مقدمة

1 - ومن خطبة له (ع) خطبها بمحضر النبي (ص)، والمهاجرين والانصار، لما خطب من النبي سيدة نساء العالمين فاطمة بنت رسول الله صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين

2 - ومن كلام له (ع)

3 - ومن كلام له (ع) بيّن فيه تفانيه في سبيل رسول الله، ووراثته وولايته عن رسول الله (ص)وأنه أحق به من جميع الجهات

4 - ومن كلام له (ع) في نعت رسول الله (ص) جسما وبدنا

5 - ومن كلام له (ع) لما أمر الصديقة الكبرى فاطمة بإيثار الاسير السائل على أنفسهم وإعطاء فطورهم له

6 - ومن كلام له (ع)

7 - ومن كلام له (ع) قاله وهو على قبر رسول الله (ص) ساعة دفنه

8 - ومن كلام له (ع) في المعنى المتقدم

9 - ومن كلام له (ع) لما بلغه احتجاج أبي بكر وأصحابه على الانصار لاستحقاقهم الخلافة دون الانصار: بأنهم من قريش ومن شجرة رسول الله

10 - ومن كلام له (ع) كان يقوله عندما يزور رسول الله (ص)ويقف على قبره

11 - ومن خطبة له (ع) لما أشير عليه للقيام بإحقاق حقه لما قبض رسول الله (ص) [وجهز]

12 - ومن كلام له (ع) لما جاؤا به ملببا ليبايع أبا بكر

13 - ومن خطبة له (ع) المعروفة بالوسيلة في بيان ما لله تبارك من صفات المجد والعظمة، وحكم عملية واعتقادية

14 - ومن كلام له (ع) أجاب به الصديقة الكبرى سيدة نساء العالمين فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليهم لما رجعت إلى بيتها كئيبة البال، مكسورة القلب، باكية العين

15 - ومن كلام له (ع) أجاب به عمه العباس بن عبد المطلب

16 - ومن كلام له (ع) لما هاج به الحزن بعد دفن بضعة المصطفى فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليهم

17 - ومن كلام له (ع) في صفة النبي (ص)

18 - ومن خطبة له (ع) الموسومة بالمونقة

19 - ومن خطبة له (ع) خالية من النقط

20 - ومن كلام له (ع) في وصف خلق رسول الله (ص) وسيرته الميمونة الجذابة إلى الله تعالى

21 - ومن كلام له (ع) أجاب به عمر بن الخطاب لما استشاره في حرب الفرس

22 - ومن كلام له (ع) وعظ به عمر بن الخطاب، لما سأله أن يعظه

23 - ومن كلام له (ع) لما أغرم بعض الولاة عماله وشاطرهم أموالهم

24 - ومن كلام له (ع) قاله للعباس وبني هاشم لما أوصى عمر بالشورى

25 - ومن كلام له (ع) قاله لسعد بن أبي وقاص في يوم الشورى

26 - ومن خطبة له (ع) في يوم الشورى

27 - ومن كلام له (ع) قاله على سبيل الاحتجاج على أصحاب الشورى

28 - ومن كلام له (ع) في معنى ما تقدم

29 - ومن كلام له (ع) قاله لعبد الرحمان بن عوف في يوم الشورى

30 - ومن كلام له (ع) قاله لعبد الرحمان بن عوف لما بايع عثمان

31 - ومن كلام له (ع) في بث الشكوى والتظلم من قريش

32 - ومن كلام له (ع) قاله لعثمان لما تمحل في درء الحد

33 -ومن خطبة له (ع) خطبها في زواج بعض بني أمية

34 - ومن كلام له (ع) في تقريع آل أمية، والاشارة إلى هوان شأنهم

35 - ومن كلام له (ع) في وجوب التجنب عن ورد بني أمية

36 - ومن كلام له (ع) في المعنى المتقدم

37 - ومن كلام له (ع) قاله لابي ذر الغفاري رحمه الله حين سفّره مروان بأمر عثمان إلى الربذة

38 - ومن كلام له (ع) قاله لعثمان لما أراد أن يسفّر عمار بن ياسر رضوان الله عليه

39 - ومن كلام له (ع) قاله للمغيرة بن الاخنس

40 - ومن كلام له (ع) قاله لعثمان في حوار جرى بينهما

41 - ومن كلام له (ع) قاله لعثمان لما اضطرب أمره

42 - ومن كلام له (ع) قاله لعثمان لما التمس منه المهاجرون أن يأتي عثمان ويخوفه بالله

