ومن خطبة له عليه السلام في بيان تفرده تعالى بالكبرياء والعظمة

ومن كلام له عليه السلام في نعت الأسلام وبيان عظمته

ومن كلام له عليه السلام في تقسيم الإيمان ودعائمه وشعبه

ومن كلام له عليه السلام قاله لشريح القاضي لما أقر عند إنه أشترى دارا بثمانين دينارا

ومن كلام له عليه السلام أوصاه لرجل بعثه على عكبرا

ومن كلام له عليه السلام عزى به الأشعث بن قيس في ابن مات له فجزع عليه

ومن كلام له عليه السلام في ملاك أمر المجتمع وما يعصمهم عن الزلل ويحصن أعراضهم

ومن كلام له عليه السلام دار بينه وبين سويد بن غفلة

ومن كلام له عليه السلام رواه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لسويد بن غفلة

ومن كلام له عليه السلام لما بلغه مبايعة عمرو بن العاص معاوية بطعمة مصر

ومن كلام له عليه السلام كلم به بعض أهل الكوفة ممن يهوي هوى معاوية واصحابه

ومن كلام له عليه السلام دار بينه وبين بعض أصحابه لما عزم على لقاء معاوية وقد سأله: ألسنا على الحق ومعاوية على الباطل ؟

ومن كلام له عليه السلام في حث أصحابه على التخلق بالأخلاق الحسنة والتجنب عن التعود بالشتم واللعن

ومن كلام له عليه السلام في نعت خلق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

ومن كلام له عليه السلام أوصى به زياد بن النضر حين أمره على مقدمته وسرحه الى الشام

ومن كلام له عليه السلام بين فيه عن عوار بني باهلة وإنهم موسومون بأم المهالك

ومن كلام له عليه السلام في بيان وجوب الأفطار وتقصير الرباعيات من الصلوات على المسافر إذا لم ينو الأقامة في محل

ومن كلام له عليه السلام لما صلى بأصحابه العصر، ثم المغرب في ذهابه الى الشام

ومن كلام له عليه السلام لما مر في مسيره الى صفين بكربلاء

ومن كلام له عليه السلام في وجوب شكر النعمة والتحذير عن كفرانها

ومن كلام له عليه السلام قاله لمعقل بن قيس الرياحي (ره) حين أنفذه من المدائن الى الشام في ثلاثة آلاف مقدمة له

ومن كلام له عليه السلام قاله للأشتر رحمه الله لما أمره على مقدمة جيشه عندما أرسل إليه قائد مقدمة جيشه بأنا لقينا أبو الأعور السلمي بسور الروم في جند من أهل الشام فأمرنا بأمرك

ومن كلام له عليه السلام لما ورد صفين، ونظر الى رايات معاوية

ومن كلام له عليه السلام لما ملك الشريعة قسرا

ومن كلام له عليه السلام دار بينه وبين عبد الله وعبد الرحمن أبني بديل بن ورقاء رحمهما الله

ومن كلام له عليه السلام لما قال له قائل من أصحابه: إنك لم تؤخر الحرب إلا كراهية الموت أو لأجل الشك في قتال أهل الشام ومعاوية!!

ومن كلام له عليه السلام في تحضيض اصحابه على الجهاد في يوم صفين

ومن كلام له عليه السلام في المعنى المتقدم

ومن كلام له عليه السلام في إن لكل إنسان حفظة يحفظونه

ومن كلام له عليه السلام كان يدعو به الله تبارك وتعالى إذا سار الى القتال

ومن كلام له عليه السلام كان يدعو به الله تعالى على سبيل الإنقطاع إليه في ساحة الحرب عندما كان يزحف بجيشه الى أهل الشام

ومن كلام له عليه السلام في حث أصحابه على القتال

ومن كلام له عليه السلام

ومن كلام له عليه السلام لما أنهزمت ميمنته فذهب عليه السلام الى الميسرة كي يستثيبهم ويحثهم على الجهاد

ومن كلام له عليه السلام أجاب به بعض أصحابه وقد سأله: كيف دفع قومكم الخلافة عنكم وأنتم أحق بها وأحرى ؟!!

ومن كلام له عليه السلام لما مر على الوليد بن عقبة وجماعة من أهل الشام وهم يشتمونه !!!

