1 - ومن كتاب له عليه السلام

2 - ومن كتاب له عليه السلام إلى سلمان الفارسي رضوان الله عليه، كتبه إليه قتل أيام خلافته، حينما كان سلمان واليا على المدائن

3 - ومن كتاب له عليه السلام إلى سلمان الفارسي (ره) قبل أيام خلافته (ع) أيضا

4 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أبي ذر الغفاري (ره) وهو منفي إلى الربذة

5 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه في وقف الضيعتين المعروفتين بعين أبي نيزر والبغيبغة

6 - ومن كتاب له عليه السلام لما بويع بالمدينة إلى معاوية

7 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية أيضا في أول ما بويع له (ع) بالخلافة على ما رواه الواقدي في كتاب الجمل

8 - ومن كتاب له عليه السلام إلى حذيفة بن اليمان عليه الرحمة

9 - ومن كتاب له عليه السلام أرسله إلى حذيفة بن اليمان (ره) ليقرأه على اهل المدائن، فلما وصل عهد أمير المؤمنين (ع) - المتقدم - إلى حذيفة، جمع الناس فصلى بهم ثم أمر بالكتاب فقرأ عليهم

10 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل مصر، كتبه مع قيس بن سعد بن عبادة، لما بعثه أميرا عليهم وحاكماً

11 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه إلى أمراء الاجناد لما بويع بعد قتل عثمان

12 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عماله كافة

13 - ومن كتاب له عليه السلام وكان (ع) يكتب به إلى عماله

14 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عامله على البصرة عثمان بن حنيف الانصاري وقد بلغه (ع) أن بعض المترفين من أهل البصرة دعا عثمان إلى وليمة فأجابه ومضى إليها

14 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه من الربذة إلى عثمان بن حنيف الانصاري (ره) لما بلغه (ع) مشارفة طلحة والزبير وعائشة ومن معهم البصرة

15 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه من الربذة إلى أهل الكوفة

16 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه من الربذة إلى أهل الكوفة أيضا

17 - ومن كتاب له عليه السلام من الربذة إلى أهل الكوفة أيضا

18 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أبي موسى الاشعري وهو الوالي على الكوفة

19 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه من الربذة إلى أبي موسى الاشعري، لما بلغه انه يثبط الناس عن الخروج إلى نصرته عليه السلام

20 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أبي موسى الاشعري أيضا

21 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أبي موسى الاشعري أيضا

22 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أبي موسى الاشعري أيضا

23 -ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل الكوفة

24 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل الكوفة

25 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل الكوفة

26 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل الكوفة أيضا

27 - ومن كتاب له عليه السلام إلى طلحة والزبير

28 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أم المؤمنين عائشة

29 - ومن كتابه له عليه السلام إلى أم المؤمنين وطلحة والزبير

30 - ومن رسالة له عليه السلام إلى أم المؤمنين عايشة

31 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل المدينة بعدما افتتحت البصرة

32 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه بعد انقضاء حرب الجمل إلى أخته أم هاني

33 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل الكوفة أيضا

34 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل الكوفة أيضا برواية أخرى

35 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه إلى عماله في الآفاق بعد فتح البصرة

36 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل الكوفة أيضا

37 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية لما فرغ من وقعة الجمل

38 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به أيضا معاوية بن أبي سفيان

39 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به معاوية

40 - ومن كتاب له عليه السلام وهو أيضا جواب لما كتبه إليه معاوية

41 - ومن كتاب له عليه السلام إلى جرير بن عبد الله البجلي

42 - ومن كتاب له عليه السلام إلى الاشعث بن قيس

43 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أشعث أيضا وهو عامله على آذربيجان

44 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه مع جرير بن عبد الله البجلي إلى معاوية بن أبي سفيان

45 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به معاوية لما وصل رد كتابه المتقدم إليه (ع)

46 - ومن كتاب له عليه السلام إلى جرير لما مكث عند معاوية وطال مكثه

47 - ومن كتاب له عليه السلام إلى جرير بن عبد الله لما مكث عند معاوية وابطأ بأخذه البيعة من معاوية حتى اتهمه الناس وأيس منه امير المؤمنين عليه السلام

48 - ومن عهد له عليه السلام كتبه لمحمد بن أبي بكر رضوان الله عليه لما ولاه مصر

49 - ومن كتاب له عليه السلام إلى اهل مصر ومحمد بن أبي بكر رضوان الله عليه

50 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به محمد بن أبي بكر، لما كتب إليه (ع) - وهو وال على مصر - ان يكتب له كتاب يتضمن شيئا من الفرائض وما يبتلي به من القضاء

