .

( 4476 ) الدَيْدَن : العادة .

( 4477 ) « لم يصبح ليله » : أي لم يخرج من ظلام الشك إلى نهار اليقين .

( 4478 ) نَكَصَ على عَقِبَيْه : رجع متقهقرا .

( 4479 ) الرَيْب : الظنّ ، أي الذي يتردد في ظنه و لا يعقد العزيمة في أمره .

( 4480 ) سَنَابِكُ الشياطين جمع سنبك بالضم : و هو طرف الحافر ،

و وطئته : داسته . أي تستنزله شياطين الهوى فتطرحه في الهلكة .

( 4481 ) المُقَدّر : المقتصد ، كأنه يقدّر كل شي‏ء بقيمته فينفق على قدره .

( 4482 ) المُقَتّر : المضيّق في النفقة ،

كأنه لا يعطي إلا القتر ، أي الرمقة من العيش .

( 4483 ) المُنى جمع منية : و هي ما يتمناه الانسان لنفسه ، و في تركها غنى كامل ، لأن من زهد شيئا استغنى عنه .

( 4484 ) طول الأمَل : الثقة بحصول الأماني بدون عمل لها .

( 4485 ) الدَهَاقِين جمع دهقان : و هو زعيم الفلاحين في العجم . و الأنبار من بلاد العراق .

( 4486 ) « تَرَجّلُوا » : أي نزلوا عن خيولهم مشاة .

( 4487 ) اشتدّوا : أسرعوا .

( 4488 ) تَشُقُون بضم الشين و تشديد القاف من المشقّة .

( 4489 ) تَشْقَوْن الثانية بسكون الشين :

من الشقاوة .

( 4490 ) الدَعَة بفتحات : الراحة .

( 4491 ) العُجْب بضم فسكون الإعجاب بالنفس و من . أعجب بنفسه مقته الناس ، فلم يكن له أنيس و بات في وحشة دائمة .

( 4492 ) التافه : القليل .

( 4493 ) السَرَاب : ما يراه السائر الظمآن في الصحراء فيحسبه ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا .

( 4494 ) النوافِل : جمع نافلة ، و هي ما يتطوع به من الأعمال الصالحات زيادة على الفرائض المكتوبة .

و المراد أن المتطوّع بما لم يكتب عليه لا يقربه إلى اللّه تطوّعه إذا قصّر في أداء الواجب .

( 4495 ) حَذَفَاتُ اللسان : ما يلقيه الأحمق من العبارات العجلى بدون روية و لا تفكير .

( 4496 ) مراجَعَة الفِكر : أي التروي فيما سبق به اللسان .

( 4497 ) مُمَاخَضَة الرأي : تحريكه حتى يظهر زبده ، و هو الصواب .

[ 559 ]

( 4498 ) حَتّ الورق عن الشجرة : قشره و الصبر على العلّة رجوع إلى اللّه و استسلام لقدره ، و في ذلك خروج اليه من جميع السيئات و توبة منها ،

لهذا كان يحتّ الذنوب .

( 4499 ) الكَفَاف : العيش الوسط الذي يكفي الانسان حاجاته الأصلية .

( 4500 ) الخَيْشُوم : أصل الأنف .

( 4501 ) الجمّات جمع جمّة بفتح الجيم و هو من السفينة مجتمع الماء المترشّح من ألواحها ، و المراد لو كفأت عليهم الدنيا بجليلها و حقيرها .

( 4502 ) الجَدّ بالفتح : الحظ ، و المراد إقبال الدنيا على الانسان .

( 4503 ) التَذَمّم : الفرار من الذم ،

كالتأثّم و التحرّج .

( 4504 ) عَقَرَ : عضّ ، و منه الكلب العقور .

( 4505 ) اللّسْبَة : اللسعة . لسبته العقرب بفتح السين : لسعته .

و المرأة في رأي الامام تشبه العقرب ، لكن لسعتها ذات حلاوة .

( 4506 ) لا تُبَلْ : لا تكترث و لا تهتم .

( 4507 ) يُبَاعِدُ الأمْنِيَة : أي يجعلها بعيدة صعبة المنال .

( 4508 ) نَصِبَ من باب تعب و هو بمعناه مع مزيد الإعياء .

( 4509 ) « نَفَسُ المَرْءِ خُطَاهُ إلى أجَلِه » :

كأن كلّ نفس يتنفسه الإنسان خطوة يقطعها إلى الأجل .

( 4510 ) اعتبر آخرها على أولها : أي قيس فعلى حسب البدايات تكون النهايات .

( 4511 ) أرْخَى سُدُوله : جمع سديل و هو ما أسدل على الهودج ،

و المراد حجب ظلامه .

( 4512 ) يَتَمَلْمَل : لا يستقر من المرض كأنه على ملة ، و هي الرماد الحارّ .

( 4513 ) السليم : الملدوغ من حيّة و نحوها .

( 4514 ) يعْرِض به كتعرّضه : تصدى له و طلبه .

( 4515 ) « لا حَانَ حِينُك » : لا جاء وقت و صولك لقلبي و تمكن حبك منه .

( 4516 ) المَوْرِد : موقف الورود على اللّه في الحساب .

( 4517 ) القضاء : علم اللّه السابق بحصول الأشياء على أحوالها في أوضاعها .

( 4518 ) القَدَر : إيجاد اللّه للأشياء عند وجود أسبابها ، و لا شي‏ء من القضاء و القدر منهما يضطر العبد لفعل من أفعاله .

( 4519 ) الخاتم : الذي لا مفرّ من وقوعه حتما .

( 4520 ) « تَلَجْلَجُ » : بحذف إحدى التائين تخفيفا : أي تتحرك .

( 4521 ) الآبَاط جمع إبط و ضرب الآباط : كناية عن شدّ الرّحال و حثّ المسير .

( 4522 ) بَقِيّة السيف : هم الذين يبقون بعد الذين قتلوا في حفظ شرفهم و دفع الضيم عنهم و فضلوا الموت على الذلّ ، فيكون الباقون شرفاء نجداء ، فعددهم أبقى و ولدهم يكون أكثر ، بخلاف الأذلاّء ،

فإنّ مصيرهم إلى المحو و الفناء .

[ 560 ]

( 4523 ) مَقَاتِلُه : مواضع قتله .

( 4524 ) جَلَد الغلام : صبره على القتال .

( 4525 ) مَشْهَد الغلام : إيقاعه بالأعداء .

( 4526 ) رَوْح اللّه : بفتح الراء لطفه و رأفته .

( 4527 ) مَكْرُ اللّه : أخذه للعبد بالعقاب من حيث لا يشعر .

( 4528 ) طرائِف الحكم : غرائبها المستطرفة .

( 4529 ) « أوْضَع العلمِ » : أي أدناه .

( 4530 ) ما وقف على اللسان : أي لم يظهر أثره في الأخلاق و الأعمال .

( 4531 ) أركان البدن : أعضاؤه الرئيسة كالقلب و المخ .

( 4532 ) تثمير المال : إنماؤه بالربح .

( 4533 ) انثلام الحال : نقصه .

( 4534 ) لُحْمَتُهُ بالضم : أي نسبه .

( 4535 ) الحَرُورِيّة : بفتح الحاء : الخوارج الذين خرجوا على عليّ بحروراء .

( 4536 ) « يتهجّد » : أي يصلي بالليل .

( 4537 ) إقْرَار بالمُلْك : لأن اللام في قوله تعالى ( إنا للّه ) هي لام التمليك .

( 4538 ) الهُلْك بالضم : الهلاك .

( 4539 ) المراد استصغارها في الطلب لتعظم بالقضاء .