ومن كلام له عليه السلام لما مر على راية غسان من أهل الشام

ومن كلام له عليه السلام أجاب به رجلا من أهل الشام

ومن كلام له عليه السلام كان يدعو الله تبارك وتعالى به في ساحة الحرب

ومن كلام له عليه السلام قرظ به عمار بن ياسر رضوان الله عليه لما استشهد بصفين

ومن كلام له عليه السلام قاله في ساحة الحرب متضرعا الى الله تعالى

ومن كلام له عليه لسلام لما ضاق الخناق بأهل الشام، فأحتالوا برفع المصاحف على الرماح

ومن كلام له عليه السلام وبالسند المتقدم إنه لما سمع أمير المؤمنين عليه السلام عشرين الف من أصحابه يقولون: يا علي أجب القوم الى كتاب الله إذ دعيت إليه وإلا قتلناك كما قتلنا إبن عفان

ومن كلام له عليه السلام حين أتفقت كلمة أصحابه - إلا اليسير منهم - على التحكيم وإجابة ما يلتمسه معاوية وأقرانه

ومن كلام له عليه السلام لما أصر الأشعث وقومه في إختيار أبي موسى الأشعري للحكم

ومن كلام له عليه السلام دار بينه وبين طائفة قليلة من عباد أصحابه الذين كانوا غير راضين بالحكومة والصلح

ومن كلام له عليه السلام لما أكره على التحكيم، وبعث الحكمين

ومن كلام له عليه السلام لما أرادوا أن يكتبوا وثيقة التحكيم بينه وبين معاوية

ومن كلام له عليه السلام أجاب به الأحنف بن قيس

ومن كلام له عليه السلام أجاب به الأشعث بن قيس وعمرو بن العاص عند كتابة وثيقة التحكيم

ومن كلام له عليه السلام لما فرغوا من كتابة صحيفة التحكيم وأمضاها الشهود من الفريقين وعرضت على العسكرين فندمت الخوارج فقالت: ارجع عن التحكيم

ومن كلام له عليه السلام مع سليمان بن صرد الخزاعي، ومحرز بن جريش

ومن كلام له عليه السلام في تقريض الأشتر (ره) لما قيل له: إنه لم ير إلا قتال القوم ولم يرض بما في صحيفة التحكيم

ومن كلام له عليه السلام عند رجوعه من صفين

ومن كلام له عليه السلام لما نزل في رجوعه من صفين كربلا وصلى الغداة بها

ومن كلام له عليه السلام كتبه لما تصدق في سبيل الله ما كان له من العيون والبساتين

ومن كلام له عليه السلام مع الخوارج حين رجع الى الكوفة وهو بظاهرها قبل دخوله إياها

ومن كلام له عليه السلام لما وصل الكوفة ولقي بعض أهلها وبالسند المتقدم

ومن كلام له عليه السلام في تفسير القضاء والقدر، وإن أفعال العباد معلولة بإرادتهم وأعمال قدرتهم وإنهم مختارون فيها غير مقهورين عليها!!!

 ومن كلام له عليه السلام دار بينه وبين الخوارج

ومن كلام له عليه السلام قاله لما سمع قول الخوارج: لا حكم إلا الله

ومن كلام له عليه السلام في بيان ما من الله تعالى عليه ومنحه من علم القرآن وما يقع في غابر الزمان 

ومن كلام له عليه السلام في الإحتجاج على الخوارج، وجواب من قال له: هلا ملت إليهم فأفنيتهم؟!

ومن كلام له عليه السلام قاله في بعض خطبه

ومن كلام له عليه السلام في التحذير عن المكر والخدعة

ومن كلام له عليه السلام لما وعظ الخوارج فنقموا منه بأنك جعلت أبا موسى الأشعري حكما في دين الله

ومن كلام له عليه السلام في الإحتجاج على الخوارج

ومن كلام له عليه السلام في المعنى المتقدم

ومن كلام له عليه السلام في جواب قول الخوارج: لا حكم إلا الله

ومن كلام له عليه السلام في المعنى المتقدم

ومن كلام له عليه السلام كان يقوله إذا بلغه عن الخوارج قولهم: لا حكم إلا لله

ومن كلام له عليه السلام مع جماعة من الخوارج حين أراد أن يبعث أبا موسى حكما الى دومة الجندل