43 - ومن كلام له (ع) فيما يتحمله مروان في مستقبل الزمان

44 - ومن كلام له (ع) يخبر فيه أيضا عما سيجرمه مروان وبنوه إلى الامة الاسلامية

45 - ومن كلام له (ع) بين فيه أيضا عن إجرام مروان وبنيه في غابر الزمان

46 - ومن كلام له (ع) قاله لعثمان لما صرفه مروان عما قاله على المنبر، من التوبة وإحقاق الحقوق

47 - ومن كلام له (ع) قاله لرجل جاء إليه يستشفع به إلى عثمان

48 - ومن كلام له (ع) كلم به بني أمية

49 - ومن كلام له (ع) لما قيل له: قتل عثمان

50 - ومن خطبة له (ع) لما صعد المنبر بعد قتل عثمان

51 - ومن خطبة له (ع) خطبها بعد قتل عثمان حين بايعه الناس

52 - ومن خطبة له (ع) في المعنى المتقدم أيضا

53 - ومن خطبة له (ع) لما بايعه الناس بعد قتل عثمان

54 - ومن خطبة له (ع) لما بايعه الناس بعد قتل عثمان

55 - ومن كلام له (ع) قاله حين تخلف عن بيعته عبد الله بن عمر، وسعد بن أبي وقاص، ومحمد بن مسلمة، وحسان بن ثابت، وأسامة بن زيد، على ما رواه الشعبي

56 - ومن خطبة له (ع) في بيان تساوي الناس في الحكم والقسم كتساويهم في الانتساب إلى آدم

57 - ومن خطبة له (ع) خطبها عندما أنكر عليه قوم من المهاجرين تسويته بين الناس في الفيء

58 - ومن خطبة له (ع) لما طلب منه بعض الاشراف التفضيل لهم في العطاء

59 - ومن كلام له (ع) في تنبيه الناس بأن الفئ يقسم بينهم بالسوية وأنه لا يفضل شريفا على وضيع

60 - ومن كلام له (ع) قاله في بعض خطبه

61 - ومن كلام له (ع) في البراءة عن دم عثمان والممالات عليه

62 - ومن كلام له (ع) قاله لمروان وسعيد بن العاص والوليد بن عقبة

63 - ومن كلام له (ع) أجاب به جماعة عثمانية حين سألوه عن عثمان أقتل ظالما أو مظلوما ؟!!

64 - ومن خطبة له (ع) خطبها بعدما بويع له بخمسة أيام

65 - ومن خطبة له (ع) خطبها بعد استخلافه بستة أيام

65 - ومن كلام له (ع) قاله للمغيرة بن شعبة لما أشار إليه بإمضاء إمارة معاوية وتوليته الشام

66 - ومن كلام له (ع) دار بينه وبين طلحة والزبير

67 - ومن كلام له (ع) في الدعاء على طلحة والزبير

68 - ومن كلام له (ع) لما بلغه أن طلحة والزبير لم يلقيا في مسيرهما إلى مكة أحدا إلا وقالا له: ليس لعلي في أعناقنا بيعة وإنما بايعناه مكرهين !!!

69 - ومن كلام له (ع) قاله عند نكث طلحة والزبير بيعته في مسيرهما إلى مكة للاجتماع مع عائشة في التأليب عليه

70 - ومن كلام له (ع) لما أخبر بخروج طلحة والزبير من مكة إلى البصرة 

71 - ومن خطبة له (ع) لما سار طلحة والزبير وعائشة ومن معهم نحو البصرة 

72 - ومن خطبة له (ع) في الشكاية عمن تقدمه والدعاء على طلحة والزبير

73 - ومن كلام له (ع) لما سمع عمار بن ياسر يراجع مغيرة بن شعبة ويحثه على النهوض مع أمير المؤمنين (ع)

74 - ومن خطبة له (ع) حين نهض إلى البصرة كي يرد الناكثين عن بغيهم ويحافظ على جماعة المسلمين

75 - ومن خطبة له (ع) خطبها في الزبدة لما اجتمع إليه حجاج العراق ليسمعوا من كلامه

76 - ومن كلام له (ع) أجاب به ريحانة رسول الله (ص)

78 - ومن كلام له (ع) أجاب به أيضا السبط الاكبر الامام المجتبى (ع)