( 4540 ) اسْتِكْتَامُها : أي الحرص على كتمانها عند محاولتها لتظهر بعد قضائها ، فلا تعلم إلا مقضية .

( 4541 ) تَهْنُؤ : أي تصير هنيئة فيمكن التمتع بها .

( 4542 ) الماحِل : الساعي في الناس بالوشاية ( 4543 ) يُظَرّف : بتشديد الراء مبنيا للمجهول : يعدّ ظريفا .

( 4544 ) يضعّف : بالتشديد مبنيا للمجهول يعدّ ضعيفا .

( 4545 ) الغُرْم بالضم : أي الغرامة .

( 4546 ) المَنّ : ذكرك النعمة على غيرك مظهرا بها الكرامة عليه .

( 4547 ) الاستطالة على الناس : التفوّق عليهم و التزيّد عليهم في الفضل .

( 4548 ) أراد « بالرامِق » منتبه العين ، في مقابلة الراقد بمعنى النائم ، يقال :

رمقه ، إذا لحظه لحظا خفيفا .

( 4549 ) شِعاراً : يقرؤونه سرا للاعتبار بمواعظه و التفكّر في دقائقه ، و أصل الشعار : ما يلي البدن من الثياب .

( 4550 ) دِثاراً : أصل الدثار ما يعلو البدن من الثياب . و المراد من اتخاذهم الدعاء دثارا جهرهم به إظهارا للذلّة و الخضوع للّه .

( 4551 ) قَرَضوا الدنيا : مزقوها كما يمزّق الثوب المقراض .

( 4552 ) على منهاج المسيح : طريقه في الزهادة .

( 4553 ) العَشّار : من يتولى أخذ أعشار المال ، و هو المكّاس .

( 4554 ) العَرِيف : من يتجسّس على أحوال الناس و أسرارهم فيكشفها لأميرهم مثلا .

( 4555 ) الشُرْطي بضم فسكون نسبة إلى الشُرْطة : واحد الشرط كرطب : و هم أعوان الحاكم .

[ 561 ]

( 4556 ) أي لا تنتهكوا نهيه عنها بإتيانها ،

و الانتهاك : الإهانة و الإضعاف .

( 4557 ) لا تتكَلّفوها : أي لا تكلّفوا أنفسكم بها بعد ما سكت اللّه عنها .

( 4558 ) النِيَاط ككتاب : عرق معلّق به القلب .

( 4559 ) البَضْعة بفتح الباء القطعة من اللحم ، و المراد بها هاهنا القلب .

( 4560 ) سَنَحَ له : بدا و ظهر .

( 4561 ) التَحفّظ : هو التوقّي و التّحرّز من المضرات .

( 4562 ) الغِرّة بالكسر : الغفلة ،

و « استلبته » : أي سلبته و ذهبت به عن رشده .

( 4563 ) أفَاد المال : استفاده .

( 4564 ) الفاقة : الفقر .

( 4565 ) جَهَدَهُ : أعياه و أتعبه .

( 4566 ) « كَظّتْهُ » : أي كربته و آلمته .

( 4567 ) البِطْنَة بالكسر : امتلاء البطن حتى يضيق النفس .

( 4568 ) النُمْرُقَةُ بضم فسكون فضم ففتح : الوسادة ، و آل البيت أشبه بها للاستناد اليهم في أمور الدين ، كما يستند إلى الوسادة لراحة الظهر و اطمئنان الأعضاء ، و وصفها بالوسطى لاتصال سائر النمارق بها ،

فكأن الكل يعتمد عليها إما مباشرة أو بواسطة ما بجانبه ، و آل البيت على الصراط الوسط العدل ، يلحق بهم من قصر ، و يرجع اليهم من غلا و تجاوز .

( 4569 ) الغالي : المبالغ المجاوز للحدّ .

( 4570 ) « لا يُصانع » : أي لا يداري في الحق .

( 4571 ) المُضارَعَة : المشابهة ، و المعنى أنه لا يتشبه في عمله بالمبطلين .

( 4572 ) اتباع المطامع : الميل معها و إن ضاع الحق .

( 4573 ) تَهَافَتَ : تساقط بعد ما تصدّع .

( 4574 ) أعْوَدُ : أنفع .

( 4575 ) العُجْب بضم العين : الإعجاب بالنفس .

( 4576 ) « الحَوْبَة » : هي الإثم .

( 4577 ) « غَرّرَ » : أي أوقع بنفسه في الغرر و هو الخطر .

( 4578 ) « يفنى ببقائه » : كلما طال عمره و هو البقاء تقدم إلى الفناء .

( 4579 ) « يَسْقَمُ بصحّته » : أي كلما مدّت عليه الصحة تقرب من مرض الهرم ،

و سقم كفرح : مرض .

( 4580 ) « يأتيه الموت من مأمنه » : أي الجهة التي يأمن إتيانه منها ، فان أسبابه كامنة في نفس البدن .

( 4581 ) المُسْتَدْرَج : هو الذي تابع اللّه نعمته عليه و هو مقيم على عصيانه ،

إبلاغا للحجة و إقامة للمعذرة في أخذه .

( 4582 ) ابْتَلى : امتحن .

( 4583 ) الإملاء له : الإمهال .

[ 562 ]

( 4584 ) الغالي : المتجاوز الحد في حبه بسبب غيره ، أو دعوى حلول اللاهوت فيه أو نحو ذلك .

( 4585 ) القالي : المبغض الشديد البغض .

( 4586 ) « سَفْر » : أي مسافرون .

( 4587 ) سَنُبَوّئهم : ننزلهم .

( 4588 ) أجْداثهم : قبورهم .

( 4589 ) « التُرَاث » : أي الميراث .

( 4590 ) الجائحة : الآفة تهلك الأصل و الفرع .

( 4591 ) الخَلِيقة : الخلق و الطبيعة .

( 4592 ) « غَيْرَة المرأة كُفْرٌ » : أي تؤدي إلى الكفر ، فانها تحرم على الرجل ما أحلّ اللّه له من زواج متعددات ، أما غيرة الرجل فتحريم لما حرّمه اللّه ، و هو الزنى .

( 4593 ) « البخيل يستعجل الفقر » : يريد أنه يهرب من الفقر بجمع المال ،

و تكون له الحاجة فلا يقضيها ،

و يكون عليه الحق فلا يؤديه .

( 4594 ) « تَوَقّوا البرد » : أي احفظوا أنفسكم من أذاه .

( 4595 ) تَلَقّوه : استقبلوه .

( 4596 ) آخِرُه يُورِق : لأن البرد في آخره يمس الأبدان بعد تعودها عليه ،

فيكون عليها أخف .

( 4597 ) المُوحِشَة : الموجبة للوحشة ضد الأنس .

( 4598 ) المَحَالّ جمع محلّ : أي الأركان المقفرة ، من « أقفر المكان » إذا لم يكن به ساكن و لا نابت .

( 4599 ) الفَرَط بالتحريك المتقدّم إلى الماء ، للواحد و للجمع ، و الكلام هنا على الإطلاق ، أي المتقدمون .

( 4600 ) التَبَع بالتحريك : التابع .

( 4601 ) تَجَرّمَ عليه : ادّعى عليه الجرم بالضم : أي الذنب .

( 4602 ) استهواه : ذهب بعقله و أذله فحيره .

( 4603 ) المَصارِع جمع المصرع و هو مكان الانصراع ، أي السقوط أي مكان سقوط آبائك من الفناء .

( 4604 ) البِلى بكسر الباء : الفناء بالتحلل .

( 4605 ) الثَرَى : التراب .