ومن كلام له عليه السلام أجاب به الخوارج أخزاهم الله تعالى وخطب عليه السلام (يوما) بالكوفة قام إليه رجل من الخوارج فقال لا حكم إلا لله

ومن كلام له عليه السلام دار بينه وبين بعض المنجمين من العرب

ومن كلام له عليه السلام مع صعصعة بن صوحان العبدي رحمه الله لما رجع إليه وأخبره بما جرى بينه وبين الخوارج

ومن كلام له عليه السلام في تكذيبه عليه السلام من أخبره بفرار الخوارج وإخباره بأنهم يقتلون في محلهم الذي كانوا فيه

ومن كلام له عليه السلام مع الخوارج المارقة وبالأسانيد المتقدمة

ومن كلام له عليه السلام في حث أصحابه على قتال المارقين وتبشيرهم بالظفر عليهم

ومن كلام له عليه السلام في تشجيع أصحابه على الحرب وأنه لا يقتل منهم عشرة، ولا ينجو من الخوارج عشرة وإخباره بقتل ذي الثدية

ومن كلام له عليه السلام في الإخبار عن مروق الحوارج عن الدين

ومن كلام له عليه السلام في كثرة ثواب قتل الخوارج ومن أراد وجه الله في قتالهم

ومن كلام له عليه السلام في حث أصحابه على طلب ذي الثية وتفقده من بين القتلى وأنه بشره النبي صلى الله عليه وسلم أنه صاحبه الذي يقضي عليه

ومن كلام له عليه السلام في تبشير أصحابه بوقوع قتل من أخبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمروقهم عن الدين على أيديهم

 ومن كلام له عليه السلام في معنى ما تقدم

ومن كلام له عليه السلام في معني ما سلف

ومن كلام له عليه السلام

ومن كلام له عليه السلام في تفضل الله على المؤمنين بإثابتهم على نية الخير وإن لم يأتوا به

ومن كلام له عليه السلام وقد مر على الخوارج وهم صرعى

ومن كلام له عليه السلام لما أرد الرحيل عن النهروان

 ومن كلام له عليه السلام في الافتخار بقتل الناكثين والمارقين، وبيان ما أعد الله تعالى من عظيم الأجر لمن قاتلهم بصيرا "بضلالتهم عارف" لهداه

ومن كلام له عليه السلام يبت فيه الشكوى عن أوائل وأواخر

ومن كلام له عليه السلام لما أشار إليه جماعة من أصحابه بتفضيل الأكابر في العطاء كي يستقيم له أمر الناس وينفادوا له !!!

ومن كلام له عليه السلام قاله لبطل الموحدين مالك بن الحارث الأشتر رفع الله مقامه لما أراد أن يرسله إلى مصر والياً عليها

ومن كلام له عليه السلام لما بلغه نعي بطل الإسلام - وضر غام المؤمنين مالك الأشتر النخعي المذحجي رفع الله في العليين مقامه، وضاعف في الشهداء ثوابه

ومن كلام له عليه السلام في الموضوع المتقدم

ومن كلام له عليه السلام لما اختلفت كلمة أهل الكوفة في فتنة ابن الحضرمي الثقفي رحمة الله

ومن كلام له عليه السلام مع الخريب بن راشد الخارجي لما دخل عليه وقال: إني لك لمن المفارقين!!!

 ومن كلام له عليه السلام لما أخبره رسوله المبعوث للفحص عن حال الخريت وإصحابه بأنهم قد هربوا من ليلتهم هذه

ومن كلام له عليه السلام لما لحق مصقلة بن هبيرة الشيباني بمعاوية، حيث طالبه علي عليه السلام بقيمة أسارى بني ناجية فأدى مأني ألف وعجز عن الباقي وهو ثلاثمأئة ألف

ومن كلام له عليه السلام في علة وراثته لمقام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم دون عمه العباس