51 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أهل مصر ايضا

52 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه لمصدقه الذي بعثه لجباية صدقات الانعام

53 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به عبدالله بن عمر

54 - ومن كتاب له عليه السلام في جواب كتاب كتبه إليه أسامة بن زيد

55 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه إلى بعض أصحابه واعظا له

56 - ومن كتاب له عليه السلام ابن ادريس قدس الله نفسه

57 - ومن كتاب له عليه السلام إلى كعب بن مالك

58 - ومن كتاب له عليه السلام لمخنف بن سليم الازدي

59 - ومن كتاب له عليه السلام

60 - ومن كتاب له عليه السلام كان يكتبه إلى ولاته إذا بلغه عن أحد منهم خيانة

61 - ومن كتاب له عليه السلام إلى بعض عماله

62 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به ما كتبه إليه بعض مواليه

63 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية بن أبي سفيان

64 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به معاوية لما كتب إليه يعيره من اكثاره ذكر الانبياء وتكثيره وتكريره نعت ابراهيم وكونه من آبائه، وانه ما فضل قرابته وحقه، وانه اين وجد امامته وفضله في كتاب الله

65 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية

66 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به معاوية لما كتب إلى امير المؤمنين عليه السلام زهوا وافتخارا: (ان لي فضائل كثيرة كان أبي سيدا في الجاهلية، وانا صهر رسول الله وكاتب الوحي)

67 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية بن أبي سفيان

68 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية بن أبي سفيان أيضا

69 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية بن أبي سفيان أيضا

70 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به معاوية لما كتب إليه بما نذكره

71 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية

72 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية أيضا

73 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية أيضا

74 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية أيضا

75 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية أيضا

76 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية لما بلغه (ع) كتابه المتقدم

77 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية أيضا

78 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية لما أراد المسير إلى الشام

79 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عبد الله بن عامر

80 - ومن كتاب له عليه السلام إلى ابن عباس (ره) كتبه إليه لما استنفر المسلمين إلى المسير إلى الشام لقطع المتمردين وأيدي الظالمين

81 - ومن كتاب له عليه السلام إلى مخنف بن سليم

82 - ومن كتاب له عليه السلام إلى الاسود بن قطنة

83 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عمر بن أبي سلمة المخزومي وهو عامله على البحرين، فعزله لينفر معه إلى جهاد طغاة الشام، واستعمل مكانه نعمان بن عجلان الزرقي الانصاري

84 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه إلى أمراء الجنود لما أراد النفر إلى الشام

85 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عماله على الخراج

86 - ومن كتاب له عليه السلام إلى زياد بن النضر، وشريح بن هانئ لما بعثهما في اثنى عشر ألفا على مقدمة جيشه في الذهاب إلى الشام، وامرهما ان يأخذا في طريق واحد ولا يختلفا، فاختلفا وكتب كل واحد منهما إلى امير المؤمنين (ع) يظهر الكراهة من صاحبه

87 - ومن كتاب له عليه السلام إلى زياد وشريح أيضا

88 - ومن كتاب له عليه السلام إلى العمال الذين كانوا في ممر الجيش ومعبرهم

89 - ومن كتاب له عليه السلام إلى أمراء الاجناد

90 - ومن كتاب له عليه السلام إلى جنوده

91 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية

92 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية

93 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عمر بن العاص

94 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية شيخ الطائفة

95 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عمرو بن العاص وبالاسناد المتقدمة

96 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عمرو بن العاص أيضا

97 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية كتبه إليه بعد حروب كثيرة في صفين

98 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به معاوية

99 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية

100 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية

101 - ومن كتاب له عليه السلام أجاب به ما كتبه إليه معاوية بن أبي سفيان

102 - ومن كتاب له عليه السلام إلى معاوية، لما أكرهه قواد جيشه وجل من في جنده على الصلح

103 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عمرو بن العاص بن وائل السهمي

104 - ومن كتاب له عليه السلام إلى عمرو بن العاص أيضا

105 - ومن كتاب له عليه السلام كتبه (ع) وهو بقنسرين راجعا من صفين - إلى السبط الاكبر ابي محمد الحسن المجتبى صلوات الله عليه