( 4606 ) عَلّل المريض : خدمه في علته كمرّضه : خدمه في مرضه .

( 4607 ) اسْتَوْصَفَ الطبيبَ : طلب منه وصف الدواء بعد تشخيص الداء .

( 4608 ) إشفاقك : خوفك .

( 4609 ) الطِلْبَة بالكسر ، و بفتح فكسر المطلوب ، و أسعفه بمطلوبه : أعطاه إياه على ضرورة إليه .

( 4610 ) « مَثّلَتْ لك به الدنيا نَفْسَكَ » :

أي أن الدنيا جعلت الهالك قبلك مثالا لنفسك تقيسها عليه .

( 4611 ) تزَوّدَ : أي أخذ منها زاده للآخرة .

( 4612 ) آذَنَتْ بمدّ الهمزة : أي أعلمت أهلها .

[ 563 ]

( 4613 ) بَيْنها : أي بعدها و زوالها عنهم .

( 4614 ) نَعَاه : إذا أخبر بفقده .

( 4615 ) راح اليه : وافاه وقت العشي ،

أي أنها تمشي بعافية .

( 4616 ) « تَبْتَكِر » : أي تصبح .

( 4617 ) فَجِيعة : أي مصيبة فاجعة .

( 4618 ) لِدُوا : فعل أمر من الولادة لجماعة المخاطبين .

( 4619 ) أوْبَقَها : أهلكها .

( 4620 ) ابْتَاع نفسه : اشتراها و خلصها من أسر الشهوات .

( 4621 ) حُسْنُ التَبَعّل : إطاعة الزوج .

( 4622 ) عَالَ : افتقر .

( 4623 ) حَبِطَ عمله : بطل ، لأنه يحرم ثوابه .

( 4624 ) الأكياس : جمع كيّس بتشديد الياء : أي العقلاء العارفون يكون نومهم و فطرهم أفضل من صوم الحمقى و قيامهم .

( 4625 ) سُوسُوا : أمر من السياسة : و هي حفظ الشي‏ء بما يحوطه من غيره و الصدقة تستحفظ الشفقة ، و الشفقة تستزيد الايمان و تذكر اللّه .

( 4626 ) الجَبّان : كالجَبّانة : المقبرة .

( 4627 ) « أصْحَرَ » : أي صار في الصحراء .

( 4628 ) تنفّسَ الصُعَدَاء : أي تنفس تنفسا ممدودا طويلا .

( 4629 ) أوْعِيَة : جمع وعاء و هو الإناء و ما أشبهه .

( 4630 ) أوْعَاها : أشدّها حفظا .

( 4631 ) العالم الرَبّانيّ : العارف باللّه ،

المنسوب إلى الرب .

( 4632 ) الهَمَج محركة : الحمقى من الناس .

( 4633 ) الرَعَاع كسحاب : الأحداث الطغام الذين لا منزلة لهم في الناس .

( 4634 ) الناعِق : مجاز عن الداعى إلى باطل أو حق .

( 4635 ) يَزْكُو : يزداد نماء .

( 4636 ) الحَمَلَة بالتحريك : جمع حامل ، و « أصبت » بمعنى وجدت ، أي لو وجدت له حاملين لأبرزته و بثثته .

( 4637 ) اللَقِنُ بفتح فكسر : من يفهم بسرعة .

( 4638 ) المُنْقَادُ لحاملي الحقّ : هو المنساق المقلّد في القول و العمل ، و لا بصيرة له في دقائق الحق و خفاياه ،

فذاك يسرع الشك إلى قلبه لأقل شبهة .

( 4639 ) في أحنائه : أي جوانبه ، و مفردها حنو .

( 4640 ) المَنْهوم : المفرط في شهوة الطعام .

( 4641 ) سَلِس القِياد : سهله .

( 4642 ) المُغْرَم بالجمع : المولع بجمع المال .

( 4643 ) ادّخَار المال : اكتنازه .

( 4644 ) « الأنْعَام » : البهائم .

( 4645 ) السائمة : التي ترسل لترعى من غير أن تعلف .

[ 564 ]

( 4646 ) مغمورا : غمره الظلم حتى غطّاه فهو لا يظهر .

( 4647 ) اسْتَلانُوا : عدّوا الشي‏ء لينا .

( 4648 ) اسْتَعْوَرَه : عدّه وعرا خشنا .

( 4649 ) المُتْرَفُون : أهل الترف و النعيم .

( 4650 ) يُرَجّي التوبة بالتشديد : أي يؤخر التوبة .

( 4651 ) يُقيم على الشي‏ء : يداوم على إتيانه .

( 4652 ) سَقِمَ : مرض .

( 4653 ) يَسْتَيْقِن : يكون على ثقة و يقين .

( 4654 ) بَطِرَ كفرح : اغتر بالنعمة ،

و الغرور فتنة .

( 4655 ) القنوط : اليأس .

( 4656 ) الوَهْن : الضعف .

( 4657 ) أسْلَف : قدم .

( 4658 ) سَوّفَ : أخّر .

( 4659 ) عَرَتْه مِحْنَة : عرضت له مصيبة و نزلت به .

( 4660 ) انفَرَج عنها : انخلع و بعد .

( 4661 ) شرائط المِلّة : الثبات و الصبر ،

و استعانة باللّه .

( 4662 ) العِبْرة بالكسر : تنبّه النفس لما يصيب غيرها فتحترس من إتيان أسبابه .

( 4663 ) أدَلّ على أقرانه : استعلى عليهم .

( 4664 ) الغُنْم بالضم : الغنيمة .

( 4665 ) المَغْرَم : الغرامة .

( 4666 ) بادره : عاجله قبل أن يذهب .

( 4667 ) الفَوْت : فوات الفرصة و انقضاؤها .

( 4668 ) اعْتَصِموا : تحصّنوا .

( 4669 ) الذِمَم : العهود .

( 4670 ) الأوتاد : جمع وتد ، و هو ما رزّ في الأرض أو الحائط من خشب ،

و يريد بالأوتاد هنا الرجال أهل النجدة الذين يوفون بها .

( 4671 ) « من لا تُعْذَرُونَ بجهالَتِه » : أي عليكم بطاعة عاقل لا تكون له جهالة تعتذرون بها عند البراءة من عيب السقوط في مخاطر أعماله فيقل عذركم في اتباعه .

( 4672 ) « بُصّرْتُم إن أبْصرْتم » : أي إن كانت لكم أبصار فأبصروا .

( 4673 ) « اسْتَأثَرَ » : أي استبد .

( 4674 ) الخِيَرَة : الخيار .

( 4675 ) « الإعْجاب يمنع الازْدِياد » :

من أعجب بنفسه وثق بكمالها فلم يطلب لها الزيادة في الكمال ،

فلا يزيد بل ينقص .

( 4676 ) أمر الآخرة قريب ، و الاصطحاب في الدنيا قصير الزمن قليل .

( 4677 ) أحَدّ بفتح الهمزة و الحاء و تشديد الدال : أي شحذ .

( 4678 ) السنَان : نصل الرمح .

( 4679 ) هِبْت أمراً : خفت منه .

( 4680 ) تَوَقّيه : الاحتراز منه .

( 4681 ) « ازجر المسي‏ء بثواب المُحسن » :

أي إذا كافأت المحسن على إحسانه أقلع المسي‏ء عن إساءته طلبا للمكافأة .

[ 565 ]

( 4682 ) اللَجَاجة : شدة الخصام تعصبا ،

لا للحقّ ، و هي تسلّ الرأي ،

أي تذهب به و تنزعه .