ومن كلام له عليه السلام أجاب به أبا مريم القرشي

ومن كلام له عليه السلام في بث الشكوى والضجر من أهل الكوفة والدعاء عليهم

ومن كلام له عليه السلام لما أخبر بنزول النعمان بن بشير في ألفي رجل على عين التمر

ومن كلام له عليه السلام وهو من غرر مواعظه عليه السلام

ومن كلام له عليه السلام قاله في بعض خطبه

ومن كلام له عليه السلام في قصة ابن مسعدة الفزاري، ومدح المسيب بن نجبة رحمه الله بعد قدحه

ومن كلام له عليه السلام في علل غلبة الشاميين ومغلوبية الكوفيين، والإخبار عن دولة بني أمية وخسارة الكوفيين دينهم ودنياهم في أيامهم

ومن كلام له عليه السلام في الإخبار عن تغلب بني أمية وأهل الشام بعده على أهل الكوفة واستذلالهم إياهم ما أرى هؤلاء القوم إلا ظاهرين عليكم!!!

ومن كلام له عليه السلام في بيان ظهور بني أمية على المؤمنين واستعمال اليهود والنصارى عليهم ونفي المؤمنين إلى الأطراف ثم ظهور رجل من أهل البيت يملأ الأرض قسطا وعدلا بعدما ملئت ظلما وجورا

ومن كلام له عليه السلام في إقبال الفتن المطبقة على الناس وصعوبة التخلص منها، وفي أن الأرض لا تخلوا من الحجة ساعة واحدة ليهلك من هلك عن بينة ويحي من حي عن بينة

ومن كلام له عليه السلام قاله على المنبر

ومن كلام له عليه السلام بيّن فيه علل اختلاف الناس في الأحاديث الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

ومن كلام له عليه السلام في أنه منهاج العلم والعمل

ومن كلام له عليه السلام في حث الناس على السوآل عنه وبيان إحاطة علمه بالقرآن الكريم

ومن كلام له عليه السلام في بيان شمول علمه بما أراد الله تعالى من آيات الذكر الحكيم وأنها فيما أنزلت وأين نزلت

ومن كلام له عليه السلام في انه على محجة الشريعة علماً وعملاً وانه اقتبس الحقائق عن النبي صلى الله عليه وآله كالتقاط الفرخ من أبويه

ومن كلام له عليه السلام في الحث على استكشاف حقائق القرآن عنه وانهم إن لم يسألوا عنه لم يجدوا أحدا يكشفها لهم

ومن كلام له عليه السلام في بيان شمول علمه بنزول الذكر الحكيم

ومن كلام له عليه السلام في حث الناس على السؤال عنه وأنه عالم بالحوادث إلى يوم القيامة!!!

ومن كلام له عليه السلام في معنى ما تقدم عن طريق آخر

ومن كلام له عليه السلام في جواب أسئلة ابن الكواء وأن ذا القرنين كان عبدا صالحا

ومن كلام له عليه السلام في الحث على السؤال عنه وانهم لا يجدون غيره يخبرهم عن سبب نزول الآيات وزمانه وما أراد الله بها حتى يلقوا النبي صلى الله عليه وآله وسلم

ومن كلام له عليه السلام أجاب به من سأله عن أصحابه

ومن كلام له عليه السلام في بث الشكوى عن أهل الكوفة

ومن كلام له عليه السلام في الإخيار عن سيطرة الأشرار على الأخيار واهتضام الأخيار بيد الأشرار!!

ومن خطبة له عليه السلام في تحريض أهل الكوفة على الجهاد

ومن كلام له عليه السلام في بث الشكوى عن أهل الكوفة والدعاء عليهم وفيه صفة الحجاج ابن يوسف ضاعف الله عذابه

ومن كلام له عليه السلام

ومن خطبة له عليه السلام في حث أهل الكوفة على الخروج معه إلى قتال معاوية وتهديده لهم بأنهم إن لم يخرجوا معه لخرج بنفسه إليهم ولو لم يكن معه إلا عشرة أنفس ثم ليدعون الله عليهم

ومن كلام له عليه السلام

ومن كلام له عليه السلام في بيان بعض ما وهب الله تعالى له وللمستحفظين من ذريته من خصائص الولاية

ومن كلام له عليه السلام في بيان عظمة القرآن وسمو بركاته

ومن كلام له عليه السلام في عناية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بتعليمه وتفرده بالعلم بتنزيل القرآن وتأويله

