( 59 ) و من كلام له عليه السلام لما خوف من الغيلة [ 1 ]

و إنّ عليّ من اللّه جنّة حصينة [ 2 ] فإذا جاء

[ 1 ] الغيلة : القتل على غفلة .

[ 2 ] جنّة حصينة : الجنة : ما يتوقى به من درع و شبهه .

و حصينة : محكمة ، و هو يريد فسحة العمر المقدّر من قبل اللّه جلّ جلاله .

[ 19 ]

يومي انفرجت عنّي [ 1 ] و أسلمتني ، فحينئذ لا يطيش السّهم ، و لا يبرأ الكلم [ 2 ] .