79 - ومن كلام له (ع) في المعنى المتقدم

80 - ومن خطبة له (ع) لما أراد أن يظعن من الربذة إلى البصرة

81 - ومن كلام له (ع) في بيان ابتلائه بأشد الخصوم

82 - ومن كلام له (ع) دار بينه وبين عبد الله بن خليفة وفيه بيان نزعة أبي موسى الاشعري

83 - ومن كلام له (ع) قاله لما قدم عليه بذيقار عامله على البصرة عثمان بن حنيف الانصاري رحمه الله

84 - ومن كلام له (ع) في بيان ما تجرعه من الغصص بانتهاب حقه بعد رسول الله (ص)

85 - ومن كلام له (ع) كلم به بعض أهل البصرة وقد أرسله قومه ليستعلم منه (ع) حقيقة ما يريده من أصحاب الجمل والناكثين

86 - ومن كلام له (ع) في المعنى المتقدم، مع تذييله بتقريض النافرين للجهاد من أهل الكوفة

87 - ومن خطبة له (ع) لما قدم إليه ابنه الحسن (ع) مع فرسان أهل الكوفة

88 - ومن خطبة له (ع) خطبها أيضا بذيقار

89 - ومن خطبة له (ع) وقد نفر من "ذي قار" متوجها إلى البصرة

90 - ومن كلام له (ع) قاله لابن العباس ليبلغه الزبير احتجاجا عليه

91 - ومن خطبة له (ع) في بث الشكوى عن الناكثين ثم تهديدهم ثم الحث على قتالهم ثم الدعاء عليهم

92 - ومن كلام له (ع) قاله للحارث بن حوط الليثي

93 - ومن خطبة له (ع) لما أصر الناكثون على الشقاق وآذنوه بالحرب

94 - ومن كلام له (ع) في المعنى المتقدم

95 - ومن كلام له (ع) قاله لابن عباس كي يبلغه إلى طلحة والزبير

96 - ومن كلام له (ع) أيضا في معنى ما تقدم

97 - ومن كلام له (ع) كلم به الزبير في معركة الحرب وهو حاسر والزبير دارع

98 - ومن كلام له (ع) حين برز في قميصه غير دارع وأصحاب الجمل يرمون أصحابه

99 - ومن خطبة له (ع) حين جمع أصحابه بالبصرة وحرضهم على الجهاد

100 - ومن خطبة له (ع) في يوم الجمل قبل اشتباك الحرب

101 - ومن كلام له (ع) حين قيل له: إن هذه الحرب من أعظم الفتن ! ! !

102 - ومن كلام له (ع) لما وضع رأسه في معركة الحرب على قربوس سرجه يخفق نعاسا !!!

103 - ومن كلام له (ع) لما رد الراية إلى ابنه محمد بن الحنفية وحرضه على الجلاد

104 - ومن كلام له (ع) قاله لعائشة لما وقف عليها بعد سقوط جملها ووقوع هودجها على الارض

105 - ومن كلام له (ع) حين قتل طلحة وانقض جمع أهل البصرة

106 - ومن خطبة له (ع) خطبها بالبصرة لما افتتحها

107 - ومن خطبة له (ع) لما فرغ من حرب الناكثين البغاة

108 - ومن خطبة له (ع) في تقريع أهل البصرة، ثم تقريضها

109 - ومن كلام له (ع) لما التمس منه جماعة من جيشه تقسيم ذراري أهل البصرة وأموالهم ونسائهم بين المجاهدين

110 - ومن كلام له (ع) في بيان أفضل الخلق والبرية وأكرمهم عند الله تعالى

111 - ومن كلام له (ع) في بيان أخص صفات مروان، وما تقاسي الامة الاسلامية من أبنائه!!!

112 - ومن كلام له (ع) قاله لجمع من المنهزمين في يوم الجمل بالبصرة وفيهم مروان بن الحكم

113 - ومن كلام له (ع) في إظهار التبرم عما صنعته الامة، وانهم لو عملوا بما أوجب الله عليهم واختاروا من اختاره الله لسادوا على العالمين

114 - ومن كلام له (ع) وقد دخل على الربيع بن زياد الحارثي عائدا له  والكلام يجب أن يكتب بماء الحياة!!!