( 4683 ) « بكفّه عَضّة » : أي يعض الظالم على يده ندما يوم القيامة .

( 4684 ) وشِيك : قريب . أي أن الرحيل من الدنيا إلى الآخرة قريب .

( 4685 ) إبْدَاء الصفحة : إظهار الوجه ،

و المراد الظهور بمقاومة الحق .

( 4686 ) غُيّبُ : جمع غائب : يريد بالمشيرين أصحاب الرأي في الأمر ،

و هم علي و أصحابه من بني هاشم ( 4687 ) خَصِيمُهم : المجادل باسمهم ،

و يريد احتجاج أبي بكر رضي اللّه عنه على الأنصار بأن المهاجرين شجرة النبي ( ص ) .

( 4688 ) الغَرَض بالتحريك : ما ينصب ليصيبه الرامي .

( 4689 ) « تَنْتَضِل فيه » : أي تصيبه و تثبت فيه .

( 4690 ) المَنايا جمع مَنِيّة : و هي الموت .

( 4691 ) النَهْب بفتح فسكون : ما ينهب .

( 4692 ) الشَرَق بالتحريك : وقوف الماء في الحلق ، أي مع كل لذة ألم .

( 4693 ) المَنُون بفتح الميم : الموت .

( 4694 ) أنفسنا نَصْب الحُتُوف : أي تجاهها . و الحتوف جمع حتف : أي هلاك .

( 4695 ) الشَرَف : المكان العالي ، و المراد به هنا كل ما علا من مكان و غيره .

( 4696 ) الغَوْغَاء بغينين معجمتين :

أوباش الناس يجتمعون على غير ترتيب .

( 4697 ) الأجَل : ما قدره اللّه للحي من مدّة العمر .

( 4698 ) جُنّة حصينة : وقاية منيعة .

( 4699 ) الأوَد : بلوغ الأمر من الإنسان مجهوده لشدّته و صعوبة احتماله .

( 4700 ) الشِماس بالكسر : امتناع ظهر الفرس من الركوب .

( 4701 ) الضَرُوس بفتح فضم : الناقة السيّئة الخلق تعض حالبها ، أي إن الدنيا ستنقاد لنا بعد جموحها و تلين بعد خشونتها ، كما تنعطف الناقة على ولدها ، و إن أبت على الحالب .

( 4702 ) كَمّشَ بتشديد الميم : جدّ في السوق ، أي و بالغ في حث نفسه على المسير إلى اللّه ، و لكن مع تمهل البصير .

( 4703 ) الوَجَل : الخوف .

( 4704 ) المَوْئِل : مستقرّ السير ، يريد به هنا ما ينتهي اليه الانسان من سعادة و شقاء ، و كرته : حملته و إقباله .

( 4705 ) المَغَبّة بفتح الميم و الغين و تشديد الباء : العاقبة ، إلا أنه يلاحظ فيها مجرد كونها بعد الأمر . أما العاقبة ففيها أنها مسببة عنه ،

[ 566 ]

و المصدر : عملك الذي يكون عنه ثوابك و عقابك : و المرجع : ما ترجع اليه بعد الموت و يتبعه إما السعادة و إما الشقاوة .

( 4706 ) الفِدَام ككتاب ، و سحاب ،

و قد تشدّد الدال أيضا مع الفتح :

شي‏ء تشده العجم على أفواهها عند السقي ، أي : و إذا حلمت فكأنك ربطت فم السفيه بالفدام فمنعته من الكلام .

( 4707 ) السُلُوّ : الهجر و النسيان .

( 4708 ) الحِدْثان بكسر فسكون :

نوائب الدهر ، و الصبر يناضلها :

أي يدافعها .

( 4709 ) الجَزَع : شدّة الفزع .

( 4710 ) المُنى بضم ففتح : جمع منية ،

و هي ما يتمناه الانسان .

( 4711 ) المَلُول بفتح الميم : السريع الملل و السآمة .

( 4712 ) العُجْب بضم العين إعجاب المرء بنفسه .

( 4713 ) الإغْضاء على الشي‏ء : كناية عن تحمله .

( 4714 ) القَذَى : الشي‏ء يسقط من العين .

( 4715 ) يريد من « لين العُود » : طراوة الجثمان الإنساني و نضارته بحياة الفضل و ماء الهمّة . و كثافة الأغصان كثرة الآثار التي تصدر عنه كأنها فروعه ، و يريد بها كثرة الأعوان .

( 4716 ) « نال » : أي أعطى ، يقال :

نلته على وزن قلته : أي أعطيته .

( 4717 ) الاستطالة : الاستعلاء بالفضل .

( 4718 ) سُقْم المَوَدّة : ضعف الصداقة .

( 4719 ) النَصَفَة بالتحريك : الإنصاف .

( 4720 ) المُوَاصِلُون : أي المحبّون .

( 4721 ) المُؤن بضم ففتح جمع مؤونة :

و هي القوت .

( 4722 ) السُؤدَد : الشرف .

( 4723 ) المُناوِى‏ء : المخالف المعاند .

( 4724 ) التَاطَ : التصق .

( 4725 ) تُضْعَف : مجهول من « أضعفه » إذا جعله ضعفين .

( 4726 ) المُبَارَزة : بروز كلّ للآخر ليقتتلا .

( 4727 ) مصروع : مغلوب مطروح .

( 4728 ) الزَهْو بالفتح : الكبر .

( 4729 ) « مَزْهُوّة » : أي متكبّرة .

( 4730 ) فَرِقَتْ كفرحت أي : فزعت .

( 4731 ) العِرَاق بكسر العين : هو من الحشا ما فوق السرّة معترضا البطن .

( 4732 ) المَجْذُوم : المصاب بمرض الجذام .

( 4733 ) الغَصِيب : أي المغصوب .

( 4734 ) القَلِيب بفتح فكسر : البئر .

( 4735 ) الذَنُوب بفتح فضم : الدلو الكبير .

( 4736 ) ازدحام الجواب : تشابه المعاني حتى لا يدري أيها أوفق بالسؤال .

[ 567 ]

( 4737 ) نِفَار النِعَم : نفورها بعدم أداء الحق منها فتزول .

( 4738 ) الرّحِم هنا كناية عن القرابة ،

و المراد أن الكريم ينعطف للاحسان بكرمه أكثر مما ينعطف القريب بقرابته .

( 4739 ) العَزَائم : جمع عزيمة ، و هي ما يصمم الإنسان على فعله . و فسخ العزائم : نقضها .

( 4740 ) العُقُود : جمع عقد ، بمعنى النية تنعقد على فعل أمر .

( 4741 ) تَقْرِبَةً : أي سببا لتقرّب أهل الدين بعضهم من بعض ، إذ يجتمعون من جميع الأقطار في مقام واحد لغرض واحد .

( 4742 ) مَنْماة : إكثار و تنمية .

( 4743 ) الشهادات : هي ما يدلي به الشهداء على حقوق الناس .

( 4744 ) استظهاراً : إسنادا و تقوية .

( 4745 ) المُجاحَدات : جمع مجاحدة :

و هي الإنكار و الجحود .

( 4746 ) تُؤثِرُ : أي تحب .

( 4747 ) الرَوَاح : السير من بعد الظهر .

( 4748 ) الإدْلاج : السير من أول الليل .

( 4749 ) نائبة : مصيبة .

( 4750 ) أمْلْقتم : افتقرتم .

( 4751 ) تَتَعَرّق أموالهم : من قولهم « تعرّق فلان العظم » أي أكل جميع ما عليه من اللحم .

( 4752 ) الجَحْفَلَة : بتقديم الجيم المفتوحة على الحاء الساكنة للخيل و البغال و الحمير بمنزلة الشفة للإنسان .