ومن كلام له عليه السلام في النهى عن الفتوى عن غير علم وحجة

ومن كلام له عليه السلام في حث الناس على أخذ العلم عنه والاقتباس مما وهبه الله تعالى له

ومن كلام له عليه السلام في ترغيب الناس إلى الاستضاءة بنور علمه

ومن كلام له عليه السلام في بيان أن جميع ما صنعه عليه السلام في حروبه وغيرها كان بعهد من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عهده إليه

ومن كلام له عليه السلام في أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عهد إليه أن يقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين

ومن كلام له عليه السلام في توصية شيعته بمكارم الأخلاق وبيان ما يبتلون به بعده

ومن كلام له عليه السلام قاله في بعض خطبته، وفيه بيان سمو مقامه والإيصاء بعدم الوحشة بالقلة مع استقامة العقيدة والروية، وفيه التحذير عن الرضا بالباطل

ومن كلام له عليه السلام في اتصال حجج الله تعالى بين البرية، وعدم خلو أرض التكليف عن الحجة إما ظاهرا مشهورا، أو مستترا مغمورا

ومن كلام له عليه السلام قاله في بعض خطبه تضجرا عن أهل الكوفة

ومن كلام له عليه السلام في الإخبار عما يجري بعده على شيعته من حمل آل أمية وولاتهم إياهم والناس على سبه وعلى البراءة منه، وترخيصه عليه السلام لهم السب دون البراءة!!!

ومن كلام له عليه السلام في الإخبار عما يلاقي شيعته من بعده، من حمل معاوية والأموييين إياهم على سبه وقسرهم إياهم على البراءة منه!!!

ومن كلام له عليه السلام يخبر فيه عن تغلب الباطل على الحق بعده الشيخ الطوسي رحمه الله

ومن كلام له عليه السلام في المعنى المتقدم

ومن كلام له عليه السلام في أظهاره الضجر عن بعض المترفين من العرب ومدح المؤمنين من العجم

ومن كلام له عليه السلام في الإخبار عن استيلاء الحجاج على العراق وشمول الذل والهوان في أيام إمارته على جميع بطون العرب

ومن كلام له عليه السلام قاله للأشعث بن قيس لما هدده بالفتك به!!!

ومن كلام له عليه السلام لما بلغه قدوم عبد الرحمان بن ملجم المرادي لعنه الله

ومن كلام له عليه السلام لما دعا الناس إلى بيعته فجاءه أشقى البرية عبد الرحمان بن ملجم ليبايعه فرده عليه السلام

ومن كلام له عليه السلام قاله في بعض خطبه مخبرا عن شهادته بسيف الظلم والعدوان

ومن كلام له عليه السلام في تمنيه الشهادة وتضجره عن أهل الكوفة

ومن كلام له عليه السلام قاله اشتياقا إلى خضاب شيبته الكريمة بدمه في سبيل الله تعالى

ومن كلام له عليه السلام في أنه لا يبغضه مؤمن ولا يحبه كافر، وأنه رأى في منامه قبل جمعة من شهادته أن شيطانا خضب لحيته من دم رأسه وأنه كان يتمنى الشهادة!!!

ومن كلام له عليه السلام في تبرمه عليه السلام عن أهل الكوفة ودعائه عليهم

ومن كلام له عليه السلام

ومن كلام له عليه السلام في المعنى المتقدم

ومن كلام له عليه السلام قاله لابنه الإمام الحسن قبل أن يخرج إلى المسجد في الليلة التي ضرب في صبيحتها

ومن كلام له عليه السلام في المعنى السالف قاله في سحير اليوم الذي ضرب فيه

ومن كلام له عليه السلام أوصى ووعظ به الناس لما ضربه اللعين ابن ملجم، وحمل إلى منزله فحف به العواد

ومن كلام له عليه السلام أوصى به سيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين عليهما السلام، وذيله بالإيصاء إلى محمد بن الحنفية رضوان الله عليه

ومن كلام له عليه السلام قاله للسبط الأكبر الإمام الحسن عليه السلام على سبيل الوصية

ومن كلام له عليه السلام لما احتضر فجمع عليه السلام بنيه وأوصاهم به

ومن كلام له عليه السلام أوصى به السيدين الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام

ومن كلام له عليه السلام قاله على سبيل الوصية لما حضرته الوفاة