115 - ومن كلام له (ع) كلم به الحسن البصري وأهل البصرة

116 - ومن خطبة له (ع) في التحذير عن الدنيا، والاغترار بها

117 - ومن كلام له (ع) في نعت الدنيا ومدحها

118 - ومن خطبة له (ع) خطبها بالبصرة بعد افتتحاحها بأيام 

119 - ومن كلام له (ع) في شهادة الصحف الالهية بأنه على منهاج الشريعة علما وعملا

120 - ومن كلام له (ع) في نعت المخلصين من أصحابه

121 - ومن كلام له (ع) بين فيه علل إنحراف أم المؤمنين عنه (ع)

122 - ومن كلام له (ع) على منبر البصرة

123 - ومن كلام له (ع) قاله في خطبة له على منبر البصرة

124 - ومن خطبة له (ع) لما استعمل عبد الله بن العباس على البصرة

125 - ومن كلام له (ع) قاله لعبد الله بن العباس لما استخلفه على البصرة وأراد أن يظعن منها

126 - ومن كلام له (ع) قاله في بعض خطبه

127 - ومن كلام له (ع) قاله لاهل البصرة لما أراد أن يرتحل عنهم

128 - ومن كلام له (ع) لما أشرف على الكوفة

129 - ومن خطبة له (ع) لما ورد الكوفة قادما من البصرة

130 - ومن كلام له (ع) لما قدم عليه أهل السواد للتهنئة

131 -ومن خطبة له (ع) لاول جمعة نزل الكوفة وصلى بها

132 - ومن كلام له (ع) قاله لرسله لما رجعوا من عند معاوية وأبلغوه ما قاله معاوية

133 - ومن كلام له (ع) قاله لجرير بن عبد الله البجلي

134 ـومن كلام له (ع) دار بينه وبين مالك بن الحارث رحمه الله لما أراد أن يوجه جريرا إلى معاوية

135 -ومن كلام له (ع) مع نوف البكالي وهو ضيف له 

136 - ومن كلام له (ع) مع مولاه نوف بن فضالة - أو عبد الله - البكالي 

137 - ومن كلام له (ع) مع نوف البكالي الشامي 

138 - ومن كلام له (ع) في نعته شيعته والمتمسكين بولايته

139 - ومن كلام له (ع) في صفة المتقين ونعت الكملين من شيعته، وهو من غرر كلمه (ع) المروية من طرق ووجوه كثيرة

140 - ومن كلام له (ع)

141 - ومن خطبة له (ع) في مدح النبي والائمة صلوات الله عليهم أجمعين

142 - ومن كلام له (ع) في بيان عظمة الله وكبريائه واتصافه بالمجد والجلال، وتنزيهه عن النقائص

143 - ومن خطبة له (ع) في وجوب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

144 - ومن كلام له (ع) في التحذير عن اتباع الهوى وطول الامل

145 - ومن كلام له (ع) في بيان أعجب ما اشتملت عليه خلقة الانسان وقد بينه في بعض خطبه

146 - ومن كلام له (ع) أجاب به عبد الرحمان بن أبي ليلى الفقيه

147 - ومن كلام له (ع) في تقسيم الذنوب إلى المغفور ومرجو الغفران وغير المغفور

148 - ومن كلام له (ع) في تقسيم الناس إلى ثلاثة أصناف وتقريض العلم والعلماء

148 - ومن خطبة له (ع) في يوم الجمعة

149 - ومن خطبة له (ع) في يوم الفطر

150 - ومن خطبة له (ع) في يوم الاضحى

151 - ومن كلام له (ع) أجاب به من سأله أن ينعت له البارئ تعالى شأنه

152 - ومن خطبة له (ع) لما قضى بقضية كرهها المقضي عليه فشكى إليه (ع) من قضائه عليه

153 - ومن كلام له (ع) قاله في بعض خطبه

154 -ومن كلام له (ع) أجاب به بعض اليهود

155 - ومن كلام له (ع) أجاب به بعض اليهود

156 - ومن خطبة له (ع) في بيان علوه تبارك وتعالى عن نعت المخلوقين، ودلالة الممكنات على علم بارئها وحكمته وغناه وقدرته وقدمه ودوامه

157 -ومن خطبة له (ع) في بيان ما لله تعالى من الكبرياء والعظمة وتعاليه عن وصف الواصفين

159 - ومن كلام له (ع) دار بينه وبين السبط الاكبر الامام الحسن (ع) في بعض المكارم

160 - ومن خطبة له (ع) في بيان عظمة الله تبارك وتعالى وما له من صفات الجمال والجلال