( 4753 ) اعْذِبُوا : أي أعرضوا و اتركوا .

( 4754 ) الفَتّ : الدق و الكسر ، وفتّ في ساعده من باب نصر أي أضعفه كأنه كسره .

( 4755 ) مَعَاقِدُ العزيمة : مواضع انعقادها و هي القلوب ، و قدح فيها : بمعنى خرقها كناية عن أوهنها .

( 4756 ) « يكسر عنه » : يؤخّر عنه .

( 4757 ) العَدْو بفتح فسكون : الجري .

( 4758 ) الياسِرُون : اللاعبون بالميسر ،

و هو القمار .

( 4759 ) يتضاربون بالقِداح : أي يقامرون بالسهام على النصيب من الناقة .

( 4760 ) الجَزُور بفتح الجيم الناقة المجزورة ، أي المنحورة .

( 4761 ) فَلَجَ : من باب ضرب و نصر :

فاز و انتصر .

( 4762 ) العِضاض بكسر العين : أصله عضّ الفرس ، مجاز عن إهلاكها للمتحاربين .

( 4763 ) فَزِع المسلمون : لجؤوا إلى طلب رسول اللّه ليقاتل بنفسه .

( 4764 ) الحَمْيُ بفتح فسكون مصدر « حميت النار » : اشتدّ حرّها .

( 4765 ) مُجْتَلَد : مصدر ميمي من الاجتلاد ، أي الاقتتال .

( نهج البلاغة م 46 )

[ 568 ]

( 4766 ) اسْتَحرّ : اشتدّ ، و الجلاد :

القتال .

( 4767 ) النُخَيْلَة بضم ففتح : موصع بالعراق اقتتل فيه الإمام مع الخوارج بعد صفّين .

( 4768 ) المَقُود : اسم مفعول ، و القادة :

جمع قائد .

( 4769 ) الوَزَعَة محرّكة جمع وازع بمعنى الحاكم ، و الموزوع :

المحكوم .

( 4770 ) « أين تَقَعَانِ مما أُريد » : أي أين أنتما و ما هي منزلتكما من الأمر الذي أريده ؟ و هو يحتاج إلى قوة عظيمة ، فلا موقع لكما منه .

( 4771 ) أتُرَاني بضم التاء « مبني للمجهول » أي : أتظنني .

( 4772 ) حِرْت : من « حار » أي تحير .

( 4773 ) أتى الحَقّ : أخذ به .

( 4774 ) يُغْبَط مبني للمجهول : أي يغبطه الناس و يتمنون منزلته لعزّته .

( 4775 ) « أحْسِنُوا في عَقِب غيركم . . . » الخ : أي كونوا رحماء بأبناء غيركم يرحم غيركم أبناءكم . فالعقب هنا يراد به النسل و الأبناء .

( 4776 ) نَقَفَهُ : ضربه .

( 4777 ) الهَوْن بالفتح : الحقير ، و المراد منه هنا الخفيف لا مبالغة فيه .

( 4778 ) « وَجِيهاً » : أي ذا منزلة عليّة من القرب إليه سبحانه .

( 4779 ) لم يَخْفَ عليه : لم يغب عنه .

( 4780 ) عُرُوضهم : جمع عرض بفتح فسكون و هو المتاع غير الذهب و الفضة .

( 4781 ) المَدَاحِض : المزالق ، يريد بها الفتن التي ثارت عليه .

( 4782 ) الذكر الحكيم : القرآن .

( 4783 ) المُسْتَدْرَج : الذي يمهله اللّه و يمدّ له في النعمة مدّا .

( 4784 ) المُبْتَلى : الممتحن بالبلايا .

( 4785 ) « مُورِدٌ غير مُصْدِرٍ » : أي من ورده هلك فيه ، و لم يصدر عنه .

( 4786 ) شَرِقَ كتعب أي غصّ .

( 4787 ) غُبْر الليلة بضم الغين و سكون الباء : بقيّتها .

( 4788 ) الدَهْماء : السوداء .

( 4789 ) كَشّرَ عن أسنانه : كضرب أبداها في الضحك و نحوه .

( 4790 ) الأغَرّ : أبيض الوجه .

( 4791 ) مَمْلُول : يسأم منه و يتضجّر .

( 4792 ) الرَوِيّة بفتح فكسر فتشديد :

إعمال العقل في طلب الصواب .

( 4793 ) الغِرّة بالكسر : الغفلة .

( 4794 ) « جاهِلُكم يزداد » : أي يغالي و يزداد في العمل على غير بصيرة .

( 4795 ) عالمُكم يُسَوّف بعمله : أي يؤخّره عن أوقاته .

[ 569 ]

( 4796 ) الإنظار : أي التأخير .

( 4797 ) مُؤجّل : قد أجّل اللّه عمره .

( 4798 ) يراد هنا بالتسويف تأخير الأجل و الفسحة في مدّته .

( 4799 ) أرْذَلَه : جعله رذيلا .

( 4800 ) « حَظَرَه عليه » أي : حرمه منه .

( 4801 ) « بَدّهُم » أي : كفّهم عن القول و منعهم .

( 4802 ) نَقَعَ الغليلَ : أزال العطش .

( 4803 ) الليث : الأسد ، و الغاب جمع غابة ، و هي الشجر الكثير الملتفّ يستوكر فيه الأسد .

( 4804 ) الصِلّ بالكسر : الحيّة .

( 4805 ) أدْلى بحجّته : أحضرها .

( 4806 ) بَدَهَهُ الأمرُ : فجأه و بغته .

( 4807 ) التَوَعّد : الوعيد ، أي : لو لم يوعد على معصيته بالعقاب .

( 4808 ) مأزُور : مقترف للوزر ، و هو الذنب .

( 4809 ) حَزَنَكَ : أكسبك الحزن .

( 4810 ) الجَلَل بالتحريك : الهين الصغير ،

و قد يطلق على العظيم ، و ليس مرادا هنا .

( 4811 ) المائِق : الأحمق .

( 4812 ) الرِدْف بالكسر : الراكب خلف الراكب .

( 4813 ) الثُكْل بالضم : فقد الأولاد .

( 4814 ) الحَرَب بالتحريك : سلب المال .

( 4815 ) إقْبَال القلوب : رغبتها في العمل ،

و إدبارها : مللها منه .

( 4816 ) « نَبَأ ما قَبْلَنا » أي خبرهم في قصص القرآن ، و « نبأ ما بعدنا » الخبر عن مصير أمورهم ، و هو يعلم من سنّة اللّه فيمن قبلنا ،

و « حكم ما بيننا » في الأحكام التي نصّ عليها .

( 4817 ) رَدّ الحجر : كناية عن مقابلة الشر بالدفع على فاعله ليرتدع عنه ،

و هذا إذا لم يمكن دفعه بالأحسن .

( 4818 ) ألِقْ دَوَاتك : ضع الليقة فيها .

( 4819 ) جِلْفة القلم بكسر الجيم : ما بين مبراه و سنته .

( 4820 ) القَرْمطة بين الحروف : المقاربة بينها و تضييق فواصلها .

( 4821 ) مَنْقَصة : نقص و عيب .

( 4822 ) مُعْضِلَة : أي أحجية بقصد المعاياة .

( 4823 ) شِبَام ككتاب : اسم حي .

( 4824 ) الرَنِين : صوت البكاء .

( 4825 ) مَذَلّة : أي موجبة للذلّ .

( 4826 ) الأكْياس جمع كيّس و هم العقلاء .

