( 52 ) و من كلام له عليه السلام في ذكر يوم النحر [ 2 ]

و من كمال الأضحية استشراف أذنها [ 3 ]

[ 1 ] أنعمه عليكم . . . : المراد : بيان نعمه الكثيرة التي لا يحصيها العادون ، و لا يحيط بابعادها العارفون ، و قد اشار اليها جلّ جلاله في كتابه العزيز : وَ إن تعُدّوا نعمةَ اللّهِ لا تُحصُوها 16 : 18 و أعظم هذه النعم أن وفقنا للإيمان به ، و التصديق بنبيه صلى اللّه عليه و آله و سلم ، و العمل بنهجه ، يقول الإمام الحسين عليه السلام في دعائه يوم عرفة : لم يمنعك جهلي و جرأتي عليك إن دللتني إلى ما يقربني إليك ، و وفقتني لما يزلفني لديك . و لو كان شي‏ء يزهّد في الدنيا ، و يوجّه الانسان للآخرة ، و الاستعداد لها ، لكانت هذه الخطبة ، لما جاء فيها من وصف بديع للدنيا و تقلباتها .

[ 2 ] يوم النحر : اليوم العاشر من ذي الحجة . و الأضحية :

ما يذبحه الحاج في منى ، بل هو مستحب لكل إنسان أن يضحي بشاة في أيّ مكان كان . و ينبغي التأمل في هذا التشريع الانساني في توفير أعز شي‏ء على الفقير ،

فلعل بعضهم لا يشبع من اللحم إلا في هذه المناسبة .

[ 3 ] استشراف اذنها : تفقدها كي لا تكون مشقرقة .

[ 7 ]

و سلامة عينها . فإذا سلمت الأذن و العين سلمت الأضحية و تمّت و لو كانت عضباء القرن [ 1 ] تجرّ رجلها إلى المنسك [ 2 ] قال الشريف : و المنسك هنا المذبح .