محتويات الكتاب

2 و من خطبة له بعد انصرافه من صفين 3

3 و من خطبة له و هي المعروفة بالشقشقية 11

4 و من خطبة له عليه السلام 22

5 و من خطبة له عليه السلام 26

6 و من كلام له لما أشير عليه بان لا يتبع طلحة و الزبير 29

7 و من خطبة له عليه السلام 29

8 و من كلام له عليه السلام يعني به الزبير في حال اقتضت ذلك 31

9 و من كلام له عليه السلام 31

10 و من خطبة له عليه السلام 32

11 و من كلام له عليه السلام لابنه محمد بن الحنفية لما أعطاه الراية يوم الجمل 33

12 و من كلام له عليه السلام 34

13 و من كلام له عليه السلام في ذم أهل البصرة 35

14 و من كلام له عليه السلام في مثل ذلك 38

15 و من كلام له عليه السلام فيما ردّه على المسلمين من قطائع عثمان 39

16 و من كلام له عليه السلام لما بويع بالمدينة 40