( 4827 ) العَجَزَة جمع عاجز : و هم المقصرون في أعمالهم لغلبة شهواتهم على عقولهم .

( 4828 ) الوَزَعَة بالتحريك : جمع وازع ، و هو الحاكم يمنع من مخالفة الشريعة .

[ 570 ]

( 4829 ) البِشْر بالكسر : البشاشة و الطلاقة .

( 4830 ) « مَغْمُور » : أي غريق في فكرته لأداء الواجب عليه لنفسه و ملّته .

( 4831 ) ضَنِين : بخيل .

( 4832 ) الخَلّة بالفتح : الحاجة .

( 4833 ) الخَلِيقة : الطبيعة .

( 4834 ) العَرِيكَة : النفس .

( 4835 ) الصَلْد : الحجر الصلب .

( 4836 ) مَطْبوع العلم : ما رسخ في النفس و ظهر أثره في أعمالها ، و مسموعه :

منقوله و محفوظه ، و الأول هو العلم حقا .

( 4837 ) إقْبَال الدولة : كناية عن سلامتها و علوّها ، كأنّها مقبلة على صاحبها تطلبه للأخذ بزمامها ، و إن لم يطلبها .

( 4838 ) « السَرَائِر مَبْلُوّة » : بلاها اللّه و اختبرها و علمها .

( 4839 ) المَنْقُوص : المأخوذ عن رشده و كماله .

( 4840 ) المَدْخُول : المغشوش ، مصاب بالدخل بالتحريك و هو مرض العقل و القلب .

( 4841 ) أصْلَبُهُم عُوداً : المراد أشدّهم تمسكا بدينه .

( 4842 ) تَنْكَؤه : تسيل دمه و تجرحه .

( 4843 ) اللحظة : النظرة إلى مشتهى .

( 4844 ) تَسْتَحِيله : تحوّله عما هو عليه .

( 4845 ) مَلَق بالتحريك : تملّق ،

و العيّ بالكسر : العجز .

( 4846 ) كابَدَها : قاساها بلا إعداد أسبابها ، فكأنه يحاذيها و تطارده .

( 4847 ) عَطِبَ : انكسر ، و المراد خسر .

( 4848 ) الغَلَبَة : القهر .

( 4849 ) « يُظاهِرُ » أي يعاون .

( 4850 ) الظَلَمَة : جمع ظالم .

( 4851 ) فخماً : أي عظيما ضخما .

( 4852 ) الوَرِق بفتح فكسر : الفضّة ،

أي ظهرت الفضة ، فأطلعت رؤوسها كناية عن الظهور ، و وضح هذا بقوله : « إن البناء يصف لك الغنى » : أي يدل عليه .

( 4853 ) « هذا الأمر » : أي الموت لم يكن تناوله لصاحبكم أول فعل له و لا آخر فعل له ، بل سبقه ميتون و سيكون بعده ، و قد كان ميتكم هذا يسافر لبعض حاجاته فاحسبوه مسافرا ، و إذا طال زمن سفره فإنكم ستتلاقون معه و تقدمون عليه عند موتكم .

( 4854 ) وَجِلِين : خائفين .

( 4855 ) فَرِقِين : فزعين .

( 4856 ) اخْتِباراً : امتحانا من اللّه .

( 4857 ) ضَيّعَ مَأمُولاً : خسر أجرا كان يرتجيه .

( 4858 ) أسْرَى : جمع أسير ، و الرغبة :

الطمع .

( 4859 ) أقْصِرُوا : كفّوا .

[ 571 ]

( 4860 ) المُعَرّج : المائل إلى الشي‏ء و المعوّل عليه .

( 4861 ) يُرَوّعُهُ : يفزعه .

( 4862 ) الصَرِيف : صوت الأسنان و نحوها عند الاصطكاك .

( 4863 ) الحِدْثان بالكسر : النوائب .

( 4864 ) تَوَلّى الشي‏ءَ : تحمّل ولايته ليقوم به .

( 4865 ) الضَرَاوة : اللهج بالشي‏ء و الولوع به ، أي : كفّوا أنفسكم عن اتباع ما تدفع إليه عاداتها .

( 4866 ) الحاجتان : الصلاة على النبي و حاجتك ، و الأولى مقبولة مجابة قطعا .

( 4867 ) ضَنّ : بخل .

( 4868 ) المِراء : الجدال في غير حقّ ،

و في تركه صون للعرض عن الطعن .

( 4869 ) الخُرْق بالضم : الحمق و ضدّ الرفق .

( 4870 ) الأناة : التأنّي .

( 4871 ) الفُرْصة : ما يمكّنك من مطلوبك .

( 4872 ) « لا تَسْأل عمّا لا يكون » :

أي لا تتمن من الأمور بعيدها ،

فكفاك من قريبها ما يشغلك .

( 4873 ) الاعْتِبار : الاتعاظ بما يحصل للغير و يترتب على أعماله .

( 4874 ) مُنْذِر : مخوّف محذّر .

( 4875 ) التَجَنّب : الترك .

( 4876 ) العلم يهتف بالعمل : يطلبه و يناديه .

( 4877 ) الحُطام كغراب : ما تكسر من يبس النبات .

( 4878 ) « مُوبِى‏ء » : أي ذو وباء مهلك .

( 4879 ) مَرْعاه : محلّ رعيه و التناول منه .

( 4880 ) القُلْعَة بالضم : عدم سكونك للتوطّن .

( 4881 ) « أحظى » أي : أسعد .

( 4882 ) طُمَأنينتها : سكونها و هدوءها .

( 4883 ) البُلْغَة بالضم : مقدار ما يتبلّغ به من القوت .

( 4884 ) أزْكَى : هنا أنمى و أكثر .

( 4885 ) المُكْثِرُ بالدنيا حكم اللّه عليه بالفقر ،

لأنه كلما أكثر زاد طمعه و طلبه ،

فهو في فقر دائم إلى ما يطمع فيه .

( 4886 ) غَنِيَ كرضي استغنى .

( 4887 ) رَاقَه : أعجبه و حسن في عينه .

( 4888 ) الزِبْرِج بكسر فسكون فكسر :

الزينة .

( 4889 ) أعْقَبَت الشي‏ءَ : تركته عقبها :

أي بعدها .

( 4890 ) الكَمَهُ محركة : العمى .

( 4891 ) الشَغَف بالغين محركة : الولوع و شدّة التعلّق .

( 4892 ) الأشْجان : الأحزان .

( 4893 ) رَقْص بالفتح و بالتحريك :

حركة واثب .

( 4894 ) سُوَيْداء القلب : حبّته .

( 4895 ) الكَظَم محركة : مخرج النفس .

( 4896 ) يُلْقى : يطرح و ينبذ .

[ 572 ]

( 4897 ) الأبْهَرَان : وريدا العنق ،

و انقطاعهما : كناية عن الهلاك ( 4898 ) إلقاؤه : المراد هنا طرحه في قبره .

( 4899 ) الاعتبار : أخذ العبرة و العظة .

( 4900 ) يَقْتَات : يأخذ من القوت .

( 4901 ) بطْن الاضطِرَار : ما يكفي بطن المضطر ، و هو ما يزيل الضرورة .

( 4902 ) المَقْت : الكره و السخط .

( 4903 ) « فلان أثْرَى » أي : استغنى .

( 4904 ) أكْدَى : أي افتقر .

( 4905 ) أبْلَسَ : يئس و تحيّر ، و يوم الحيرة : يوم القيامة .

( 4906 ) ذِيادة بالذال أي : منعا لهم عن المعاصي الجالبة للنقم .

