( 73 ) و من خطبة له عليه السلام

رحم اللّه امرأ سمع حكما فوعى [ 1 ] ، و دعي إلى رشاد فدنا ، و أخذ بحجزة هاد فنجا [ 2 ] ، راقب ربّه ، و خاف ذنبه ، قدّم خالصا [ 3 ] ، و عمل صالحا ، اكتسب مذخورا [ 4 ] و اجتنب محذورا ،

[ 1 ] سمع حكما فوعى . . . : حكما : حكمة . و في الحديث : الحكمة ضالة المؤمن ، اينما وجدها أخذها . وعى : حفظ و عمل بها . فدنا : قرب .

و المراد : ان هذه الحكم التي سمعها و حفظها ، و عمل بها تقرّبه الى اللّه جلّ جلاله .

[ 2 ] الحجزة : الازار . و فلان آخذ بحجزة فلان : أي سائر على طريقه و نهجه . و في الحديث : شيعتنا يأخذون بحجزتنا .

[ 3 ] قدّم خالصا : قدّم الاعمال الخالصة لوجهه تعالى ،

البعيدة عن الرياء و شبهه .

[ 4 ] اكتسب مذخورا . . . : ادى الاعمال التي يذخرها لنجاته يوم القيامة . و اجتنب محذورا : ترك الاعمال التي حدره اللّه منها ، و أمره بتركها .

[ 52 ]

رمى غرضا ، و أحرز عوضا [ 1 ] كابر هواه ، و كذّب مناه [ 2 ] ، جعل الصّبر مطيّة نجاته ، و التّقوى عدّة وفاته [ 3 ] ركب الطّريقة الغرّاء [ 4 ] ، و لزم

[ 1 ] رمى غرضا ، و احرز عوضا : الغرض : الهدف الذي يصيبه الرماة ، و احرز عوضا : هو الرهن الذي يوضع لمن يصيب . و المراد : ان هذا العامل اصاب باعماله رضاء اللّه تعالى ، و حصّل على الجنة التي جعلها جلّ جلاله عوضا عن الطاعة .

[ 2 ] كابر هواه ، و كذب مناه : كابر هواه : غالبه ،

و المراد : انه غلب نفسه و قهرها بالاعمال الصالحة ،

و كذّب مناه : كذّب ما تتمناه عليه نفسه من تأخير التوبة ، و طول الأمل .

[ 3 ] مطية نجاته . . . : المطية : الدابة التي يقطع بها الطريق . شبّه الصبر بها لأن به تدرك الطاعات ،

و تجتنب المعاصي ، و هو من الايمان بمنزلة الرأس من الجسد . و التقوى : مراقبة اللّه جلّ جلاله عند كل عمل . و العدة : ما يدخر للشدائد .

[ 4 ] الغراء : النيرة ( الواضحة ) و المراد بها الشريعة الإسلامية .

[ 53 ]

المحجّة البيضاء [ 1 ] ، اغتنم المهل [ 2 ] و بادر الأجل ، و تزوّد من العمل .