( 4907 ) حِيَاشَة : من « حاش الصيد » جاءه من حواليه ليصرفه إلى الحبالة و يسوقه إليها ليصيده ،

أي : سوقا إلى جنّته .

( 4908 ) لَها : تلهّى بلذّاته .

( 4909 ) لَغَا : أتى باللغو ، و هو ما لا فائدة فيه .

( 4910 ) خَلَف بفتح اللام ما يخلف الشي‏ء و يأتي بعده .

( 4911 ) السُهْمَة بالضم : النصيب .

( 4912 ) « انتظم الراحة » : من قولك « انتظمه بالرمح » أي :

أنفذه فيه ، كأنه ظفر بالراحة .

( 4913 ) تَبَوّأ : أنزل .

( 4914 ) الخَفْض : أي السعة ، و الدعة بالتحريك كالحفض ، و الإضافة على حد « كرى النوم » .

( 4915 ) الرَغْبَة : الطمع .

( 4916 ) النَصَب بالتحريك : أشد التعب ( 4917 ) المَطِيّة : ما يمتطى و يركب من دابّة و نحوها .

( 4918 ) اسْتَنْكَفَ : رفض و أبي .

( 4919 ) « عَرّضَها » : أي جعلها عرضة ،

أي نصبها له .

( 4920 ) بَرِى‏ءَ : سلم و تخلّص من الإثم .

( 4921 ) « أشرف الخَصْلَتَين » : من إضافة الصفة للموصوف ، أي الخصلتين الفائقتين في الشرف عن الثالثة ،

و ليس من قبيل إضافة اسم التفضيل إلى متعدّد .

( 4922 ) النَفْثَة كالنفخة : يراد ما يمازج النفس من الريق عند النفخ .

( 4923 ) لُجّيّ : كثير الموج .

( 4924 ) تُغْلَبُون عليه : بمعنى يحدث أثرا شديدا عليكم إذا قمتم به .

( 4925 ) مَرِي‏ء : من « مرأ الطعام » مثلثة الراء مراءة ، فهو مري‏ء أي هني‏ء حميد العاقبة .

( 4926 ) وَبِي‏ء : و خيم العاقبة ، و تقول :

أرض وبيئة ، أي كثيرة الوباء و هو المرض العام .

( 4927 ) رَوْح اللّه بالفتح : رحمته .

[ 573 ]

( 4928 ) « رُبّ مُسْتَقْبل يوماً ليس بمُسْتَدْبِره » : أي ربما يستقبل شخص يوما فيموت ، و لا يستدبره أي لا يعيش بعده فيخلفه وراءه .

( 4929 ) المَغْبُوط : المنظور إلى نعمته .

( 4930 ) الوَثَاق كسحاب : ما يشدّ به و يربط ، أي : أنت مالك لكلامك قبل أن يصدر عنك ،

فإذا تكلّمت به صرت مملوكا له .

( 4931 ) خَزَنَ كنصر : حفظ و منع الغير من الوصول إلى مخزونه .

( 4932 ) الوَرِق بفتح فكسر : الفضّة .

( 4933 ) تُعَايِنُ : أي ترى بعينك من الدّنيا تقلّبا و تحوّلا ، لا ينقطع و لا يختص بخيّر و لا شرّير .

( 4934 ) الغَبْن بالفتح : الخسارة الفاحشة .

( 4935 ) المَحْقُور : الحقير المحقّر .

( 4936 ) الفاقة : الفقر .

( 4937 ) يَرُمّ بكسر الراء و ضمها : أي يُصلح .

( 4938 ) المَرَمّة بالفتح : الإصلاح .

( 4939 ) المَعَاد : ما تعود إليه في القيامة .

( 4940 ) « أجْمِلْ في الطلَب » : أي ليكن طلبك جميلا واقفا بك عند الحق .

( 4941 ) الصَوْل بالفتح : السطوة .

( 4942 ) مُقْتَصَر بفتح الصاد اسم مفعول ، و إذا اقتصرت على شي‏ء فقنعت به فقد كفاك .

( 4943 ) « المَنِيّة » : أي الموت .

( 4944 ) الدَنِيّة : التذلّل و النفاق .

( 4945 ) « التَقَلّل » : أي الاكتفاء بالقليل .

( 4946 ) التَوَسّل : طلب الوسيلة من الناس .

( 4947 ) كنى « بالقعود » عن سهولة الطلب و « بالقيام » عن التعسّف فيه .

( 4948 ) الفَأل : الكلمة الحسنة يتفاءل بها .

( 4949 ) الطِيَرَة : التشاؤم .

( 4950 ) النُشْرَة : العوذة و الرّقية .

( 4951 ) غوَائِل : جمع غائلة : و هي العداوة و ما تجلبه من الشرور .

( 4952 ) أوْمَأ : أشار ، و المراد طلب و أراد .

( 4953 ) المُتَفاوِت : المتباعد .

( 4954 ) خَذَلَتْه الحِيَل : تخلّت عنه عند حاجته إليها .

( 4955 ) أمْلَكُ به مِنّا : أي فوق طاقتنا .

( 4956 ) « على عمْد » متعلق بلبس ، أي :

أوقع نفسه في اللبس و هو الشبهة عامدا لتكون الشبهة عذرا له في زلاّته .

( 4957 ) « ما اسْتَوْدَع اللّه امرَءاً عَقْلاً إلا اسْتَنْقَذَه » : أي إن اللّه لا يهب العقل ، إلا حيث يريد النجاة ،

فمتى أعطى شخصا عقلا خلّصه به من شقاء الدارين .

( 4958 ) « القلب مُصْحَفُ البصر » : أي ما يتناوله البصر يحفظ في القلب كأنه يكتب فيه .

( 4959 ) الذَرَب : الحِدّة .

( 4960 ) التَسْدِيد : التقويم و التثقيف

[ 574 ]

( 4961 ) سَلا : نسي .

( 4962 ) الْأَغْمَار جمع غمر : مثلّث الأول و هو الجاهل لم يجرّب الأمور .

( 4963 ) « صاح بهم سائقهم فارتحلوا » :

أي بينما هم قد حلّوا فاجأهم صائح الأجل و هو سائقهم بالرحيل فارتحلوا .

( 4964 ) السُحْت بالضم : المال من كسب حرام .

( 4965 ) خلق الحلم يجمع إليك من معاونة الناس لك ما يجتمع لك بالعشيرة ،

لأنه يوليك محبّة الناس فكأنه عشيرة .

( 4966 ) « مَكْنُون » أي : مستور العلل و الأمراض لا يعلم من أين تأتيه .

( 4967 ) الشَرْقة : الغَصّة بالرّيق .

( 4968 ) تُنْتِنُ ريحه : توسخها .

( 4969 ) العَرْقة : الواحد من العرق يتصبّب من الإنسان .

( 4970 ) طَوَامِح : جمع طامح أو طامحة .

و تقول : طمح البصر ، إذا ارتفع ،

و طمح : أبعد في الطلب .

( 4971 ) هَبَابها بالفتح أي هيجان هذه الفحول لملامسة الأنثى .

( 4972 ) رُوَيْداً : أي مهلا .

( 4973 ) « إنّ للخير و الشرّ أهلاً » . . . الخ :

أي ما تركتموه من الخير يقوم أهله بفعله بدلكم ، و ما تركتموه من الشر يؤديه عنكم أهله .

فلا تختاروا أن تكونوا للشر أهلا و لا أن يكون عنكم في الخير بدلا .

( 4974 ) « يُقِرّها » : أي يبقيها و يحفظها مدة بذلهم لها .

( 4975 ) « الصَفْقَة » أي البيعة ، أي :

أخسرهم بيعا و أشدهم خيبة في سعيه .

( 4976 ) أخْلَقَ بدنَهُ : أي أبلاه و نهكه في طلب المال و لم يحصّله .

( 4977 ) التَبِعَة بفتح فكسر : حقّ اللّه و حقّ الناس عنده يطالب به .

( 4978 ) إضافة « الآجل » إلى « الدنيا » لانه يأتي بعدها ، أو لأنه عاقبة الأعمال فيها ، و المراد منه ما بعد الموت .

( 4979 ) « أمَاتُوا فيها ما خشُوا أن يميتهم » :

أي أماتوا قوة الشهوة و الغضب التي يخشون أن تميت فضائلهم .

( 4980 ) سَلْم : مصدر بمعنى الصفة : أي مسالم .

( 4981 ) اخْبُرْ بضم الباء أمر من « خبرته » من باب قتل أي : علمته ،

و « تقله » مضارع مجزوم بعد الأمر ، من « قلاه يقليه » كرماه يرميه بمعنى أبغضه ، أي : إذا أعجبك ظاهر الشخص فاختبره فربما وجدت فيه ما لا يسرّك فتبغضه .

[ 575 ]

( 4982 ) « لم يَأسَ » : لم يحزن على ما نفذ به القضاء ( 4983 ) « ما أنْقَضَ النوْمَ لعزائم اليوم » :

أي قد يجمع العازم على أمر ، فاذا نام و قام وجد الانحلال في عزيمته أو ثم يغلبه النوم عن إمضاء عزيمته .

( 4984 ) المَضَامِير : جمع مضمار ، و هو المكان الذي تضمّر فيه الخيل للسباق .

و الولايات أشبه بالمضامير ، إذ يتبين فيها الجواد من البرذون .

( 4985 ) مالك : هو الأشتر النخعي .

( 4986 ) « أوْفى عليه » : وصل إليه .

( 4987 ) الخَلّة بالفتح : الخَصلة .

( 4988 ) ذَعَذَعَ المالَ : فرّقه و بدّده . أي فرّق إبلي حقوق الزكاة و الصدقات ،

و ذلك أحمد سبلها جمع سبيل أي أفضل طرق إفنائها .

( 4989 ) ارْتَطَمَ : وقع في الوَرْطة فلم يمكنه الخلاص .

( 4990 ) المَزْح و المَزَاحَة و المِزاح : بمعنى واحد ، و هو المضاحكة بقول أو فعل ، و أغلبه لا يخلو من سخرية .

( 4991 ) مَجّ الماءَ من فِيه : رماه ، و كأن المازح يرمي بعقله و يقذف به في مطارح الضياع .

( 4992 ) العَرْض على اللّه : يوم القيامة ( 4993 ) الحَلْبة بالفتح : القطعة من الخيل تجتمع للسباق ، عبّر بها عن الطريقة الواحدة ، و القصبة : ما ينصبه طلبة السباق حتّى إذا سبق سابق أخذه ليعلم بلا نزاع ،

و كانوا يجعلون هذا من قصب ،

أي لم يكن كلامهم في مقصد واحد بل ذهب بعضهم مذهب الترغيب ،

و آخر مذهب الترهيب ، و ثالث مذهب الغزل و التشبيب .

( 4994 ) الضِّلِيل : من الضَلال . و الملك الضلّيل هو امرؤ القيس .

( 4995 ) اللُمَاظَة بالضم : بقية الطعام في الفم ، يريد بها الدنيا ، أي :

لا يوجد حرّ يترك هذا الشي‏ء الدني‏ء لأهله .

( 4996 ) المَنْهُوم : المفرط في الشهوة ،

و أصله في شهوة الطعام .

( 4997 ) « في حديثك فضل » : أي لا تقول أزيد مما تفعل .

( 4998 ) حَدِيث الغَيْر : الرواية عنه ،

و التقوى فيه : عدم الافتراء .

( 4999 ) المِقْدَار : القدر الإلهي .

( 5000 ) التقدير : القياس .

( 5001 ) الحِلْم بالكسر : حبس النفس عند الغضب .

( 5002 ) الأَناة : يريد بها التأني .

( 5003 ) التَوْأمَان : المولودان في بطن واحد ، و التشبيه في الاقتران و التوالد من أصل واحد .

( 5004 ) الغِيبة بالكسر : ذكرك الآخر بما يكره و هو غائب ، و هي سلاح العاجز ينتقم به من عدوه .

[ 576 ]

( 5005 ) جُهْدُه : أي غاية ما يمكنه .

( 5006 ) كَادَتْهُم أي مكرت بهم .

( 5007 ) « رَبّوا » من التربية و الإنماء .

( 5008 ) الفِلْو بالكسر ، أو بفتح فضم فتشديد أو بضمتين فتشديد المهر إذا فطم أو بلغ السنة .

( 5009 ) الغَنَاء بالفتح ممدودا : الغنى ،

أي : مع استغنائهم .

( 5010 ) السِبَاط ككتاب جمع سبط بفتح السين يقال : رجل سبط اليدين : أي سخيّ .

( 5011 ) السِلاط : جمع سليط ، و هو الشديد و ذو اللسان الطويل .

( 5012 ) الجِرَان ككتاب : مقدّم عنق البعير ، يضرب على الأرض عند الاستراحة ، كناية عن التمكن .

و الوالي يريد به النبي ( ص ) .

و « وليهم » أي : تولى أمورهم و سياسة الشريعة فيهم .

( 5013 ) العَضُوض بالفتح : الشديد .

( 5014 ) المُوسِر : الغنيّ ، و يعضّ على ما في يديه : يمسكه بخلا على خلاف ما أمره اللّه في قوله : « و لا تنسوا الفضل بينكم » : أي الإحسان .

( 5015 ) « تَنْهَد » أي : ترتفع .

( 5016 ) بِيعَ بكسر ففتح : جمع بيعة بالكسر هيئة البيع ، كالجلسة لهيئة الجلوس .

( 5017 ) بَهَتَهُ كمنعه : قال عليه ما لم يفعل .

( 5018 ) مُفْتَرٍ : اسم فاعل من الافتراء .

( 5019 ) تتوَهّمه ، أي : تصوره بوهمك ،

فكل موهوم محدود ، و اللّه لا يحد بوهم .

( 5020 ) تتّهِمه : أي في أفعال يظن عدم الحكمة فيها .

( 5021 ) قَمَصَ الفَرَسُ و غيره كضرب و نصر : رفع يديه و طرحهما معا و عجن برجليه .

( 5022 ) الرِحال : جمع رحل ، أي إنها تمتنع حتى على رحالها فتقمص لتلقيها .

( 5023 ) وَقَصَت به راحِلتُه تقص كوعد يعد : تقحّمت به فكسرت عنقه .

( 5024 ) رَوَائع : جمع رائعة ، أي مفزعة .

( 5025 ) الاحتلاب : استخراج اللبن من الضرع .

[ 577 ]

( 5026 ) طَيِّعَة بتشديد الياء : شديدة الطاعة .

( 5027 ) تُقْتَعَدُ مبني للمجهول من اقتعده : اتخذه قُعْدة بالضم يركبه في جميع حاجاته .

( 5028 ) مُسْمِحَة : اسم فاعل من « أسمح » أي سمح ككرم بمعنى جاد ،

و سماحها مجاز عن إتيان ما يريده الراكب من حسن السير .

( 5029 ) تَقَدّمُ الخَرَاج : الزيادة فيه .

( 5030 ) العَسْف بالفتح : الشدة في غير حق .

( 5031 ) الحَيْف : الميل عن العدل إلى الظلم .